Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 19 أبريل 2007 15:39 GMT
شرطة فيرجينيا تنتقد عرض شرائط فيديو للطالب القاتل
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


صورة من الشريط تظهر تشو سيونج-هوي والذي أرسل إلى محطة إن بي سي

قالت الشرطة الامريكية التي تحقق في قتل 32 طالبا في جامعة فيرجينيا للتكنولوجيا انها اسفت لقرار قناة ام بي سي التلفزيونية الامريكية عرض اجزاء من الشريط الذي كان ارسله القاتل الى المحطة قبل ان يقتل الطلاب وينتحر.

وقالت الشرطة يوم الخميس ان عرض الشريط او اجزاء منه لم يساعد في التحقيق.

واشار الناطق باسم شرطة فيرجينيا ستيف فلاهرتي انه "يقدر يقدر تعاون المحطة مع الشرطة، الا انه يأسف لقرار ان بي سي عرض اجزاء من شريط الفيديو".

وقد بثت المحطة مقتطفات من الفيلم، والذي وصف بأنه يحمل صورا "مزعجة" فضلا عن عبارات وكتابات وضعها خلال وجوده بالجامعة بين نوبتي إطلاق النار على ضحاياه.

صورة مليئة بالغضب لتشوي سينج هوي
صورة مليئة بالغضب لتشوي سينج هوي الذي قتل 32 طالبا

وفي الفيلم ظهر الطالب القاتل تشو سيونج-هوي وهو يلعن المجون والمسيحية.

وقد تم تسليم الفيلم والوثائق الأخرى إلى مكتب التحقيقات الفدرالي لفحصها.

وكان 33 شخصا إجمالا قد قتلوا، بما فيهم المسلح، في إطلاق النار في موقعين بالجامعة الاثنين.

وظهر تشو في بعض اللقطات وهو يصوب مسدسين نحو لكاميرا ويبدو مقطب الوجه.

وأشارت الشرطة إلى أن تشو دخل وحدة للصحة العقلية في أواخر عام 2005.

وقد تم تحويله للوحدة لتقييم حالته العقلية بعد أن اشتكت طالبتان من زميلاته منه.

وقال مسؤول بشرطة ولاية فيرجينيا "نقوم حاليا بتحليل وتقييم أهمية تلك المواد" في إشارة للشريط والرسائل.

"سرطان في رأسي"
رئيس شرطة فرجينيا
رئيس شرطة فرجينيا انتقد قرار عرض اشرطة القاتل

وقالت محطة NBC إن توقيت الطابع على مظروف الرسالة يشير إلى أنها أرسلت في فترة الساعتين التي توقف تشو خلالها بين قتله شخصين في غرف نوم الجامعة، وجولة القتل الثانية الأضخم التي فتح فيها النار المرة تلو الأخرى في مبنى لقاعات الدرس.

وقال رئيس شبكة NBC نيوز، ستيف كيبوس، إن الرسالة التي احتوت على الكثير من العبارات "التي يصعب تتبعها، والمزعجة بشدة، والتي تقطر بالغضب البالغ ومليئة بالبذاءات، غير أنها لم تحوي صورا لإطلاق النار الاثنين. ويقول تشو، الذي قتل نفسه عن عمر 23 عاما، بنبرة رتيبة وباردة في إحدى المقتطفات التي عرضتها القناة التلفزيونية "كان أمامكم مئة مليار فرصة وطريقة لتفادي اليوم.. ولكنكم قررتم إراقة دمي. وضعتموني في ركن وأعطيتموني خيارا واحدا. القرار كان لكم. الآن الدم في أيديكم ولن يغسل أبدا".

وقالت القناة إن المظروف احتوى على 1800 كلمة من النقد العنيف، و29 صورة، 11 منها تظهره وهو يسدد مسدسين إلى الكاميرا.

وكان الكثير من كلماته الصاخبة تكاد تكون غير مفهومة، ومشبعة باللعنات والعبارات البذيئة، وهجم فيها المسيحية والأغنياء.

وبدا تشو يقرأ من عريضة كتبها قائلا "لم تكن سياراتكم المرسيدس كافية، يا أيها الفاسدين المدللين، ولم تكن قلاداتكم الذهبية كافية يا متعجرفين. ولم تكن ودائعكم كافية، ولم تكن الفودكا والكونياك كافية، ولم يكن كل الفسق والمجون كافيا، لم تشبع كلها حاجاتكم الدنيئة. كان لديكم كل شيء".

وفي عبارات أخرى قال "المسيح يحب صلبي. أنت (المسيح) تحب وضع السرطان في رأسي، والرعب في قلبي، واغتصاب روحي طول الوقت".

ويقول في أخرى "لم أكن مضطرا لفعل ذلك، كان يمكن أن أرحل. كان يمكن أن أهرب.. ولن أهرب بعد الآن. ليس لي، لأطفالي، لإخواني وأخواتي، الـ.. (غطت القناة على الشتيمة). فعلتها من أجلهم".

وقد أظهرته بعض الصور وهو يبتسم، وأظهرته أخرى يشهر المسدسين طول الوقت، ويرتدي قميصا أسود وعليه جاكيت كاكي من طراز عسكري، وقفازين يكشفان الأصابع، ويضع على رأسه طاقية بيسبول سوداء.

وفي صورة أخرى يقوم بأرجحة مطرقة بكلتا قبضتيه، وأخرى تظهره غاضبا ويسدد مسدسا لرأسه.

وقد أرسل المظروف عبر البريد الليلي ولكنه لم يصل إلى القناة إلا صباح الأربعاء. ويبدو أنه تأخر بسبب خطأ في الرقم البريدي حسبما قالت NBC.

لم أكن مضطرا لفعل ذلك، كان يمكن أن أرحل
من الرسائل التي تلقتها المحطة

وأضافت المحطة أن موظفا بريديا نبه القناة بعد أن لاحظ أن عنوان المرسل على المظروف من بلاكسبيرج، مكان الجامعة، فضلا عن اسم يشبه الكلمات التي تردد أنها وجدت مكتوبة بحبر أحمر بغير عناية على ساعد تشو بعد المجزرة، وكانت العبارة "إسماعيل آكس".

وكان قد تم توجيه شكاوى من الطلاب ضد تشو في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2005، نحو الوقت الذي أثار فيه مدرسو الإنجليزية مخاوف من كتاباته ومسلكه العام.

وبعد إطلاق النار، تحدث المدرسون والطلاب عن تقلب مزاج تشو، وعنف كتاباته، ومسلكه الذي كان يصعب التكهن به.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com