Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 09 مارس 2008 15:39 GMT
محادثات مصرية-إسرائيلية في القاهرة بشأن غزة






اقرأ أيضا


محمود الزهار
القيادي البارز في حماس، محمود الزهار، هو من يرأس وفد الحركة في المفاوضات في مصر

أجرى آموس جلعاد، وهو مسؤول بارز في وزارة الدفاع الإسرائيلية، محادثات اليوم الأحد في القاهرة مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بشأن الوضع المتأزم في قطاع غزة.

وقال سليمان عواد، المتحدث باسم الرئاسة المصرية: "إن زيارة المسؤول الإسرائيلي إلى مصر تأتي في إطار الجهود المصرية الرامية إلى تهدئة الوضع بين الإسرائيليين والفلسطينيين ووضع حد للتصعيد بين الطرفين ورفع الحصار المفروض على القطاع بغية التقليل من معاناة سكانه."

وأضاف عواد أن الجهود الحثيثة تواصلت طوال الأسبوع المنصرم في مصر في مسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، بالرغم من أن سليمان كان قد أجل زيارة كان يعتزم القيام بها إلى إسرائيل، وذلك احتجاجا على الهجمات الدامية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة مؤخرا.

حماس والجهاد
إن زيارة المسؤول الإسرائيلي إلى مصر تأتي في إطار الجهود المصرية الرامية إلى تهدئة الوضع بين الإسرائيلين والفلسطينيين ووضح حد للتصعيد بين الطرفين ورفع الحصار المفروض على القطاع بغية التقليل من معاناة سكانه
سليمان عواد، المتحدث باسم الرئاسة المصرية

وتأتي زيارة جلعاد إلى القاهرة بعد ثلاثة أيام من إعلان مسؤولين في حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين أن ممثلين عنهما التقوا بمساعدين لسليمان في مدينة العريش المصرية الواقعة على الحدود مع قطاع غزة، وذلك في محاولة لترتيب هدنة بين الحركتين وإسرائيل.

كما أعلنت حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ طردها لحركة فتح منها الصيف الماضي، أن القيادي البارز في الحركة، محمود الزهار، هو الذي ترأس وفد حماس في المحادثات.

من جانبه، قال خضر حبيب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إن الحركة أوفدت ممثلين عنها إلى العريش لاجراء مفاوضات تهدف الى "تخفيف التوتر" في القطاع.

تلميحات أولمرت

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد لمح في وقت سابق إلى إمكانية قبول إسرائيل بهدنة مع حركة حماس ووقف الأعمال العدائية بين الطرفين في حال توقف إطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الإسرائيلية انطلاقا من قطاع غزة.

كما أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يتم استئناف مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلي حتى يتم التوصل إلى هدنة لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

ديفيد ولش
زار ولش مصر مؤخرا للاطلاع على الوساطة المصرية لترتيب هدنة بين إسرائيل وحماس والجهاد الإسلامي

إلا أن مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين أعلنوا يوم أمس السبت أن محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين ستُستأنف الأسبوع المقبل بعد تعليقها لفترة مؤقتة بسبب العملية العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

لا شروط

من جهتها، أعلنت كوندوليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية التي قامت بجولة في الشرق الأوسط مؤخرا، أن الرئيس الفلسطيني لم يضع شروطا لاستئناف المفاوضات.

وكان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد ولش، قد زار في وقت سابق من الأسبوع العاصمة المصرية القاهرة حيث أجرى مباحثات مع وزير الخارجية أحمد ابو الغيط وسليمان تناولت جهود الوساطة التي تبذلها مصر لترتيب وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال ولش عقب محادثاته مع المسؤولين المصريين أنه يشعر بالارتياح لما سمعه من تأكيدات الجانب المصري على الالتزام ببذل المساعي لتحقيق هذا الهدف، في إشارة إلى وقف الأعمال العدائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

DH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com