Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 23 أكتوبر 2008 10:01 GMT
العراقيون يتسلمون الملف الامني لمحافظة بابل
اقرأ أيضا


جندي عراقي
توقعات بتسلم ملف واسط الامني بعد ملف بابل

تسلمت قوات الامن العراقية المهام الامنية في محافظة بابل الخميس في احتفال رسمي اقيم في مدينة الحلة مركز المحافظة.

وتعتبر بابل المحافظة الثانية عشرة التي تتولى قوات الامن العراقية مسؤولية الامن فيها، من مجموع 18 محافظة في العراق.

وقال مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي، خلال حفل تسلم الملف الأمني للمحافظة، ان محافظة واسط ستتسلم خلال الأيام المقبلة ملفها الأمني من القوات متعددة الجنسيات.

واضاف ان القوات الأمنية العراقية باتت مستهدة ومهيأة لتسلم الملفات الأمنية للمحافظات الأخرى.

وما زالت الملفات الامنية لمحافظات بغداد، وواسط (الكوت)، وصلاح الدين (تكريت)، وديالى، ونينوى (الموصل) وكركوك تحت سيطرة القوات الامريكية.

محاولة اغتيال وزير

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

وجاء تسلم ملف بابل الامني بعد وقت قليل من استهداف وزير العمل العراقي محمود الشيخ راضي في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة هاجمت موكبه اثناء توجهه الى مقر عمله في العاصمة بغداد.

وقالت مراسلتنا في بغداد امل صقر الحادث ادى، في حصيلة أولية، الى مقتل تسعة واصابة عشرين على الأقل.

وقال المستشار في وزارة العمل عبد الله اللامي ان ثلاثة حراس الوزير قتلوا، من ضمنهم ابن اخيه، الا ان الوزير لم يصب وتوجه الى مقر عمله، في ضاحية الوزيرية، بعد الحادث.

وقد وقع الحادث في ساعات الازدحام المروري الصباحية في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد.

وقالت وكالة رويترز ان مصورها شاهد سيارة منطلقة باتجاه الموكب، المكون من ست او سبع سيارات ذات دفع رباعي.

وقد انفجرت السيارة المهاجمة وسطها مكونة كرة من اللهب قرب ساحة التحرير في الباب الشرقي.

واضاف المصور انه شاهد رجال الشرطة وهم يفتحون نيران اسلحتهم عقب التفجير، الذي تسبب في تدمير عدد من السيارات القريبة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com