Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 08 مارس 2009 08:57 GMT
مقتل 28 شخصا في هجوم انتحاري في بغداد

تشييع احد قتلى الهجوم
وقع الهجوم في احد المناطق الشديدة الحراسة في بغداد

قتل 28 شخصا اغلبهم من الراغبين بالتطوع في الشرطة واصيب 57 اخرون في هجوم انتحاري في العاصمة العراقية بغداد.

وافاد مراسلنا في بغداد ان المهاجم كان يرتدي حزاما ناسفا ويركب دراجة نارية ملغمة ايضا وفجر نفسه والدراجة وسط حشد من الراغبين بالتطوع في الشرطة العراقية كانوا يقفون عند مدخل كلية الشرطة في العاصمة بغداد.

وغطت جثث واشلاء الضحايا المكان بسبب شدة الانفجار وواجهت قوات الامن صعوبات في التعرف على هويات الضحايا.

والدة احد الضحايا
وقع الهجوم في احد المناطق الشديدة الحراسة في بغداد

هجمات متكررة

وكانت هذه الكلية هدفا لهجمات مماثلة ففي عام 2005 هاجمتها انتحاريتان وقتلتا اكثر من 40 شخصا.

وفي الأول من ديسمبر/ كانون الأول الماضي قتل 15 شخصا وأصيب 45 اخرون في انفجارين استهدفا الكلية أحدهما انتحاري بحزام ناسف.

وتقع الكلية في شارع فلسطين وسط العاصمة العراقية بغداد في واحدة من المناطق الشديدة الحراسة حيث تضم وزارات النفط والداخلية والري.

وكان الشارع مغلقا خلال العامين الماضيين لاسباب امنية وقد فتح جزئيا مؤخرا لكن دون السماح للسيارات بالوقوف او التوقف.

ويعتبر هذا الهجوم الاعنف منذ عدة اشهر حيث شهد العراق خلالها تراجعا ملحوظا في اعمال العنف خلال الاشهر الماضية.

ومع اقتراب موعد انسحاب القوات الامريكية المقاتلة من العراق بموجب الاتفاقية الموقعة بين واشنطن وبغداد تسعى الحكومة العراقية الى زيادة اعداد قوات الامن والجيش لتولي المسؤوليات الامنية التي تتولها حاليا القوات الامريكية.

يذكر ان طوابير الراغبين بالتطوع في الجيش والشرطة في العراق كانت هدفا دائما لهجمات دامية في مسعى من الجماعات المسلحة لمنعهم من التطوع في هذه القوات.

ففي اواخر العام الماضي قتل 15 شخصا في هجوم على احد مراكز التطوع في بغداد.

وفي شهر اغسطس/آب من العام الماضي قتل 25 من المتطوعين في محافظة ديالى في هجوم انتحاري مماثل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com