Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 31 ديسمبر 2007 16:19 GMT
ثورة المعلومات والاتصالات أعادت صياغة عالمنا
اقرأ أيضا
الاحتباس الحراري.. أولوية مؤجلة
09 01 04 |  علوم وتكنولوجيا
الأيدز: حقائق وأرقام
21 11 03 |  علوم وتكنولوجيا
يوبيل الكشف عن سرّ "ديمومة" الحياة
28 02 03 |  علوم وتكنولوجيا


مصطفى كاظم
مصطفى كاظم
بي بي سي العربية

عالمنا المعاصر يعجّ بالمتغيرات. يخطو خطوات متسارعة مختصرا المسافات والزمن في التقنية والمعلومات وفي وسائل الاتصال والتواصل بل في كل جوانب الحياة.

شبكة اتصالات هائلة حول العالم
شبكة الاتصالات اتاحت انتقال المعلومة بسرعة أكبر في أرجاء عالمنا

عالمنا لم يعد كما هو، لم يعد الفعل متأنيا، مثلما لم يعد ردّه. خطوات عجلى وأحداث كبرى. عوالم تختصر وأخرى تتسع وثالثة تنهار، وغيرها طواها النسيان أو الكتمان!

نحن سكان الأرض ندرك تماما الآن أننا أصبحنا قريبين من بعضنا إلى حدّ لم ندركه ربما قبل سنوات قليلة.

الإنترنت قربتنا أكثر فجعلتنا نقتعد مقعدا واحدا ونجول عوالم لا نهاية لها. والفضائيات أجلستنا على أرائك متقابلة نلمح بعضنا ونسائله ونرى العالم قرية قرية. ولم يعد كثيرون منا قادرين على إنجاز اعمالهم اليومية دون هاتف محمول. بل أحيانا لا يمكن أن يتحرك بعضنا إلا ومعه هذا الرفيق الدائم.

وحتى الراديو الذي كان له السبق، ظل معنا: في البيت وفي المقهى وفي السيارة وفي كل مكان، ليس فقط عبر الأجهزة التقليدية بل عبر أحدث مبتكرات التكنولوجيا.

عالم جديد

من المؤكد أن ثورة المعلومات والاتصالات أعادت صياغة عالمنا بما يفترض عقلية جديدة للتعامل مع الواقع الجديد، فالعالم يعيش تغيرا نوعيا في جميع أوجه الحياة: في الاقتصاد والسياسة والثقافة والعلاقات الاجتماعية.

ذلك يجري بتعجيل يفرضه زخم الثورة التكنولوجية في مجال المعلومات والاتصالات التي تتخذ طابعا كونيا حوّل العالم الى قرية صغيرة. أمامنا قارة أوروبا التي تحطم حدودها وقضايا الهجرة والمهاجرين أمثلة.

لكن، بينما يمر بعض العالم في مرحلة متطورة من الثورة التقنية يقبع بعضه الآخر في الظلال ويتعثر منجزه التقني، بانتظار ردم، أو لنقل تقليص، الفجوة الحضارية بين عالمين.

ولا شك أن هذه الثورة المعلوماتية والتقنية استغلت في غير اهدافها أحيانا، وأحيانا تسببت في بعث شبح الرقابة.

مع ذلك فإن وسائط الإعلام الحديثة وفرت لنا فرصا لم تكن تتوفر للأجيال التي سبقتنا.

فشبكة الانترنت تصدرت عالم المعلومات والاتصالات، وأنهت هيمنة وسائل الاتصال التقليدية. وهي وسيلة مذهلة التطور والانتقال من تقنية لأخرى أحدث.

وهذا يتيح انتقال المعلومة بسرعة أكبر عبر الشبكة، بحيث تجد طريقها إلى أي مكان وإلى أي إنسان دون جواز مرور أو تأشيرة دخول. الأمر الذي يفتح أبوابا جديدة لدخول رياح التغيير الاجتماعي والتطور الاقتصادي، كما يفترض منطق التطور.

العالم قريتنا

وبذلك توفرت لنا مجالات واسعة للتعلم واكتساب المعرفة والاقتناص السريع للمعلومة، فضلا عن تسهيل الاتصال بين الأفراد والثقافات. ويعمل التطور التقني المذهل الذي نشهده على تكريس التقارب والتفاعل الثقافي بين الشعوب والحضارات.

وما أن ولج تاريخ الإنسانية الألفية الجديدة حتى بدأ التداخل بين وسائل الإعلام يأخذ منحى متسارعا، وانتقل عصرنا إلى مرحلة الوسائط المتعددة التي لا يتوقف انشطارها، وصار عالمنا المترامي الأطراف بمثابة قريتنا الأليفة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com