Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 04 مايو 2008 10:28 GMT
محادثات شنجن: الصين متفائلة والتبت متحفظ
اقرأ أيضا
قتلى وجرحى في مظاهرات التبت
14 03 08 |  أخبار العالم
مهلة للاثنين لمتظاهري التبت
16 03 08 |  أخبار العالم


أعمال عنف في لاسا
قالت حكومة التبت في المنفى إن الأجواء الحالية غير ملائمة لخوض مفاوضات على القضايا الجوهرية

اعرب الرئيس الصيني هوجينتاو عن أمله في حصول تقدم في المحادثات التي بدأت اليوم الأحد بمدينة شنجن جنوبي الصين، بين وفدي الحكومة الصينية و حكومة المنفى للتبت.

وقال الرئيس الصيني في تصريحات نقلتها وكالة ألأنباء الفرنسية عن نظيرتها اليابانية جيجي:" آمل في أن يسفر هذا اللقاء عن نتائج إيجابية".

لكنه أوضح أن الصين لن تبني موقفها من الأزمة استنادا إلى ما سيقوله مبعوث الدلاي لاما وحسب.

وقال هوجينتاو: "نحن في حاجة أيضا إلى أن نعاين ما سيفعلون."

من جهته صرح الناطق باسم حكومة التبت في المنفى ثبتن سمبيل بالقول: "إن ما نطمح إليه في الوقت الراهن هو أن نخلص أهل التبت من المعاناة التي يعيشونها."

وكان رئيس حكومة المنفى، سمدونغ رينبوش قد حرص على حصر سقف التوقعات من لقاء شنجن فقال من دارمشالا شمالي الهند : " لن يجري التباحث على قضايا الصين التبت الجوهرية ... لعدم وجود الأجواء الظروف الملائمة لمثل هذه المسائل في سياق الأحداث الأخيرة بالتبت".

وكانت هذه الأحداث قد اندلعت في منتصف شهر مارس/ آذار الماضي في عاصمة إقليم التبت لاسا، بمناسبة أحياء ذكرى انتفاضة 1959.

ويقول التبتيون إن القوات الحكومية الصينية قتلت 203 شخصا خلال مظاهرات مارس الماضي، وتسببت في إصابة حوالي ألف آخرين.

وتقول السلطات الصينية من جانبها إنها تعاملت مع الأحداث بروية، واتهمت من سمتهم "متمردين" بقتل 21 شخصا.

وتتهم بيكين الدلاي لاما بالسعي إلى الانفصال. وينفي الزعيم الديني للبوذيين هذه التهمة مشيرا إلى أن التبت لا يطمح سوى إلى حكم ذاتي موسع في ظل صين تحترم حقوق الإنسان.

يُذكر أن تداعيات أزمة التبت عرقلت مسيرة الشعلة الأولمبية في عدد من مراحلها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com