Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 06 يونيو 2009 04:12 GMT
الناخبون يتقاطرون على لبنان للتصويت
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





ناتاليا انتيلافا
بي بي سي ـ بيروت

ملصقات انتخابية في طرابلس
انفقت اموال كثيرة في الحملة الانتخابية تزيد عما تشهده اي انتخابات في اي مكان

كل الرحلات الجوية الى بيروت كاملة العدد ومعظم الفنادق في المدينة محجوزة مع عودة عشرات الالاف من المغتربين اللبنانيين للتصويت في انتخابات الاحد البرلمانية.

وطوال الحملة الانتخابية تعرضت الاحزاب السياسية للانتقاد واتهمت بعضها البعض بانفاق الملايين على توفير رحلات مجانية الى بيروت للمغتربين مقابل اصواتهم.

يقول كريم مقدسي استاذ العلوم السياسية في الجامعة الامريكية في بيروت: "اعتقد ان هناك اموالا كثيرة انفقت هنا، وبحساب نصيب الفرد منها تعد اكثر مما انفق على اي انتخابات في اي مكان اخر في العالم وهذه الاموال تنتقص من شرعية الانتخابات".

ووسط الاحضان والقبلات في صالة الوصول بمطار رفيق الحريري الدولي تقول ريما انها دفعت تكاليف رحلتها الى لبنان بنفسها.

وتضيف الطالبة في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة: "علي ان اكون جزءا من تلك اللحظة التاريخية، ان مستقبلنا يتقرر فيها".

وتقول ريما انها رات ان من واجبها ان تاتي وتصوت للتحالف المدعوم امريكيا المسمى 14 اذار، فهؤلاء الناس هم من وفروا لها منحة لندرس في هارفارد.

وتضيف: "ساصوت لمن يدعمون الشباب ومن اعتقد انهم سيجلبون لنا مستقبلا افضل".

وفي الضاحية الجنوبية من بيروت، على بعد ربع ساعة بالسيارة من المطار، يقول ايمن الذي يدرس علوم الكمبيوتر في الجامعة الامريكية ببيروت انه سيصوت للمعارضة، التي يتزعمها حزب الله الشيعي المدعوم من ايران وسورية، لاسباب مماثلة.

ويضيف: "انهم يهتمون بالشباب ويوفروا لنا المنح الدراسية كي ندرس في اي مكان نريد ويؤمنون لنا الحصول على تعليم جيد، فاقل ما يمكن ان افعله هو ان اعطيهم صوتي".

موظفة انتخابات لبنانية
ينقسم الناخبون اللبنانيون حول التوجه السياسي للبلاد

حليف قوي

ودعوة حزب الله التي يتجمع حولها انصاره هي المقاومة ضد اسرائيل والتي تظل احدى عوامل الجذب الرئيسية لدى سكان جنوب لبنان من المسلمين الشيعة.

يقول كريم مقدسي: "هناك الاف من الناس يتعرضون لخطر مباشر من اسرائيل ولم تفعل الدولة شيئا اطلاقا لحماية هؤلاء، بينما اظهر حزب الله على مدى السنوات ان بامكانه فعل ذلك".

لكن ما يعطي الكتلة التي يقودها حزب الله فرصة حقيقية للفوز بالانتخابات هو تحالفها مع احزاب اخرى، بما في ذلك التيار الوطني الحر المسيحي القوي.

يقول انطوان الذي يدرس هندسة المعمار: "انا مسيحي ولا انتمي لحزب الله دينيا ولا ايديولوجيا، لكنني ساصوت لهم لاني احب جوانب اخرى لديهم مثل المقاومة ومحاربة اسرائيل والقضايا الاجتماعية التي يتعاملون معها بشكل افضل".

ولبنان منقسم بما لا يجعل ايا من الكتلة التي يقودها حزب الله ولا 14 اذار المدعومة امريكيا يحقق فوزا حاسما في هذه الانتخابات.

ومن غير المحتمل ان تؤدي الانتخابات الى تغيير كبير في التركيبة الحالية للحكومة اللبنانية التي يشكل حزب الله بالفعل جزءا منها.

لكنها قد تعزز من وضع حزب الله وتعطيه نفوذا اكبر في تشكيل الحكومة وامتحان علاقة لبنان مع الغرب، خاصة الولايات المتحدة التي تعتبر حزب الله جماعة ارهابية.

يقول كريم مقدسي: "ما يريد ان يعرفه الجميع هو ماذا ستفعل الولايات المتحدة اذا فازت المعارضة".

ويضيف: "هل سيتوقفون عن التحدث مع الحكومة، او هل سيتحلون بالنضج الكافي ويتعاملون معها؟ اعتقد ان ذلك ما سيكشف حقا عما في جعبة اوباما".

ناخبة
يبدو الناخبون اكثر اهتماما بالسياسة من قضايا الاقتصاد وغيرها

القضايا الكبرى

في خطابه الذي تابعه الجميع من القاهرة يوم الخميس اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما على التزامه نحو اي حكومة تعكس ارادة الشعب.

الا ان لغته الايجابية طغى عليها هنا تصريح سابق بان علاقة واشنطن مع بيروت ستعتمد على نتيجة انتخابات الاحد.

وفي زيارته الاخيرة قال نائب الرئيس جو بايدن انه استنادا الى نتيجة الانتخابات يمكن ان تعيد واشنطن النظر في المساعدات التي تقدمها للجيش اللبناني.

وردا على ذلك اعلن زعيم حزب الله حسن نصر الله ان ايران سيسرها ان تساعد الجيش اللبناني بدلا عن ذلك.

وقال احد مؤيدي 14 اذار: "لا اريد ايران في هذا البلد، ولا اريد اني ارى لبنان يحكمه حزب الله".

ولا يبدو ان احدا هنا يهتم كثيرا بمشاكل الرعاية الصحية والتعليم ولا قضايا كالفساد والفقر التي عادة ما تطغى على الانتخابات في اماكن اخرى.

يقول كريم مقدسي: "هناك تركيز كبير على اهمية الانتخابات، الا انه لم تجري نقاشات حول السياسات العملية. فلا احد يسأل لماذا فشلنا في سياساتنا الاقتصادية والاجتماعية ولماذا يزيد معدل الفقر بشكل كبير ولماذا لا يتوفر للمواطنين العاديين الماء والكهرباء. لقد تم تفادي كل تلك القضايا ببساطة".

ولا تنقص لبنان المشاكل، لكن يبدو ان الجميع الان مشغول اكثر بتقرير الاتجاه الذي سيتخذه بلدهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com