Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 12 مارس 2008 02:23 GMT
إعلاميون عرب يتحدثون عن تلفزيون بي بي سي العربي
اقرأ أيضا
70 عاما على بي بي سي العربية
03 01 08 |  الصفحة الرئيسية

مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع


عبدالبصير حسن
بي بي سي القاهرة

شبكة بي بي سي العربية
شبكة بي بي سي العربية تقدم خدماتها عبر عدة وسائط

أصبحت بي بي سي العربية، اعتبار من الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش صباح الثلاثاء 11 من مارس/ اذار2008، تتحدث بوسائل ثلاث، راديو ، وانترنت، وتلفزيون.

فمع بدء البث التلفزيوني لبي بي سي العربية غدا شعار الوسائط المتعددة او "ملتي ميديا" حقيقة بعد طول انتظار.

اللحظات الاولى لانطلاق البث التلفزيوني لبي سي العربية تابعها الملايين فى انحاء المنطقة العربية ، عبر الاقمار الاصطناعية وموقع بي بي سي على الانترنت، وسبق ذلك حملة ترويج مكثقة على راديو بي بي سي.

ليست المرة الاولى

وبرغم انها ليست المرة الاولى التى يخرج فيها التلفزيون العربي لبي بي سي الى النور، الا أن الأمر مختلف هذه المرة، فلا شريك قد يتدخل او يضغط ضد او مع مادة مذاعة، اوسياسة تحريرية معينة، فيما تتوافر الاطباق اللاقطة الان فى كل مكان وبسعر او اشتراك متاحين لغالبية المشاهدين.

ولكن الساحة الاعلامية، خاصة الفضائية، لم تعد كما كانت قبل 14 عاما عندما بدأت التجربة الاولي لتلفزيون بي بي سي بتمويل سعودي أجهض التجربة في المهد.

باتت المنافسة الان اقوى مع وجود فضائيات عربية رسخت اقدامها جيدا منذ عدة سنوات.

تراث واختبار

فكيف اذن كان استقبال الاعلاميين العرب لانطلاقة تلفزيون بي بي سي العربية؟

وزير الاعلام اللبناني السابق ميشيل سماحة، قال عن انطلاقة بي بي سي المرئية في برنامج حديث الساعة " اعتقد انه اذا توجهنا الى رجل الشارع بالدقة والمصداقية، سنرى أنه سيتفاعل بشكل جيد مع ذلك.

وبالرغم انه قد يكون منتميا، لكنه لايمكن الا ان يحترم ويأخذ المعلومة كماهي، ليست منقوصة وليست مجزأة وليست موجهة وليست ملعوبا فيها، وخاصة في صياغة الخبر وفي تقديم الخبر وفي اسناد الخبر الى الارقام والى الصورة. نحن امام تليفزيون وبالتالي تراث البي بي سي العربية فى الاذاعة رأس مال مهم يتعين حسن استغلاله تلفزيونيا."

حرفية منتظرة

وقبل ايام من انطلاقة بي بي سي العربية المرئية ، كان وزراء الاعلام العرب قد اجتمعوا بالقاهرة، وتبنوا توصيات لضبط البث الفضائي على الاقمار الاصطناعية العربية، وعمل اطقم القنوات الفضائية فى البلدان العربية.

الوثيقة لاقت معارضة لبنان وتحفظ قطر. فاين بي بي سي من هذه التوصيات؟

الدكتور حسين امين رئيس قسم الاعلام بالجامعة الامريكية بالقاهرة واحد ممن شاركوا فى وضع هذه الوثيقة ويقول " نحن ننتظر الكثير من بي بي سي. فقد ضقنا بخروج الكثير من القنوات الفضائية الاخبارية الاساسية عن الانماط والانواع الصحفية المعترف بها، واتجاهها الى مايشبه الصحافة الصفراء للاستحواذ على المشاهدين."

ويضيف حسين " لقد ضقنا ذرعا بتحويل البرامج الحوارية الى صراعات ديوك. وضقنا ذرعا بالدخول في امور دينية واتخاذ مصادر ايديولوجية احادية قد تكون منحرفة ومشوشة لكثيرين. لذلك نحن نعول الكثير على البي بي سي التى عرفنا عنا حيادها ومصداقيتها واحترامها لعقل المستمع والقارئ ومن ثم المشاهد مع دخول التليفزيون".

الشباب لا محالة

ومن الكويت علق وزير الاعلام الكويتي السابق سعد بن طفلة العجمي امالا كبيرة على تليفزيون بي بي سي وقال في حديث لبي بي سي " انا اعتقد ان بي بي سي تبقى بي بي سي، وان مايميز البي بي سي هو "كونها بي بي سي".

ويضيف العجمي " ولكنى اعتقد انه مع التطور التكنولوجي والرقمية وثورة الصورة، سيتحتم على البي بي سي ان تستقطب اكبر قدر من المشاهدين خاصة من الشباب. وكلنا يدرك ان ستين بالمئة من تعداد سكان المنطقة العربية هم دون الثلاثين سنة. لذا فأنى متأكد من ان بي بي سي ستتحول الى شيء يستقطب عيون الشباب في الوطن العربي وتعمل على ذلك بكل جد."

تجربة الحرة

اما فاروق ابوزيد عميد كلية الاعلام الاسبق بجماعة القاهرة فأبدى تحفظا وابدى ارتياحا في ذات الوقت. وقال ابوزيد " المعروف أن احتلال العراق قامت به جهتان رئيسيتان. الولايات المتحدة وبريطانيا. الولايات المتحدة اطلقت قناة الحرة لتبرير وتسويق سياستها وحربها فى العراق. والان بريطانيا تطلق قناة بي بي سي .الحرة فشلت ويتعين ان تستفيد البي بي سي من تجربة الحرة وتتفاداها."

واضاف "نحن على ثقة ان البي بي سي تتمتع بثقة واحترام داخل بريطانيا ونتمنى ان تتمكن قناة بي بي سي من اكتساب نفس الارضية داخل المنطقة العربية."

مرحلة جديدة دخلتها بي بي سي العربية باستكمال مثلث وسائلها باضافة التليفزيون الى الراديو والانترنت، ومع اقتحام بي بي سي ارضا جديدة، يرى كثيرمن الاعلاميين انه يقع على عاتق العاملين في بي بي سي العبء الاكبر فى الحفاظ على مصداقيتها وسمعتها التى اكتسبتها على مدى عقود طويلة.

AN-C




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com