Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 14 يناير 2009 19:40 GMT
موفد إسرائيلي إلى القاهرة لبحث وقف إطلاق النار في غزة














تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا
تصاعد الانتقادات الدولية لإسرائيل
13 01 09 |  الصفحة الرئيسية
تسلسل زمني لاحداث غزة
07 01 09 |  الشرق الأوسط


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال متحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي إن آموس جلعاد، المسؤول في وزارد الدفاع الاسرائليلة، سيتوجه إلى القاهرة يوم الخميس لاجراء محادثات مع المسؤولين المصريين تتعلق بامكانية وقف اطلاق النار في قطاع غزة.

من جهتها دعت حماس إلى انهاء الهجوم الاسرائيلي وفتح المعابر وانهاء الحصار.

وقال صلاح البردويل أحد قياديي حماس في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة إن موقف حماس إيجابي تجاه المبادرة المصرية، غير انه لم يدل بالمزيد من التفاصيل.

وأشار إلى انه لابد من التفرقة بين العلاقات بين حماس ومصر من جانب وموقف الحركة من المبادرة المصرية من جانب آخر.

وقال محمد نصر، عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو وفد الحركة المشارك في مباحثات القاهرة، لبي بي سي "إن هناك تجاوبنا مع الجهود المصرية لوقف العدوان وانسحاب القوات الاسرائيلية ولكن لا يعني ذلك أننا نوافق على المبادرة المصرية بشكلها الحالي".

وأضاف قائلا "لا زال لدينا بعض الملاحظات وسندرسها ونرد على الاخوة المصريين".

وكان مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف نقل عن مصادر في حركة حماس قولها إن الحركة قد وافقت على المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار.

لكن أسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان قال إنه "لا تزال هناك نقاط خلاف" حول المقترح المصري لوقف إطلاق النار.

ويأتي هذا التصريح بعد تأكيد مصادر رسمية في القاهرة لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن حماس تجاوبت مع المبادرة المصرية وأن اتصالات تجري في الوقت الراهن بشأن التفاصيل الأخيرة مع مختلف الأطراف.

وأكد وزيرا خارجية الفرنسي برنار كوشنير، والاسباني ميجيل إنخيل موراتينوس في وقت سابق الأربعاء حدوث تطور في موقف حماس من المبادرة خلال الساعات الماضية.

غير أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأسبانية قال في وقت لاحق ان ما نقل على لسان موراتينوس بهذا الشأن غير صحيح.

وكان البيت الابيض قد شكك الاربعاء في الانباء التي وردت بشأن موافقة حركة حماس على الخطة المصرية لانهاء الحرب في قطاع غزة.

شاهد بالفيديو:
داخل الاجتماع الوزاري الإسرائيلي

وأفادت الأنباء ان إسرائيل تقوم بتصعيد عمليتها العسكرية في غزة والمستمرة منذ 19 يوما. وتحدث السكان في غزة عن إطلاق نار كثيف في المعارك الدائرة بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حماس قرب مدينة غزة.

وفي غضون ذلك، اعلن المتحدث باسم الجمعية العامة للامم المتحدة الاربعاء ان المجلس سيعقد جلسة طارئة الخميس للضغط من اجل الاحترام التام لوقف اطلاق النار في غزة الذي دعا اليه مجلس الامن الدولي.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن 14 فلسطينيا لقوا حتفهم في المعارك الدائرة منذ صباح الأربعاء.

وشنت إسرائيل خلال ليلة الثلاثاء - الأربعاء هجمات على 60 هدفاً من بينها 35 نفقاً لتهريب الأسلحة على الحدود مع مصر.

وفي آخر حصيلة لضحايا العمليات العسكرية، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن عدد القتلى إرتفع إلى 1013 بينهم 322 طفلاً ، بينما أوقعت العمليات 4700 جريحاً.

بينما قالت إسرائيل إن 13 إسرائيلياً قتلوا بينهم ثلاثة مدنيين.

وفي غضون ذلك، بث عدد من المواقع الإسلامية تسجيلاً صوتياً يعتقد أنه لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يدعو فيه إلى "حرب مقدسة" لإيقاف الهجوم الإسرائيلي على غزة.

ولم يتسن التحقق من نسبة التسجيل إلى بن لادن من مصادر مستقلة.

جهود دبلوماسية
كي مون
يزور كي مون القاهرة وإسرائيل والضفة الغربية

وكان يوم الأربعاء شهد جهوداً دبلوماسية مكثفة، حيث قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون إنه سيحث إسرائيل على احترام قرار مجلس الأمن الداعي إلى وقف القتال وسيفعل ما بوسعه لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وأضاف بان كي - مون في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في مستهل زيارته إلى القاهرة أنه يود زيارة غزة، لكنه غير متأكد من أنه يستطيع ذلك في ظل الظروف الراهنة.

لكن بان كي - مون قال إنه ستكون لديه فرصة للحديث مع موظفي الأمم المتحدة هناك لدى زيارته المقررة إلى إسرائيل، مضيفاً أنه سيزور القطاع عندما يتم التوصل لوقف إطلاق النار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أجرى محادثات قبل المؤتمر الصحفي مع الرئيس المصري حسني مبارك حول الجهود التي تبذلها مصر لرعاية اتفاق يمكن قوة جديدة لحفظ السلام من مراقبة الحدود الجنوبية لغزة.

وحول الجهود التي سيقوم بها قال الامين العام للأمم المتحدة إنه سيرسل فريقاً لتقييم مدى الأضرار والحاجات الإنسانية في غزة.

وخططت إسرائيل في وقت سابق لإرسال كبير مفاوضيها عاموس جلعاد إلى القاهرة للقاء الأمين العام للأمم المتحدة، لكن الرحلة ألغيت.

دعوة وأمل

وكان بان كي - مون جدد دعوته للوقف الفوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس في مستهل زيارته إلى القاهرة.

شاهد بالفيديو:
بان كي مون

وقال بان كي - مون في المؤتمر صحفي "أكرر دعوتي لوقف فوري ومتواصل لإطلاق النار".

وعبر الأمين العام للامم المتحدة عن أمله في أن تثمر المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن.

ووصل بان كي - مون إلى القاهرة في وقت سابق صباح الأربعاء في مستهل جولة تشمل الضفة الغربية وإسرائيل التي سيصلها الخميس وذلك في محاولة لإنهاء القتال في غزة.

ضغوط على حماس

وقال بان كي - مون في لقاءاته مع القادة الفلسطينيين والإسرائيليين وكبار السياسيين في مصر والأردن ولبنان وسورية وتركيا إنه سيعمل على تشجيع مبادرات لفتح المعابر وإمداد غزة بالمساعدات الإنسانية.

لكن زيارة الأمين العام لا تحتوي على لقاءات مع ممثلين عن حركة حماس التي تسيطر على القطاع، وليس من الواضح إذا ما كان سيزور غزة نفسها خلال زيارته التي تستمر أسبوع.

شاهد بالفيديو:
أبو الغيط

خلافات إسرائيلية

على الصعيد الداخلي في إسرائيل نقلت وسائل إعلام محلية تقارير عن خلافات بين القادة الإسرائيليين.

وتقول التقارير إن وزير الدفاع إيهود باراك يفضل وقف إطلاق النار لفترة أسبوع للسماح بإدخال الإمدادات الأساسية لغزة ومنح السياسيين الفرصة للتوصل إلى هدنة طويلة.

لكن رئيس الوزراء إيهود اولمرت يقول إنه يريد مواصلة العمليات العسكرية مهما طال أمدها.

وتقول لورا تليفار مراسلة بي بي سي إن هناك فكرة تتردد بأن تنتشر قوات تركية على طول الحدود المصرية مع قطاع غزة لمنع تهريب الأسلحة.

ويقول محللون إن إسرائيل ربما تتجنب حرباً شاملة في مدينة غزة، حيث يمكن أن يؤدي الصراع المكثف في الشوارع إلى خسائر كبيرة في الأرواح في الجانبين الامر الذي سيكون خطراً من الناحية السياسية مع بقاء أقل من شهر على الانتخابات الإسرائيلية.

اختبار للانسانية
ضحايا من الاطفال في غزة
تجاوز عدد ضحايا الهجوم على غزة 970 قتيلا، ضمنهم 311 طفلا و76 امرأة

واتهم مصدر في الأمم المتحدة إسرائيل بأنها تظهر "عدم احترام جلي" لحماية الأطفال في غزة.

وتضيف لجنة الأمم المتحدة لحقوق الأطفال إن أكثر من 40 في المئة من القتلى في غزة من الأطفال والنساء، على الرغم من أن إسرائيل وقعت على بروتوكول للأمم المتحدة يدين الاعتداءات على المواقع التي يحتمل فيها تواجد الأطفال.

من جانبه دعا جون جينج المسؤول البارز في شؤون الإغاثة بالأمم المتحدة المجتمع الدولي لتوفير الحماية للمدنيين في غزة، واصفاً الوضع هناك بأنه "اختبار للإنسانية".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس إتهم إسرائيل بمحاولة "إزالة الفلسطينيين".

لكن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قال إن العمليات العسكرية ستتواصل من أجل إيقاف حماس عن إطلاق الصواريخ ومنع تهريب الأسلحة إلى غزة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت العمليات العسكرية حققت أهدافها قال باراك "معظمها، في الغالب ليس كلها".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com