BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 05:23 بتوقيت جرينتش الجمعة 25/02/2000

الكشف عن الجرائم الروسية في الشيشان

ضحية تعذيب
يقول هذا الرجل إن الجنود الروس ضربوه وعذبوه
يواجه الجيش الروسي اتهامات جديدة بارتكاب جرائم حرب في الشيشان

حيث أظهرت صور تلفزيونية التقطها صحفي ألماني جثث رجال يعتقد أنهم كانوا من المقاتلين الشيشان أثناء دفنها في مقبرة جماعية

وأوضحت الصور أن الكثير من الجثث مثل بها، فبعضها قطعت آذانها والبعض الآخر كان ملفوفا بالأسلاك الشائكة

كما سجلت مشهد إلقاء الجنود الروس لجثة من فوق دبابة وإلى داخل مقبرة جماعية، ولقطة لعربة عسكرية روسية تسير وهي تجر وراءها على الأرض جثة ربطت بحبل من القدمين

جنود روس
الجنود الروس متهمون بارتكاب جرائم حرب في الشيشان
وقد جاء نشر هذه الصور بعد إنكار الجيش الروسي لتهم ارتكاب جرائم الحرب التي ترددت على مدى الشهور الماضية، الأمر الذي جدد مطالب إجراء تحقيق دولي شامل حول ممارسات القوات الروسية خلال عملياتها العسكرية في الشيشان

وصرحت منكي وردن، المتحدثة باسم منظمة هيومان رايتس واتش لحقوق الإنسان بأن هذه الصور تقدم دليلا دامغا على صدق تقارير المنظمة حول وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في الشيشان وهي التقارير التي وصفتها الحكومة الروسية بأنها أكاذيب

وقالت إنه مع وجود مثل هذا الدليل فإن المجتمع الدولي يتحتم عليه محاسبة المسؤولين عن ارتكاب تلك الجرائم، واقترحت فرض العقوبات الاقتصادية من خلال وقف قروض صندوق النقد والبنك الدوليين

ولكن دونالد أندرسون، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطاني أعرب عن اعتقاده بأن مثل هذه العقوبات الاقتصادية لن تغير السياسة الروسية على المدى القصير

وقال إن الأساليب التي يتبعها الجيش الروسي لن تتغير قبل إجراء الانتخابات العامة، مشيرا إلى أن فلاديمير بوتين يعتمد للفوز في الانتخابات على إبراز نفسه كزعيم قومي قوي

ويرى الصحفي الألماني الذي التقط الصور إن الكثير من الجنود الروس كانوا يعارضون ما أمروا بتنفيذه من جرائم وهو ما يفسر سماحهم له بالتقاط صور المقابر الجماعية

يذكر أن القوات الروسية تقوم بتمشيط القرى التي سيطرت عليها في الشيشان بحثا عن أفراد المقاتلين الشيشان

وقد احتجز عدد كبير من رجال تلك القرى ولا تعلم أسرهم شيئا عن مصيرهم

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق