Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 13 يوليو 2008 12:18 GMT
امريكا والعراق يتخليان عن الاتفاق الامني الشامل

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

تخلت الولايات المتحدة والعراق عن جهود التوصل الى اتفاق بشأن الوجود العسكري طويل الامد للقوات الامريكية في العراق قبل نهاية فترة رئاسة جورج بوش.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست استند الى ما ذكره مصدر رسمي رفيع المستوى.

وتقول الصحيفة ان القرار يعني ان الاتفاق الامني مع العراق سيترك للادارة الامريكية المقبلة.

وبدلا من اتفاق شامل لوضع القوات كان من المفترض التوصل اليه نهاية الشهر الجاري، يعمل المفاوضون على التوصل الى "وثيقة" انتقالية تغطي شرعية العمليات الامريكية في العراق ما بعد انتهاء تفويض الامم المتحدة نهاية العام الجاري.

وذكرت الصحيفة ان فشل المفاوضات حول الاتفاق الامني الشامل يعود الى رفض العراقيين للشروط الامريكية الى جانب تعقيدات تفصيلات المهام في الاتفاق الشامل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول امريكي قريب من المفاوضات انه رغم تكرار رفض الرئيس بوش لفكرة جدول زمني لسحب القوات فان المفاوضين "يتحدثون عن مواعيد" لسحب القوات.

واضاف المسؤول ان كل القادة السياسيين العراقيين "يقولون لنا الشئ نفسه: يريد العراقيون ان يعرفوا لماذا ستتواجد القوات الاجنبية هنا".

وذكرت الصحيفة انه بخلاف اتفاقيات وضع القوات كالتي مع كوريا الجنوبية واليابان حيث توجد قوات امريكية كبيرة منذ عقود، فان الوثيقة التي تبحث الان مع العراق ستغطي عام 2009 فقط.

ويتوقع المفاوضون ان تتضمن الوثيقة "افقا زمنيا" مع اهداف محددة لسحب القوات الامريكية من بغداد ومدن اخرى ومنشات مثل قصر صدام حسين الذي يضم الان السفارة الامريكية في بغداد.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com