Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 19 أبريل 2007 04:25 GMT
تقرير دولي يتهم السودان بنقل أسلحة الى دارفور



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جندي افريقي في نوبة حراسة بقرية في دارفور
القوات الأفريقية تكافح لوقف العنف الذي تشهده دارفور

اتهم تقرير صادر عن الأمم المتحدة الحكومة السودانية بنقل أسلحة ومعدات عسكرية ثقيلة الى اقليم دارفور، منتهكة بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي.

ويفيد التقرير الذي وضعه خمسة خبراء ان السودان استخدم طائرات مطلية باللون الأبيض لنقل المعدات حتى يظن من يراها انها تابعة للأمم المتحدة.

وكان الرئيس الامريكي جورج بوش قد حذر الرئيس السوداني عمر البشير من نفاذ صبر الادارة الامريكية من السودان.

وقال بوش ان الولايات المتحدة ستفرض مزيدا من العقوبات الاقتصادية على السودان وعقوبات جديدة ما لم يوقف السودان اعمال العنف في اقليم دارفور.

واعرب بوش عن دعمه لخطة الامم المتحدة لنشر قوات حفظ سلام افريقية واممية مشتركة في الاقليم وطالب السودان باتخاذ كل الخطوات اللازمة للمساعدة في نشرها.

كما دعا بوش الرئيس البشير الى وقف دعم مليشيات الجنجويد والاتفاق مع المتمردين لتسهيل وصول المعونات الانسانية الى اللاجئين.

واضاف بوش " اذا لم يف السودان بالتزاماته فإن الولايات المتحدة ستتصرف على ضوء ذلك".

وكان نائب وزيرة الخارجية الأمريكية جون نيجروبونتي قد قال في وقت سابق إن سماح الحكومة السودانية بنشر قوة حفظ سلام دولية قوامها ثلاثة آلاف جندي في دارفور "لا يفي بالغرض المنشود".

وقال إن التزام السودان باتفاقياته لا يعول عليه لأن حكومته "وقعت اتفاقيات خطية في الماضي ولكنها لم تعمد بالضرورة إلى تنفيذها".

واضاف إن ثمة حاجة ملحة لنشر قوة دولية قوامها عشرون ألف جندي لتحسين الأوضاع الأمنية في دارفور.

وقال نيجروبونتي خلال زيارته الى ليبيا قد دعا لإجراء مزيد من المحادثات بشأن دارفور بعد أن أنهى زيارتيه إلى السودان وتشاد.

وجاء هذا الموقف بعد ترحيب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بموافقة السودان على نشر ثلاثة آلاف جندي دولي في دارفور.

وقال بان إن القرار السوداني يعتبر "علامة إيجابية للغاية".

وسوف تقوم القوة الدولية بتقديم الدعم لحوالي سبعة آلاف جندي من قوات الاتحاد الإفريقي المنتشرة في دارفور.

ويأتي التغير في موقف الحكومة السودانية من مسألة القوات الدولية بعد شهور من الضغوط الدولية التي طالبتها بقول هذه القوات لوقف المأساة الإنسانية التي يشهدها الإقليم الواقع غربي السودان.

لكن لم توافق الخرطوم حتى الآن على قبول قوة حفظ سلام أفريقية أكبر تضم 20 ألف جندي كما تقترح الأمم المتحدة.

وقد اسفر صراع دارفور المستمر من أربع سنوات بين المتمردين وميلشيا عربية موالية للحكومة السودانية عن مقتل مئتي ألف شخص وتشريد أكثر من مليونين وأربعمئة آلف آخرين.

مناشد أوكسفام
عائلة من دارفور
أوكسفام تقول إن حوالي مليون شخص لا يتلقون معونة على الإطلاق

وقال بان إن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يعتزمان "التحرك بسرعة لتطبيق اتفاقية الدعم الثقيل التي وقعها الجانبان مع الحكومة السودانية" لتقديم الدعم اللوجيستي والفني للقوات الأفريقية في دارفور.

وكان الأمين العام يشير إلى المرحلة الثانية من خطة الأمم المتحدة والتي سيتم بمقتضاها تزويد القوات الأفريقية في الإقليم بمروحيات هجومية وناقلات جند مدرعة.

وقال وزير الخارجية السوداني لام أكول في وقت سابق من يوم الإثنين إن بلاده قد وافقت بالكامل على تطبيق المرحلة الثانية من خطة الأمم المتحدة.

وعلى صعيد آخر، دشنت منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية حملة لجمع التبرعات لصالح المتضررين من صراع دارفور.

وتقول المنظمة إنها تسعى لجمع عشرة ملايين دولار لدعم مئات الآلاف من المشردين الذين يفرون من العنف الدائر في الإقليم.

وقال بيني لورانس، المدير الدولي لأوكسفام، بعد زيارته للإقليم مؤخرا إن ما تشهده دارفور "أكبر مكان للمعاناة الإنسانية في العالم وقضية مخزية تواجه القيم الإخلاقية للعالم".

وأضاف لورانس "إن حوالي مليون شخص من ضحايا الصراع لا يحصلون على أي معونة بالمرة في بعض المناطق التي تواجه فيها علميات الإغاثة تهديدا من انعدام الأمن".

وتقدم أوكسفام في الوقت الراهن إمدادات من مياه الشرب والخدمات الصحية لأكثر من 500 ألف شخص من مشردي الصراع في دارفور وعبر الحدود في تشاد.

وقد حذر جون نوجروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأمريكية الذي اختتم زيارة للخرطوم استغرقت ثلاثة أيام، من أن السودان قد يتعرض للعزلة إذا فشل في وقف المضايقة التي يتعرض لها العاملون في وكالات الإغاثة الإنسانية ورفض نشر قوة حفظ سلام دولية في دارفور.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com