Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 31 مايو 2009 14:04 GMT
خمس النواب ينسحبون من اول جلسة للبرلمان الكويتي

صباح الاحمد الصباح
امير الكويت كلف ابن اخيه بتشكيل سادس حكومة له في اقل من اربع سنوات

انسحب نحو خمس اعضاء البرلمان الكويتي الذي انتخب مؤخرا من اول جلسة لمجلس الامة الاحد احتجاجا على تشكيلة الحكومة الجديدة.

وكان امير الكويت، الشيخ صباح الاحمد الصباح الذي حل البرلمان في مارس اثر محاولة بعض النواب استجواب رئيس الوزراء، كلف ابن اخيه ناصر محمد الصباح لتشكيل الحكومة مجددا.

وانسحب تسعة نواب من الجلسة بعد دعوة الامير البرلمان للتعاون مع الحكومة، وقاطع خمسة نواب اخرون الجلسة.

وقبل انسحاب النواب، قال الامير: "في هذه المرحلة الحرجة، لا وقت هناك الا للعمل الشاق ولن يكون من المفيد او من الممكن السماح بالتراجع واستمرار شعور الجميع بالقلق والاحباط".

ورغم ان الاسلاميين السنة، الذين هيمنوا على البرلمان المنحل، خسروا نصف مقاعدهم تقريبا لصالح الشيعة والليبراليين، يقول المحللون ان التغيير لا يكفي لتجاوز ازمة الخلاف بين البرلمان والحكومة.

والحكومة الجديدة هي سادس حكومة يكلف بها الشيخ ناصر منذ عام 2006.

ويمكن للتوتر ان يعرقل التصديق على قانون مهم، يتضمن تخصيص 5 مليارات دولار لحفز الاقتصاد، وهو اقتراح عارضه البرلمان السابق وتبنته الحكومة في فترة حله.

واعترض بعض النواب المنسحبين كذلك على ان اثنتين من النائبات الاربعة لم تغطيا رأسيهما كما هو العرف في الكويت.

وكانت الانتخابات الاخيرة اسفرت عن فوز اربع نساء للمرة الاولى بمقاعد في مجلس الامة الكويتي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com