Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 03 مايو 2007 21:37 GMT
الجيش الأمريكي يؤكد مقتل أحد قادة القاعدة في العراق

جندي أمريكي في العراق
القاعدة اعترفت بمقتل أحد قادتها في العراق

أعلنت قيادة الجيش الأمريكي في العراق أنها قتلت أحد المسلحين البارزين في هجوم وقع الأسبوع الحالي، وقال تنظيم القاعدة في العراق إن المسلح القتيل هو " وزير إعلام" ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق.

وقال الميجر جنرال ويليام كولدويل إن القيادي الذي قتل يدعى محارب عبد اللطيف الجبوري، بينما أشارت مصادر رسمية عراقية في وقت سابق أن القتيل هو زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري.

وقد اعترفت القاعدة بمقتل الناطق الإعلامي باسمها في بيان نشر على شبكة الإنترنت.

تضارب

وجاء التأكيد في بيان نشر على الإنترنت منسوب إلى "الدولة الإسلامية في العراق" وهو تنظيم يضم عدة مجموعات سنية مسلحة على رأسه القاعدة.

وقال البيان " نعلن استشهاد الشيخ المجاهد عبد الله الجبوري".

لكن البيان نفسه نفى مقتل أبو عمر البغدادي، الذي يعتقد أنه زعيم "الدولة الإسلامية في العراق". ولم يتسن التحقق من صدقية البيان ونسبته إلى القاعدة بعد.

وذكر الجنرال كولدويل أن الهجمات لم تسفر إلا عن مقتل قيادي واحد هو الجبوري خلال الأسبوع الحالي.

وقال القائد الأمريكي إن موته ربما يكون هو السبب في الاعتقاد بمقتل البغدادي والمصري أيضا.

وأكد كولدويل أن الجنود الأمريكيين لم يعثروا على جثث أي من البغدادي أو المصري، وليس لديهم معلومات عن "طرف أخر عثر عليهما".

خطف الصحفيين

ويعتقد أن الجبوري كان متورطا في اختطاف عدد من الأجانب في العراق من بينهم الصحفي الأمريكي توم فوكس الذي قتله خاطفوه، والصحفية جيل كارول التي أطلق سراحها بعد شهور من الاحتجاز.

وكشف الجنرال الأمريكي عن مقتل الجبوري إلى الغرب من مدينة التاجي في الأول من الشهر الجاري، وقال " عندما تحين فرصة لقتل شخص من هذا النوع ولديه هذا السجل من اختطاف وقتل الأجانب في بلده، فإنه أمر مهم".

وطبقا لما قاله القائد الأمريكي فإن اختبارات الحامض النووي على جثة القتيل أثبتت أنه الجبوري. كما عرضت صور له على شاشة التليفزيون العراقي.

هجوم المنطقة الخضراء

على صعيد آخر، قتل أربعة أشخاص يعملون مع السفارة الأمريكية في بغداد، هم فلبيني ونيبالي وهنديان، في هجوم صاروخي استهدف المنطقة الخضراء التي يوجد بها مقر السفارة يوم الثلاثاء.

ويقول المراسلون إن المنطقة، التي تعتبر الاكثر تحصينا في العراق، تشهد مزيدا من الهجمات التي تستهدفها خلال الأسابيع الأخيرة.

وكان تفجير انتحاري داخل مقر البرلمان العراقي بالمنطقة نفسها قد أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص في مارس/آذار الماضي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com