شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
العلماء يكثفون جهودهم لمعالجة السمنة
السمنة والهزال وجهان لعملة واحدة
مؤتمر تخصصي في لندن لمعالجة السمنة
كشف جديد في مكافحة السمنة
علماء يبحثون في التخلص من السمنة جينيا
مركب كيمياوي في الدماغ مسؤول عن البدانة
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
المجلة الأمريكية للوبائيات - باللغة الانجليزية
منظمة الصحة العالمية - باللغة الانجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
00/09/27 تم آخر تحديث في الساعة10:11 بتوقيت جرينتش
الغرب يصدّر السمنة إلى أطفال العالم الثالث



تعتبر السمنة وباء في الدول الغربية

يؤدي اعتماد النمط الغذائي الغربي إلى زيادة في نسبة الأطفال الذين يعانون من البدانة في الدول النامية

ففي الوقت الذي يحذر فيه أخصائيو التغذية من أن قلة التغذية لازالت تعتبر المشكلة الأولى التي تواجه أطفال العالم النامي، فإنه يعترفون بأن أية زيادة في نسبة المصابين بالسمنة تعتبر مثارا للقلق

فالأطفال المصابون بالسمنة أكثر عرضة للاصابة بأمراض كأمراض القلب والسكري عند بلوغهم

وقد بيّنت دراسة جديدة أصدرتها منظمة الصحة العالمية ان زيادة الوزن بالنسبة لأطفال المدارس على نطاق عالمي تبلغ 3,3 في المئة

وهناك تفاوت كبير بين الدول المختلفة في نسب البدانة بين الأطفال

ففي دول معينة، كمصر وتشيلي وأرمينيا وألجزائر على سبيل المثال، تتجاوز نسبة البدانة الـ 5 في المئة. أما في أزبكستان، ففتجاوز النسبة 15 في المئة

وقد دراسة منظمة الصحة العالمية التي نشرتها المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، بأن التوجه في العديد من الدول هو نحو زيادة وزن الأطفال

قالت الدكتورة مارسدس دي أونيس رئيسة الفريق الذي أعد التقرير لبي بي سي أونلاين إن المشكلة تكمن في حقيقة واحدة: اذا التزمت النمط الغذائي الغربي، فإنك ستصاب بالمشاكل الصحية الغربية

ففي الغرب، والكلام للدكتورة دي أونيس، تعتبر السمنة عند الأطفال مرضا وبائيا رئيسيا، وقد حان الوقت لتدارك الأمر في العالم النامي لتحاشي امكانية اصابة أطفاله ما أصاب أطفال الدول المتقدمة

وتقول دي أونيس إن اتباع الخطوتين التاليتين من شأنه المساعدة في تجاوز مشكلة السمنة بين أطفال العالم الثالث

اعتماد برامج توعية وتثقيف من شأنها تشجيع الأطفال على اتباع أنماط صحية للتغذية





تشجيع الأمهات على ارضاع أطفالهن، حيث ثبت بما لايترك مجالا للشك بأن الأطفال الذين ترضعهم امهاتهم أكثر قابلية على التحكم بأوزانهم






لكن الدكتورة دي أونيس تؤكد ان المحاذير والمخاطر الصحية المترتبة على سوء التغذية وقلة الوزن الحادة تتجاوز بكثير تلك المترتبة على زيادة الوزن

ففي العديد من الدول الأفريقية، كما في الهند وبنجلاديش، تزيد نسبة الأطفال الذين يشكون من قلة الوزن الـ 15 في المئة

كما ان مشكلة زيادة الوزن في الدول النامية لازالت بعيدة جدا عن تلك التي تصيب أوروبا والولايات المتحدة، ففي أمريكا تحديدا يصنف ثلث الأطفال تقريبا بأنهم من البدناء - حتى قبل بلوغهم سن المدرسة


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة