شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
منظمة العمل الدولية
منظمة الصحة العالمية
الهيئة الدولية للصحة النفسية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
00/10/11 تم آخر تحديث في الساعة02:09 بتوقيت جرينتش
التكنولوجيا والعولمة وراء الكآبة



ارتفاع متطلبات العمل المتزايدة يجلب الكآبة والضغط النفسي

يقول تقرير صدر حديثا إن عددا متزايدا من الناس بدءوا يعانون من معدلات مرتفعة من الضغوط العصبية بسبب التغيرات التي طرأت وتطرأ على البيئة والمحيط الجغرافي لموقع العمل، وهو ما يكلف الحكومات والشركات خسارة تقدر بمليارات الدولارات سنويا

وتوصلت منظمة العمل الدولية، وهي هيئة معنية بشؤون العمل والعمال تابعة للأمم المتحدة، إلى تلك النتائج عقب استبيان استمدت معطياته من مجموعة دراسات إحصائية وعملية تتعلق بالموضوع أجريت في خمس دول صناعية

وتبين من الدراسة أن نحو عشرة في المئة من البالغين يصابون، بفعل ظروف العمل الضاغطة، بأنواع من الإحباط المؤدية للكآبة كل عام





الإحباط ليس غريبا على الوظيفة

وتذكر الدراسة أن خسارة ألمانيا من المشاكل الصحية ذات الطبيعية النفسية والذهنية تقدر بنحو 2 , 2 مليار دولار في العام، وفي بريطانيا يعاني ثلاثين في المئة من قوة العمل من شكل من أشكال الضغط النفسي أو الإحباط الذهني

وفي بولندا نما القلق حول فقدان الوظيفة بنسبة خمسين في المئة خلال الفترة من العام 97 وحتى العام 1999 ، وفي فنلندا يضيع ما مجموعه 30 ألف سنة عمل كل عام بسبب حالات الانتحار الناتجة من ظروف العمل السلبية

وأدت هذه النتائج إلى توقع المنظمة الدولية حدوث ارتفاعات شديدة في الضغوط النفسية والكآبة الناتجة من ظروف العمل مع تطور التكنولوجيا واتساع رقعة وارتفاع وتيرة العولمة خلال المستقبل المنظور

تكاليف خيالية

وتقول المنظمة إن ارتفاع معدلات الكآبة، الناتجة من ظروف العمل المهني، وصلت إلى حد مثير للقلق وربما خطير، وأصبح هذا المرض النفسي ثاني أكبر سبب للإعاقة المهنية بعد أمراض القلب

ويستنتج التقرير أن كلفة هذه المشكلة ماليا بالنسبة للحكومات والشركات تصل إلى عشرات المليارات من الدولارات سنويا، ففي الولايات المتحدة تنفق نحو 40 مليار دولار سنويا على معالجة الكآبة لوحدها، ويضيع نحو 200 مليون يوم عمل في السنة

وتوضح المنظمة أن عدم توفر الأمن الوظيفي وارتفاع معدلات البطالة أسهمت في تفاقم المشكلة في بلدان مثل بولندا وفنلندا، وفي الأخير يبلغ معدل الإجهاد الوظيفي نحو خمسين في المئة

أما في بريطانيا والولايات المتحدة فإن مصدر الضغوط يتمثل في اللحاق بآخر صيحات ثورة المعلومات، ومطالبات رؤساء العمل موظفيهم وعمالهم بالمزيد من الإنتاجية

واضطرت بعض الشركات إلى تغيير ممارستها المهنية من أجل استيعاب ومواجهة الخسارة الصحية والنفسية الناتجة من ارتفاع ضغط العمل


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة