شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواد لها صلة بالموضوع  
الربو يتضاعف خلال عقدين 

مرض الربو على الإنترنت 

الباراسيتامول يزيد نوبات الربو سوء 

الغبار يحمي من مرض الربو 

ومن النظافة ما قتل 

المصابون بالربو، قد يتنفسون الصعداء 



مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
طفيليات العثة المنزلية 

الحملة الوطنية البريطانية لمكافحة الربو 

المبادرة الدولية لمكافحة الربو 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

00/07/11 تم تحديث الموقع في الساعة16:29 بتوقيت جرينتش
السجاد يسبب نوبات الربو



السجاد هو سبب مشاكل الربو حسب الدراسة

أظهرت دراسة حديثة أن السجاد الاصطناعي، أو ما يعرف في بعض البلدان بالموكيت، يعتبر أحد أهم أسباب الإصابة بالربو وأعراض الحساسية الأخرى

وتقول الدكتورة جيل ورنر، من جامعة ساوثهامتون البريطانية، في دراستها إن خمس أطفال بريطانيا يعانون من شكل من أشكال الربو أو الحساسية الصدرية

وأوضحت أن جميع البيوت البريطانية تقريبا مجهزة بنوع من أنواع السجاد الاصطناعي، حيث تعيش طفيليات العثة، أو السوس، المسببة للربو بين نسيجه الرطب الذي لا يصله الضوء

ويعتبر البريطانيون من أكثر الشعوب التي تميل إلى فرش السجاد الاصطناعي في البيوت، مقارنة بنحو 16 في المئة من الفرنسيين، واثنين في المئة فقط في إيطاليا

وتشير الأخصائية البريطانية إلى أن ما يقرب من 100 ألف طفيلي من العثة تعيش في متر مربع واحد من السجاد، وأن مخلفات وبراز هذه المخلوقات الصغيرة جدا هو الذي يستثير حالات الربو وأعراض الحساسية الأخرى

كما يخزّن السجاد بين تلافيفه مخلفات الكلاب والقطط التي تتسبب أيضا في عدد من أعراض الحساسية المعروفة الأخرى

وتقول الدكتورة ورنر، في تصريحات لبي بي سي، إن طفيلي العثة الواحد يفرز نحو عشرين جزئ برازي، ولوحظ أن من يعيش في بيت مفروش بهذا النوع من السجاد أكثر عرضة بكثير للربو من غيره

التنظيف غير مجد

كما تكشف الدراسة أن التنظيف والتطهير لا يساعد كثيرا في التخلص من ضرر العثة، فتلك الطفيليات قادرة على مقاومة قوة امتصاص معظم المكانس الكهربائية، ولا فائدة سوى التخلص نهائيا من السجاد الاصطناعي في البيت

ويتزامن نشر دراسة الدكتورة ورنر مع نشر تقرير صدر من تحالف منظمات صحية بريطانية قلقة من ارتفاع نسبة المصابين بالربو في بريطانيا، منها جمعية الربو الوطنية، وهو الجهة التي طلبت إجراء الدراسة

وتناشد تلك المنظمات الجميع بالبحث عن بدائل لفرش السجاد في أرضيات البيوت، مثل الخشب ومشتقاته وغيرها من البدائل الصحية

إلا أن الدكتور جون ماوندر مدير مركز علوم الحشرات في جامعة كمبريج يقول إن الأسّرة والمخادع هي التي يجب أن تلام لوجود كميات أكبر بكثير من العثة فيها

وقال الدكتور ماوندر لبي بي سي إن طفيلي العثة وبرازه يمكن له بسهولة أن يتحول إلى كائن طائر، ولا يعني وجوده في السجاد بقائه باستمرار بين نسيجه

وينصح الدكتور ماوندر بالتعود على تهوية المنزل يوميا ولفترة زمنية معقولة طردا للرطوبة التي تعتبر العامل المثالي لعيش العثة


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة