Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 05 يناير 2008 19:08 GMT
ذكريات عن بي بي سي العربية فى عيدها السبعين

عبد البصير حسن
عبدالبصير حسن
بي بي سي ـ القاهرة

عبد القادر حاتم
كانت بي بي سي تنقل بياناتي ردا على بريطانيا

فى مناسبات عديدة، تصدرت أخبار مصر نشرات أخبار بي بي سي العربية وجولاتها الاخبارية وبرامجها المتنوعة الاخرى طوال سبعين عاما مرت، منذ انطلق اثير بي بي سي العربية.

في المقابل وطوال هذه السنوات كانت إذاعة بي بي سي مصدر الأخبار ذات المصداقية في نظر غالبية المستمعين المصريين، ونقل اثيرها همومهم وطموحاتهم، وتفاعلهم مع الحدث.

اقدم وزير اعلام عربي

الدكتور محمد عبدالقادر حاتم، هو اول وزير للاعلام فى المنطقة العربية، وساهم فى انشاء وزارات اعلام فى عدد من الدول العربية بعدما أسسها في مصر بالتزامن مع انشاءات كثيرة ظهرت مع ثورة يوليو/ تموز عام 1952.

عمل حاتم متحدثا رسميا لمصر اثناء العدوان الثلاثي لبريطانيا وفرنسا واسرائيل عام 1956، وعين وزيرا للاعلام اول عام 1973، وكان اخر منصب رسمي له هو مساعد رئيس الجمهورية ورئيس المجالس القومية المتخصصة. والرجل فى التسعينات من العمر حاليا.

يهنئ حاتم بي بي سي العربية بميلادها السعبين مؤكدا على "الرسالة التى قامت بها بي بي سي على مدى عقود، وهى بناء جسر من التواصل بين البلدان العربية وبخاصة مصر، من ناحية، وبريطانيا والعالم الغربي عموما، من ناحية اخرى، من خلال عرض وجهات النظر المختلفة دون انحياز لطرف على حساب طرف".

ويضيف ان بي بي سي ظلت "جسرا ثقافيا ساهم فى صقل مواهب المفكرين والمبدعين المصريين والعرب فى وقت كانت فيه وسائل الاعلام العربية محلية فى تركيزها وتغطياتها."

تأميم قناة السويس

وقال حاتم، الملقب بشيخ الاعلاميين العرب،: "مع قيام ثورة يوليو، كانت هيئة الاذاعة البريطانية تتبني وجهة نظر الحكومة البريطانية تجاه رجال الثورة، واعتبرت بريطانيا عبدالناصر ديكتاتورا".

"واستمر الحال خلال العدوان الثلاثي عام 1956، ولكن الامر تبدل لاحقا بعد قيام الاذاعة بعرض وجهات نظر الحكومة المصرية وبياناتها العسكرية والسياسية، التى كنت القيها شخصيا، وان لم تكن تنقلها كاملة".

ويتذكر حاتم انه " فى عام 1954، وبعد جلاء القوات البريطانية ثم تأميم قناة السويس والتى جلبت عدوان 1956، وقفنا نعارض اتجاه الحكومة البريطانية ووجدنا الاذاعة البريطاينة تنقل رؤانا الى الجانب البريطاني والفرنسي وغيره، وتنقل لنا رؤاهم الى ان انسحبت القوات المعادية. وكانت الاذاعة البريطانية تنقل بياناتي خلال تلك الفترة بنوع من الحياد".

واردف حاتم ان بي بي سي العربية لعبت دورا بارزا اثناء مفاوضات اعادة الممتلكات البريطانية فى مصر الى اصحابها مقابل رفع القيود التى فرضت على الارصدة المصرية فى البنوك البريطانية والغربية عموما بعد التأميم.

وقال: "اذا كانت بريطانيا انهت احتلالها لمصر، الا ان الاذاعة البريطانية ساهمت فى صقل مواهب اجيال من المفكريين والمثقفين المصريين، بل كانت مصدرا هاما للاخبار لكثير من الساسة وكان من بينهم الرئيس جمال عبدالناصر".

ايدن وعبدالناصر

وتذكر حاتم حادثة بعد تأميم قناة السويس مباشرة، وفى اطار الحرب الاعلامية بين مصر وبريطانيا وقتها.

يقول حاتم: "كان اول تصريح لرئيس وزراء انجلترا فى تلك الفترة انتوني ايدن فى شكل تهديد مباشر لمصر وعبدالناصر وجاء فيه : سنلقن الدكتاتور ناصر درسا لن ينساه وسنعمل على تجويع شعب مصر حتى يعرف ناصر انه غير قادر على حكم البلاد. وقد نقلت اذاعة بي بي سي هذا التصريح وسمعناه فى مصر".

ويستطرد حاتم قائلا : "بعد نصف ساعة من هذا التصريح اعلنت فى بيان لي كمتحدث باسم الثورة اننا لانقبل وصف عبدالناصر بالدكتاتور. وبريطانيا لاتسطيع تجويع الشعب المصرى لان الجغرافيا تقول ان مصر بها النيل ولدينا اكتفاء ذاتي فى الغذاء بعكس الشعب البريطاني الذى يستورد معظم طعامه من مستعمراته، وقد نقلت بي بي سي هذا الرد في حينه فازداد غضب ايدن".

عصمت عبد المجيد
اهتمام بالاذاعة في فترة توليه هيئ\ة الاستعلامات
عصمت عبدالمجيد

أما الدكتور عصمت عبدالمجيد، الامين العام السابق لجامعة الدول العربية ووزير خارجية مصر السابق، فقال لبي بي سي انه تعرف على الاذاعة منذ فترة مبكرة فى حياته العلمية والوظيفية، وكانت بي بي سي مصدرا هاما من مصادر الاخبار بالنسبة له خاصة عندما شغل منصب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

واضاف انه خلال سنوات عمره الوظيفية كان يتابع بي بي سي العربية ولمس تطورها طوال هذه السنين واشار الى ان "مصداقية بي بي سي اكسبتها احترام المستمع المصرى والعربي".

وقال ان شبه المقاطعة التى التزمها بعض الاعلاميين المصريين خلال فترة الستينيات بسبب احداث 56 ودور بريطانيا في مسألة وعد بلفور، كل ذلك توارى مع الحياد الذى التزمت به بي بي سي فى تغطية الاحداث لاحقا ونقلها لكل الرؤى العربية بامانة ومصداقية.

حمدي الكنيسي
تعاون بين بين الاذاعة المصرية وبي بي سي
الاذاعة المصرية

وقال حمدي الكنيسي، عضو البرلمان المصري سابقا ورئيس الاذاعة المصرية الاسبق، ان حرفية ومهنية بي بي سي جعلتها فى صدارة الاذاعات العالمية.

وعن الاتهام الذى يوجهه البعض لبي بي سي العربية بالتبعية للحكومة البريطانية، قال الكنيسي ان بي بي سي العربية التى ظلت معه منذ كان فى مستهل حياته الاكاديمية وحتى الان لم يشعر معها انها نقلت توجهات الحكومة البريطانية او سياساتها اللهم الا فى السنوات الاولي لثورة يوليو والسنوات القليلة التالية لها.

واشار الى ان الاذاعة المصرية تعاونت مع بي بي سي مؤخرا، وهناك برنامج مشترك بالاضافة الى وجود مكتب بث وانتاج برامج لبي بي سي العربية فى القاهرة معظم مذيعييه وصحفييه من شباب الاذاعة المصرية بالاساس.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com