Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 09 يناير 2009 17:41 GMT
دعوة دولية للتحقيق في الانتهاكات التي تقع في غزة



تغطية مفصلة:





اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

دعت رئيسة اللجنة الدولية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة نافي بيلاي الى اجراء تحقيق دول مستقل في كل اي انتهاك للقانون الدولي يتم ارتكابه في قطاع غزة.

ووصفت الامم المتحدة في تقرير لها اصدرته الجمعة ما حدث في حي الزيتون شرقي مدينة غزة في الرابع من هذا الشهر بانه امر "مثير للقلق العميق".

وقالت بيلاي في مقابلة مع بي بي سي إن ما حادثة حي الزيتون كما جاءت في تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر توجد بها " جميع أركان جريمة الحرب".

وترى المنظمة الدولية أن هذه أخطر حادثة تقح منذ بدء العمليات العسكرية ضد قطاع غزة.

وفيما يتعلق بما حدث في هذا الحي نقل مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية عن شهود عيان قولهم ان القوات الاسرائيلية جمعت حوالي 110 شخصا، نصفهم من الاطفال، في منزل بهذا الحي وحذرتهم من الخروج منه.

وبعدها باربع وعشرين ساعة قامت القوات الاسرائيلية بقصف المنزل مرارا مما ادى الى مقتل حوالي 30 ومن بينهم ثلاثة اطفال اصيبوا بجراح ثم لقوا حتفهم لاحقا متأثرين بجراحهم.

وقالت المصادر الطبية الفلسطينية انها عثرت على 12 جثة في المنزل في البداية وبعدها ارتفع الرقم 30 واغلبهم من عائلة السموني.

وقد منعت القوات الاسرائيلية دخول طواقم الاسعاف التابعة للصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر الفلسطيني الى هذا الحي حتى السابع من هذا الشهر لاسعاف المصابين الذين بقوا على قيد الحياة ونقلهم الى مستشفيات القطاع.

من جهته قال مارك ريغيف المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن إسرائيل تأخذ هذه الانباء ماخذ الجد وسوف تحقق فيها بشكل كامل.

ومن جانبها، اعتبرت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس انه من الصعب على اسرائيل ان تحمي المدنيين في قطاع غزة, مؤكدة ان حركة حماس تستخدم في هذه المنطقة المكتظة السكان دروعا بشرية.

كما اصدرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس بيانا تضمن تفاصيل عن مشاهدات عناصرها عند سماح الجيش الاسرائيلي لهم بدخول الحي واتهمت اسرائيل بالفشل في رعاية المصابين واسعافهم وفق القانون الدولي.

تشييع قتلى قصف مدرسة الأنروا
تقول المنظمة ان هناك العديد من المصابين الذين لا تستطيع الوصول اليهم في غزة
"مثير للصدمة"

وجاء في بيان المنظمة ان فريق الاسعاف عثر في احد المنازل المدمرة في هذا الحي على "اربعة اطفال صغار عاجزين عن الوقوف على ارجلهم بجانب جثة امهم اضافة الى رجل مصاب الى جانب جثث 11 شخصا اخر في المنزل وهي ملقاة على الوسائد".

ونقلت وكالة رويترز عن احمد ابراهيم السموني، 13 عاما، والذي يرقد في احد مستشفيات غزة بسبب اصابته في الصدر والرجل، انه بعد مقتل والدته في القصف الاسرائيلي للمنزل اضطر الى رعاية اخوته الصغار الثلاثة لابقائهم على قيد الحياة ومساعدة المصابين الاخرين في المنزل الذي لم يكن فيه ماء او غذاء حسب قوله.

وقالت اللجنة انه من المفروض ان الجيش الاسرائيلي كان على علم بالاوضاع في هذا الحي لكنه امتنع عن تقديم المساعدة الضرورية للمصابين" كما لم يسمح للمنظمة وللهلال الاحمر الفلسطيني باسعاف المصابين حسبما جاء في البيان.

وقد وصف المدير الاقليمي للصليب الاحمر الدولي بيير ويتاش الحادث بانه "يثير الصدمة".

وقالت الوكالة ان من بقوا على قيد الحياة كانوا في حالة يرثى ومشوا مسافة كيلومترين الى طريق صلاح الدين قبل نقلهم الى المستشفيات ومن بينهم طفل رضيع في الشهر الخامس من العمر توفي لدى وصوله الى المستشفى.

ونقلت الاسوشيتد برس عن الناطق باسم الصليب الاحمر في غزة ان المنظمة قامت باجلاء 105 مصابا من حي الزيتون يوم الاربعاء بعد دخول طواقم الاسعاف الى الحي وان المنظمة تجد صعوبة بالغة في ايجاد المأوى لهم.

ونفي السفير الاسرائيلي في جنيف فشل بلاده في الايفاء بالتزاماتها وقال ان العمليات العسكرية عرقلت اخلاء المصابين من حي الزيتون وقد تم السماح بذلك عند توقفها.

ولم يعلق الجيش الاسرائيلي على بيان المنظمة حول حادث حي الزيتون لكنه قال في بيان له ان "الارهابيين يستخدمون المدنيين دروعا بشرية وانه لا يستهدف المدنيين بشكل متعمد" وسيجري تحقيقا في هذا الحادث.

من جانبها نقلت منظمة بيت سيلم الاسرائيلية المدافعة عن حقوق الانسان عن احدى الناجيات من المنزل قولها عبر اتصال هاتفي بها ان القوات الاسرائيلية جمعت العشرات منهم في منزل شبيه بمستودع.

واضافت الشاهدة ان "انفجارا كبيرا دمر سقف المنزل وبعد انقشاع الغبار والدخان شاهدت من 20 الى 30 جثة وعشرين مصابا".

وفي غضون ذلك، اعربت ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش عن قلقها البالغ نتيجة الازمة الانسانية التي يشهدها قطاع غزة وعزتها الى حركة حماس واعربت عن الثقة في ضمانات حليفتها اسرائيل.

وصرح الناطق باسم البيت الابيض سكوت ستانزل "انها ازمة انسانية, انها منطقة حرب, ومناطق الحرب صعبة جدا".

واضاف "ان المسؤولين الاسرائيليين اعربوا عن مخاوفهم. ونحن اعربنا عن قلقنا العميق حيال مقتل ابرياء. لكننا نكرر ان حماس هي من تسبب بهذا الوضع مع الاسف".

وعلى صعيد آخر، اعلن متحدث باسم ادارة المعابر في غزة ان احد عشر طبيبا عربيا وصلوا مساء الجمعة الى القطاع للمساعدة في اجراء عمليات جراحية لجرحى فلسطينيين اصيبوا في سلسلة الغارات الاسرائيلية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com