Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 24 نوفمبر 2008 10:04 GMT
حماس ترفض تهديد عباس بالدعوة لانتخابات



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


الرئيس الفلسطيني محمود عباس
احتمال اجراء انتخابات ما زال ضعيفا

رفضت حركة حماس الاسلامية تهديد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالدعوة الى اجراء انتخابات اذا فشلت مساعي المصالحة بين حماس وحركة فتح.

وكان عباس قد قال انه سيدعو لاجراء انتخابات رئاسية ونيابية مطلع العام المقبل اذا فشلت جهود المصالحة بين الحركتين.

وقال عباس انه سيصدر قرارا رئاسيا في وقت مبكر من العام المقبل، بشأن الدعوة للانتخابات الا انه لم يذكر موعدا محددا لاجرائها.

وقالت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم " نحن نرفض الدعوة للانتخابات لان ذلك غير قانوني وغير دستوري".

وقالت حماس ان القانون لا يعطي الرئيس الفلسطيني اي سلطة على البرلمان الفلسطيني ولا يستطيع اي شخص ان يحل البرلمان قبل انتهاء ولايته الحالية عام 2010.

وتنتهي ولاية عباس الرئاسية الحالية رسميا في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكان الرئيس الفلسطيني قد اعلن سابقا عن عزمه البقاء في منصبه لعام آخر حتى انتهاء نهاية ولاية المجلس التشريعي الحالي الذي تسيطر عليه حماس.

الا ان حماس من جانبها تصر على اجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها الطبيعي في كانون الثاني/يناير2009، كما رفضت دعوات سابقة بتقديم موعد الانتخابات التشريعية.

ولا زال احتمال اجراء انتخابات عامة تشمل كل الاراضي الفلسطينة ضعيفا بسبب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، فيما تسيطر السلطة الفلسطيينة التي يتراسها عباس على الضفة الغربية فقط.

وتطالب حماس عباس بالاعلان عن نهاية ولايته في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل على اعتبار ان القانون الاساسي الفلسطيني الذي يعتبر بمثابة دستور نص على ان ولاية رئيس السلطة الوطنية مدتها اربع سنوات.

في المقابل ترى فتح ان هذه الولاية تنتهي مع نهاية ولاية المجلس التشريعي الحالي حسب ما نص عليه قانون الانتخابات الفلسطيني اضافة الى ان مدة العام التي امضاها عباس في السلطة ما بين وفاة الرئيس ياسر عرفات وانتخابات المجلس الحالي كانت استثنائية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com