Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 30 يوليو 2007 14:24 GMT
واشنطن تتهم السعودية بزعزعة استقرار العراق

زلماي خليلزاد
عمل زاد سفيرا للولايات المتحدة في العراق قبل انتقاله للأمم المتحدة

اتهم السفير الأميركي لدى الأمم لمتحدة زلماي خليل زاد المملكة العربية السعودية بالعمل ضد استقرار العراق.

وقال خليل زاد في مقابلة على التلفزيون الأميركي إنه كان يقصد السعودية حين كتب في مقال له في صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي أن بعض أصدقاء واشنطن باتوا يتبعون سياسات لا تخدم الاستقرار.

السعودية تنفي

إلا أن عضوا في مجلس الشورى السعودي نفي الاتهامات الأمريكية، قائلا إن "أي إرهابي أو متطرف أو متشدد لم يعبر مباشرة" من أراضي السعودية إلى الأراضي العراقية.

ففي مقابلة مع بي بي سي العربية، قال الدكتور محمد عبد الله آل زلفة، عضو مجلس الشورى السعودي، إنه إن "كان هناك من غرر بهم من بعض السعوديين ودخلوا العراق، فليس منهم أحد قد عبر مباشرة من الأراضي السعودية."

واعتبر المسؤول السعودي الاتهامات الموجهة لبلاده بأنها "كلام غير صحيح وتنقصها الدقة تماما"، واصفا حالات دخول سعوديين إلى العراق بأنها "حالات فردية تأتي من فئات ضالة."

ويأتي كلام خليل زاد قبل ساعات من توجُّه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع روبيرت جيتس في مهمة جديدة إلى الشرق الأوسط، من المقرر أن يزورا خلالها السعودية ومصر قبل أن يتوجه كل منهما إلى بلد آخر.

تقارير

واشارت تقارير صحافية وتصريحات لمسؤولين امريكيين طلبوا عدم ذكر اسمائهم الى ان واشنطن مستاءة من السعودية وتعتبر انها تعمل على اعاقة عمل حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، لكن الولايات المتحدة سعت الى التخفيف من حدة هذه الانتقادات علنا.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز ان السعودية عرضت على مبعوث امريكي وثائق تقول ان المالكي "عميل" لايران، لكن المسؤولين الامريكيين رفضوها باعتبارها مزورة.

رايس وجيتس
رايس وجيتس سيجتمعان بممثلي دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن

واشارت الصحيفة الى ان واشنطن مستاءة من تمويل السعودية لمجموعات سنية معارضة لحكومة المالكي.

واضافت ان المسؤولين الامريكيين يشعرون بقلق متزايد ازاء الدور "غير البناء" الذي تقوم به السعودية في العراق.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الامريكية الجمعة ان على جيران العراق السنة ان يبعثوا "برسالة تأييد ايجابية لحكومة المالكي والمعتدلين السنة في العراق".

"دور بناء"

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه "نريد ان يقوم كل الجيران لا سيما الشركاء الاساسيين مثل السعودية والامارات بدور داعم وبناء في العراق من اجل مصلحتهم ومصلحتنا في المنطقة في مواجهة القوى الهدامة."

وستنقل رايس وجيتس هذه الرسالة عندما يجتمعان مع وزراء دول مجلس التعاون الخليجي الست بالاضافة الى الاردن ومصر في منتجع شرم الشيخ المصري الثلاثاء ثم في اجتماعات سيعقدانها في السعودية.

وقال المسؤول الرفيع "لا تستطيع المنطقة نفسها ان تقف لتراقب وتنتظر. تحتاج الى المشاركة بشكل ايجابي ايضا."

لكن المسؤول الأمريكي سعى الى التقليل من حدة تقرير نيويورك تايمز وقال ان رايس وجيتس لا يتوجهان الى المنطقة "لانتقاد حلفاء" الولايات المتحدة.

وأضاف "ربما يوجد تصور استنادا الى بعض الروايات الصحفية التي قرأتها باننا نركز على توجيه رسائل توبيخ وتحذير لبعض شركائنا وحلفائنا في المنطقة. الامر ليس كذلك."

المالكي
التقارير اشارت الى استياء سعودي من حكومة المالكي

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ايضا ان مسؤولين في الجيش الامريكي والمخابرات يقولون ان ما يقرب من نصف المقاتلين الاجانب الذين يدخلون العراق كل شهر ويتراوح عددهم ما بين 60 و 80 يأتون من السعودية وان الرياض لم تفعل ما فيه الكفاية لمنع تدفقهم.

وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع ان موضوع المقاتلين الاجانب الذين يدخلون العراق سيخضع للنقاش خلال زيارة الوزيرين للمنطقة.

وقال خبراء في شؤون الشرق الاوسط ان احدى المشكلات في العلاقات السعودية الامريكية تتمثل في شعور السعوديين بانه لم يتم استشارتهم بصورة كافية فيما يتعلق بالسياسة الامريكية في العراق.

احياء جهود السلام

وسيطلب الوزيران الامريكيان ايضا التأييد لمؤتمر بشأن الشرق الاوسط اقترح البيت الابيض عقده هذا الخريف بهدف احياء جهود السلام العربية الاسرائيلية.

ويدعو بعض العرب ادارة بوش الى تخصيص قدر اكبر من الاهتمام للصراع الاسرائيلي الفلسطيني قائلة انه يجب التعاطي مع الشرق الاوسط بصورة اشمل بدلا من التركيز على العراق فقط.

وقال جون اولترمان من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن ان التطورات الحالية تسلط الضوء على الصلة بين احداث العراق والصراع العربي الاسرائيلي.

RA-R,F/RR-B/DH-B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com