Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 05 مايو 2007 04:07 GMT
اختتام مؤتمر شرم الشيخ دون اتفاق امريكي ايراني
اقرأ أيضا


متكي يقول إن على واشنطن تقبل المسؤولية عن الأزمة في العراق

اختتم المؤتمر الدولي حول العراق أعماله في منتجع شرم الشيخ بمصر دون التوصل إلى أرضية مشتركة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن إيجاد مخرج للأزمة العراقية.

وكانت هناك توقعات بأن تعقد وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس اجتماعا مع نظيرها الايراني منوشهر متكي، لكن هذا لم يتم وبدلا من ذلك حدث اجتماع بين سفيرين للدولتين.

وقال متكي لبي بي سي إن عقد مثل هذا الاجتماع يحتاج إلى تحضيرات.

وفي حين انتقد متكي وجود القوات الأمريكية في العراق وطالبها بوضع جدول زمني للإنسحاب، أعربت رايس عن أملها في أن تمنع طهران تهريب الأسلحة إلى العراق عبر أراضيها.

ومن ناحية اخرى قال مسؤول امريكي يوم الجمعة ان وزير الخارجية الايراني غادر مأدبة عشاء كان سيجلس فيها أمام نظيرته الامريكية لانه رأى ان لباس عازفة كمان كان فاضحا.

وذكر مسؤولون أمريكيون ان متكى شكا لنظيره المصري احمد ابو الغيط من ان الرداء الاحمر الذي ترتديه عازفة الكمان الروسية كان مسيئا وأبلغه انه لن يستطيع البقاء لحضور العشاء المقام في فندق شيراتون.

وقال شون مكورماك المتحدث باسم الخارجية الامريكية "لا اعرف تحديدا أي امرأة كان يخشاها ذات الرداء الاحمر أم وزيرة الخارجية الامريكية".

وأعرب مسؤولون امريكيون عن اعتقادهم بان وزير الخارجية الايراني انسحب لانه كان لا يريد ان يجلس أمام رايس وان ترتيب الجلوس في العشاء اثار بعض القلق لدى الوفد الايراني.

وخلال غداء يوم الخميس كان متكي ورايس قد تبادلا عبارات المجاملة، لكنهما لم يجريا اي مناقشات ملموسة.

هجوم متكي

وشن متكي هجوما لاذعا ضد السياسة الامريكية في العراق واتهم الوجود الامريكي باشعال العنف الطائفي في هذا البلد وذلك في الكلمة التي القاها عند افتتاح جلسة الاجتماع يوم الجمعة.

وقال مراسل بي بي سي للشؤون الدبلوماسية جوناثان ماركوس إن مؤتمر شرم الشيخ سوف يتم تذكره بما لم يحدث فيه، وليس ما حدث.

مشاركة الأطراف الاقليمية يعد نوعا من الالتزام أمام العراقيين والمجتمع الدولي بعدم التدخل في الشأن العراقي
أحمد طالب الطائي, صوفيا بلغاريا

وأضاف مراسلنا أن الحكم المبدأي على مؤتمر شرم الشيخ هو الحديث عن المخاوف العميقة إزاء الوضع في العراق دون اتخاذ ما يكفي من التحرك وأن المصالحة الوطنية هي في نهاية المطاف من مهام العراقيين أنفسهم.

اما رايس فعبرت عن املها بأن ايران "ستعمل على وقف تدفق السلاح الى المسلحين في العراق الذين يستعملونها لمهاجمة القوات الامريكية".

"تحمل المسؤولية"

وقال متكي إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تعلن عن خطة واضحة لانسحاب قواتها من العراق بهدف إعادة الاستقرار له.

واضاف "استمرار وزيادة الاعمال الارهابية في العراق تنبع من التعاطي الخاطئ الذي تتبناه القوات الاجنبية".

وأوضح أنه "يتحتم على الولايات المتحدة تحمل مسؤولياتها الناجمة عن احتلالها للعراق، ويجب ألا تشير بأصابع الاتهام إلى أو تحمل المسؤولية للاخرين".

ودعا متكي إلى الافراج الفوري عن خمسة إيرانيين كانوا قد اعتقلوا في شمال العراق على يد القوات الامريكية في يناير/كانون الثاني الماضي.

من ناحية أخرى قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في تصريحات خلال المؤتمر، ان العراق لن يتحول الى ملاذ للمجموعات الارهابية.

ودعا المالكي الدول المجاورة الى منع المسلحين من الدخول الى العراق عبر اراضيها، ومنعها من الحصول على الدعم المالي.

واضاف المالكي "ما يمكن لاشقائنا واصدقائنا عمله هو تقديم دعم نزيه وواضح".

وشارك في اليوم الثاني والاخير من المؤتمر كل من إيران وسوريا والسعودية، فضلا عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، إضافة إلى جهات دولية أخرى.

وخلال اليوم الأول من المؤتمر الخميس التقت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بشكل نادر مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، فيما قد يعتبر تحولا في سياسة واشنطن التي تمثلت في مقاطعة طويلة لإجراء اتصال مباشر مع سوريا أو إيران.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com