شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
الأقباط في مصر: السيدة العذراء ظهرت في أسيوط

أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
00/09/02 تم آخر تحديث في الساعة08:00 بتوقيت جرينتش
تجلي العذراء وكرامات الأولياء

تدفق الكثيرون على مدينة أسيوط بمصر بعدما أعلنت الكنيسة القبطية عن تجلي السيدة مريم العذراء في المدينة. ويروي مسلمون أيضا حكايات كثيرة عن كرامات الأولياء والتبرك بزيارة أضرحتهم. فهل تؤمن بهذه الظواهر الروحية؟ وهل ترى أنها من صميم الدين؟ ساهم برأيك مع ذكر الاسم والبلد، وستحدث الصفحة بما يصلنا من مساهمات ننشرها على مسؤولية أصحابها


أرجو أن تحترموا تجلي السيدة مريم العذراء، لأنني رأيتها بنفسي، ورآها آلاف مثلي في مصر في عام 1968، وكذلك مئات من المسلمين رأوها. وأذكركم بأن القرآن أسبغ الاحترام كله على مريم العذراء، فلماذا نسعى إلى قلب الحقائق والواقع، وننكر شيئا فقط لأننا لا نعتقد فيه؟ دعوني أعرض عليكم حقيقة بسيطة، وهي أن بعض المسلمين كان مريضا جدا، وكان يتوقع إجراء عملية جراحية، وبعد أن رأى السيدة مريم العذراء فعلت معه المعجزات وشفي دون جراحة. وهذا حدث في مصر في عام 1968 وعام 1986. وأكرر أن من لا يؤمن بهذا عليه الرجوع إلى الصحف المصرية والصحف العالمية بعد شهر إبريل عام 1968. وأرجو من أي شخص يعرض رأيه أن يحترم المعتقدات والأديان، وواقع الآخرين لأننا سئمنا من المتعصبين ومن على عيونهم غشاوة. وأشكركم لإتاحتكم الفرصة لي لأعبر عن جزء مما أعتقد فيه. /جون كيرياكوس - الإمارات


لا ادري كيف وصل بنا الحال الى هذا الحد لكي يأتي الناس من شتى المحافظات و يقفوا بالآلاف لينتظرو ظهور السيده العذراء رحمها الله و ادخلها فسيح جناته. هذا لا يحزنني فلهم دينهم و لي ديني و لكن ما يحزنني بالفعل هو المقامات وكرامات الأولياء التي توارثناها نحن المسلمين من الفاطميين و ترسخت في عقول البسطاء حتى اصبحت جزءا من طقوسهم الدينيه فتجد من يذهب الى مسجد الحسين مثلا ليدعوه بدلا من الله عز و جل وهذا شرك بالله و الأمام الحسين رضي الله عنه بريء من هذا وللأسف نجد الإعلام يلعب دورا كبيرا في هذا عن طريق بعض الأفلام والمسلسلات. وهنا اتساءل اين الأزهر الشريف و اين رجال الدين؟ / وائل سليمان مصري مقيم بجدة


حول موضوع المعجزات عامة، اود ان المح الى ان سيد الكنيسة بابا الفاتيكان صدق على معجزة ظهور العذراء في البرتغال " سيدة فاطمة" واضاف انها حدثت عنه، بل ان ظهورها المعجزة كان تكريما له شخصيا اذ انها شاءت تحذيره من الاغتيال الذي وقع على يد المدعو قاجا. كيف لنا ان نطلب من الانسان العادي ترك تلك الخزعبلات، والتمنطق بالمعقول في الوقت الدي تقام فيه الاضرحة والمزارات حتى لقادة الجيش والملوك والرؤساء. هكدا نرى وكما تعلمنا ان الخط الاعوج من الثور الكبير. /ناجي كرزون مقسية بازل سويسرا


السادة في بي بي سي إن الادعاء بظهور مريم العذراء أو السيد المسيح هو محض ادعاء يحتاج لبرهان وإثبات، ولماذا في كل هذه الحالات لايراهم إلا فرد واحد من الناس. وإني أذكر في البلد الذي عشت فيه عندما كنت صغيراً أنهم قالوا ظهر السيد المسيح ورآه واحد من الناس، ولكن أحد المسؤولين استطاع أن يستجوب هذا الذي رآه وعلم منه أن أحد رجال الدين قد طلب منه أن يقول الذي قاله من أجل أن يتم بناء كنيسة في ذلك المكان. أما عن الأولياء الذين ينسب إليهم عوام المسلمين أعمالاً فهذا ليس من الدين الإسلامي، لأن هذه الأعمال لم تحصل لمن اتفق المسلمون على أنهم أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم الخلفاء الراشدون. فكيف تظهر كرامات على أيدي أناس مقصرون في عباداتهم. أما نسبة بعض الكرامات لمن مات من الصالحين فهذه لم تنسب إليهم في حياتهم وإنما نسج الناس قصصاً عنهم ما قالوها هم أنفسهم. وفي الشرع الإسلامي فإن أولياء الله هم المتقون./مسعود نحاس - سوريا


مع احترامي لبي بي سي والعاملين فيها لا أعتقد انه من المناسب طرح موضوع تجلي السيدة مريم العذراء في مصر للحوار. وسواء أكان الموضوع صحيحا أم غير صحيح فهو حساس بالنسبة للمسيحيين ولبعض المسلمين أيضا. ولا يمكن مقارنة مثل هذا الحدث المقدس بغض النظر عن صحته أو عدم صحته ببعض الحكايات السخيفة كما في بعض الأمثلة. فهذه القضايا المقدسة ينبغي تركها للسلطات الدينية لتقرر صحتها أو عدم صحتها، وكل واحد حر بعد ذلك في الاعتقاد بها أو لا، ويجب ألا تترك لكل فرد يقول ما يحب. من فضلكم أوقفوا هذا الحوار لأن موضوعه حساس، وأعتقد أن هناك موضوعات كثيرة للحوار، مثل الجهل في العالم العربي. /د. ظافر عبيد


السلام على من اتبع الهدى. من المخجل جدا ومن اكبر علامات التخلف في زماننا هذا بل لا يكون فيما اقول مبالغة اذا اطلقت على هذا العصر عصر الجاهلية والتخلف بالرغم من التكنولوجيا والتقدم العلمى الذى يعيشه الانسان في الوقت الحاضر. لقد قرأت الخبر الذي نشرتموه عن ظهور مريم العذراء في اسيوط. س: هل استخدم القساوسه هناك المراصد الفضائيه في رصد تحركات مريم العذراء كما يدعون؟ هل استخدموا الاقمار الصناعية في ذلك ايضا؟ ام استخدموا الاشعة تحت الحمراء او الاشعة فوق البنفسجية لكشف طيف مريم العذراء؟ هل يعقل ان تنطلي مثل هذه الشعوذة على افكار الناس البسطاء فضلا عن الناس المثقفين والمحررين وغيرهم من ذوي الشهادات العلمية؟ مع الاسف الشديد ان الناشر لهذه الخرافات اما ان يكون لايدري بما يكتب او انه من البشر المتخلفين ذهنيا وعقليا لتصديق مثل هذه الاكاذيب او انه متزمت نصراني ... /ليث مروان


مشاركتي في مساحة للحوار تنبع من ايماني الكامل بضرورة احترام معتقدات الآخرين فبالنسبة الى ظهور السيدة العذراء على بعض الشخصيات الدينية وغير الدينية في القاهرة أقول: أنا شخصيا ورغم ايماني بوجود الأرواح لا أتصور أنه يمكن لنا التواصل معها أو حتى رؤيتها لكن لا أستطيع فرض هذا الاعتقاد على الآخرين اذ يمكن ان يكونوا على حق وممكن أن يكون لديهم ايمان بلغ من القوة ان هيأ لهم تصورات ما. ومن هنا ينبع الصراع بين الغرائب الواقعية والواقع فكثيرا ماسمعنا عمن عالج نفسه بقراءة القرآن وكثيرا ماسمعنا عمن عالجته روح قريب له عن طريق استحضارها بقراءة آيات مقدسة برأيي كل المعتقدات الدينية أصلا نابعة من الايمان الداخلي وليست مرئية لكنها ملموسة بظواهر غريبة فنحن لانرى الله أو الرب ولكن نؤمن بوجوده ونشعر به. ولم نر الأنبياء او الرسل لكننا نؤمن بما جاءوا به من معجزات ويمكن للسيدة العذراء أن تظهر ويمكن أن نتهيأ ظهورها لأننا كمؤمنين نريدها أن تظهر ويمكن ان نرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم اذا كان لنا رغبة قوية برؤيته./محمد أبو الحلق - أردني يعيش في لندن


من رأيي أن هذه الأمور تخيلية في عقول هؤلاء الأفراد فلا يوجد عصر لهذه المعجزات وإن أولياء الله الصالحين تتجلى أعمالهم وتخلد وليست صورهم. ومن قراءة التاريخ لا تجد أشياء موثقة مثل ذلك، وكلما زاد الجهل زاد الاعتقاد بهذه الأمور. وسوف أروي لكم قصة حقيقية وهي هناك شيخ في قرية اسمها البلامون محافظة الدقهلية بمصر يسمى الشيخ إيه بيه وذهبت لأرى أن نساء القرية وما حولها يقدمون القرابين لخادمة هذا المقام حتى يستجيب الله لحاجاتهم وعند قراءة اللوحة وجدت مكتوبا عليها قائد الجند عز الدين أيبك التركماني، وهو زوج شجرة الدر الذي مات بالقبقاب في الحمام على يد جواري زوجته بمدينة المنصورة. وشيخ آخر يدعى الشيخ حسانين بالمنصورة وقد روت لي جدتي أنها رأت هذا الشيخ وهو يرتدي جوالا من الخيش ويدور في الشوارع، أي أنه من رجال الغفلة غير المسؤولين قانونا عن أفعالهم ثم قام القريعي باشا ببناء هذا المقام باسمه عندما رآه الباشا في المنام يطلب منه بناء هذا المقام بعد موته وهكذا أغلب من يسمون أولياء الله الصالحين. أما القسم الثاني وهم أولياء الله الصالحين مثل القائد العسكري والعالم الديني السيد البدوي في مصر أو العالم أبو العباس المرسي في الاسكندرية فلم يطلبوا من أحد بناء هذه الأضرحة لهم ولا عمل مولد فهو مولد وصاحبه غايب. /محمد الشافعي قيراط مصري ـ بالسعودية


مع احترامي لكل من شاهد او ادعى بانه شاهد السيدة العذراء اقول لهم كفاكم استخفافا بعقولنا واقول لبي بي سي، الله يسامحكم على اختيار هذا الموضوع للحوار. انا شخصيا لا اثق ولا اعتقد بمثل هذه الحكايات حتى لو رايتها بام عيني، فلم يرد باي من الاديان السماوية الثلاثة اي شيء من هذا القبيل. الله يكون بعوننا نحن العرب فمشاكلنا واحباطاتنا بدات بالتاثير علينا. /جمال جمال بك - الامارات


أنا كمسلم أعرف أن مريم العذراء عليها السلام قد ماتت كما يموت أي بشر وكما مات نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وكل من يموت يبعث يوم القيامة للحساب أما في الدنيا فلا يتجلى لأحد إلا ان يراه في المنام غير أن نبي الله عيسى عليه الصلاة والسلام لم يمت وإنما رُفع عند الله وسوف يعود ليرفع راية الله وينصر الحق وقد تكون الجن تتلاعب بهؤلاء الذين يدّعون رؤية العذراء عليها السلام أسامة البربار الطائف- السعودية


من قراءة التاريخ في مثل هذا الموضوع فانه لم تحدث رؤية وظهور لأشخاص ميتين صالحين كانوا أو طالحين والممكن الوحيد هو الرؤية في المنام ولكن وجود تربة خصبة من الجهل و قلة الإيمان بالله تنبت من يستغل هذا الوسط لأسباب مختلفة حسب المكان و الزمان عصام شامية



اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة