Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 01 سبتمبر 2008 07:58 GMT
القذافي: ارباح النفط ستذهب مباشرة الى جيوب المواطنين


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 



القذافي
احتوى خطاب القذافي على انتقادات لدول عربية

تعهد الزعيم الليبي معمر القذافي بادخال اصلاحات سياسية واقتصادية جذرية مشيرا الى انه سيفكك الوزارات ويجعل اموال النفط تذهب مباشرة الى جيوب المواطنين.

وحدد القذافي تاريخ بداية عام 2009 للبدء بتطبيق هذه الاصلاحات، وقال ان "الشعب الليبي يجب ان يستعد لاستلام جزء من ارباح النفط ابتداء من بداية العام المقبل".

واعلن الزعيم الليبي كذلك تفكيك كل الوزارات ما عدا الخارجية والامن والدفاع والعدل.

واعلن القذافي ذلك في الخطاب الذي القاه امام تجمع شعبي بمناسبة الاحتفالات بالذكرى التاسعة والثلاثين للثورة الليبية الذي تسلم بعدها الحكم عام 1969.

وبدأ الخطاب مساء الاحد واستمر لساعات حتى فجر الاثنين.

على صعيد آخر، قال القذافي ان ملف الخلاف بين ليبيا والولايات المتحدة قد اقفل نهائيا وان العلاقات لن تكون فيها لا حروب ولا غارات ولا ارهاب.

واضاف القذافي انه "بمساعدة الامارات وقطر أقفل هذا الملف لان هذه الدول الصغيرة استطاعت ان تفعل اكثر من الدول الكبيرة مثل السعودية ومصر التي كان من المفترض ان تساعد هي، ولكن الحقيقة المساعدة جاءت من هذة الدول الصغيرة".

ويأتي هذا الإعلان قبيل الزيارة المرتقبة لوزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إلى ليبيا الأسبوع القادم.

وكانت ليبيا والولايات المتحدة وقعتا قبل اسبوعين اتفاقا حول دفع تعويضات للضحايا الامريكيين والليبيين جراء النزاع بين البلدين في الثمانينات.

ومن جهة اخرى تحدث القذافي عن المعاهدة التي وقعها السبت الماضي في بنغازي مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلوسكوني والتي تنهي الخلاف الموروث من فترة احتلال ايطاليا لليبيا في القرن الماضي.

وقال القذافي إن اهم بنود المعاهدة هو "التزام ايطاليا بألا تسمح بأستخدام اراضيها في اي عمل عدائي ضد لييبا"، مضيفا "حتى الحلف الاطلسي التي هي عضوة فية لن يستخدم الاراضي الايطالية ضد لييبا".

واكد القذافي "إن الصفاء سيسود العلاقات بين ليبيا وايطاليا وهي ستسفيد كثيراً من هذه المعاهدة التي بتوقيعها عليها ستكون لها الاولوية في المشاريع الاقتصادية في البلاد".

وقدمت ايطاليا السبت الماضي اعتذاراً علنيا إلى ليبيا التزمت بموجبه بدفع خمسة مليارات دولار الى طرابلس على مدى 25 عاما تعويضاً عن الحقبة الاستعمارية.

وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلوسكوني لدى وصوله الى بنغازي إن الاتفاق يشمل استثمارات بمبلغ مئتي مليون دولار سنويا لمدة 25 عاما كمساهمة في اعمال البنى التحتية في ليبيا.

خصخصة

وقال الزعيم الليبي متطرقا الى الجانب الاقتصادي إنه سيمضي قدما في الاجراءات الهادفة الى نقل املاك الدولة الى القطاع الخاص في قطاعات مثل التعليم والمصارف.

وقال القذافي ان هذه الخطوة ستؤدي الى فوضى خلال سنوات قليلة لكنها ستخلق مجتمعا حرا وديموقارطيا في نهاية المطاف.

واضاف القول ان على سيطرة الدولة على الاقتصاد ان تنتهي لانها ادت الى الفساد وسرقة الاموال العامة.

وقال إن الحكومة ستقدم الاموال للعائلات لانفاقها على تعليم ابنائها بالشكل الذي تريده كما انها ستشجع على تشكيل شركات خاصة في مختلف القطاعات الاقتصادية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com