Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 01 أبريل 2007 20:14 GMT
لندن: المفاوضات الثنائية جارية مع ايران
شاهد واسمع



اقرأ أيضا


بعض البحارة المحتجزين
عرض التلفزيون الإيراني صورا للبحارة البريطانيين وهم يتناولون الطعام

قال وزير الدفاع البريطاني الذي يقوم بزيارة الى افغانستان ان لندن تجري مفاوضات ثنائية مع طهران بهدف اطلاق سراح البحارة البريطانيين الـ15 الذين احتجزتهم ايران منذ اكثر من اسبوع بتهمة دخولهم مياهها الاقليمية، الامر الذي تنفيه بريطانيا التي تقول انهم كانوا لا يزالون داخل المياه الاقليمية العراقية.

وقد نقلت قناة العالم الايرانية الناطقة بالعربية مساء الاحد صورا لاثنين من البحارة البريطانيين المحتجزين لديها قائلة انهم "يعتذرون عن دخولهم المياه الاقليمية الايرانية."

وردت وزارة الخارجية البريطانية على بث هذه الصور الاخيرة قائلة انه "أمر غير مقول تماما لما قد يسبب لأسر المحتجزين من قلق."

واضاف براون في تعليقه ان "الحكومة البريطانية اوضحت وجهة نظرها لايران وان ليس هناك سببا للابقاء على احتجاز البحارة"، مشيرا الى ان "بريطانيا التي لا توفر جهدا وهي حريصة على ان تحل هذه الازمة دبلوماسيا وباسرع وقت ممكن".

وعلق براون على الدعم الدولي الذي تلقاه بريطانيا في هذه القضية قائلا ان "هذا الدعم يثبت لايران بان مسؤوليتها اطلاق سراح البحارة".

في المقابل، قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ان طهران كانت تنتظر "تغييرا ما في تصرف بريطانيا" باتجاه "موقف معتدل تجاه ما تطلبه طهران".

واكد متكي ان بلاده استلمت فعلا رسالة من بريطانيا حول قضية الجنود المحتجزين، قائلا ان هناك "العديد من النقاط التي تتضمنها هذه الورقة سيتم اخذها بعين الاعتبار".

بوش يدين

على صعيد آخر، ادان الرئيس الأمريكي جورج بوش قيام ايران باحتجاز البحارة الـ15 وقال إن على طهران ان تطلق سراحهم فورا.

ووصف الرئيس الأمريكي الموقف الإيراني بأنه " سلوك لا تلتمس له أعذار" مشددا على دعمه القوي للحكومة البريطانية في هذه الأزمة.

جورج بوش
كان بوش يتحدث من منتجع كامب ديفيد

وفي مؤتمر صحفي في المنتجع الرئاسي في كامب ديفيد مع الرئيس البرازيلي لويس لولا داسيلفا ألح الصحفيون على بوش ليوضح ما إذا كان سينظر في مبادلة إيرانيين محتجزين في العراق مقابل البحارة البريطانيين. ورفض بوش الفكرة قائلا "ادعم رئيس الوزراء حين أوضح انه لا توجد مبادلات. يجب أن يعيد الإيرانيون الرهائن. إنهم أبرياء."

وأضاف بوش أن "مسألة الرهائن البريطانيين خطيرة لأن الإيرانيين اخذوا هؤلاء الناس من المياه العراقية. انه سلوك غير مبرر. ادعم بقوة محاولات حكومة (رئيس الوزراء البريطاني توني) بلير لحل هذه (المسألة) سلميا."

من جانبه قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إن بريطانيا أساءت التصرف في أعقاب احتجاز البحارة في الخليج الأسبوع الماضي.

كما عبر نجاد عن استياء إيران من قرار بريطانيا اللجوء إلى مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي طلبا للدعم فيما يتعلق بالمحتجزين، وقال إن "هذا ليس الطريق القانوني والمنطقي لهذه المسألة".

ووصف نجاد السلوك البريطاني حول الأزمة بأنه " أناني ومتعجرف" منتقدا في خطاب القاه في مدينة اندينميشك الإيرانية رفض بريطانيا الاعتذار عما قال إنه تسلل لقواتها للمياه الإقليمية الإيرانية.

وكانت وزيرة الخارجية البريطانية مارجريت بيكيت قالت إن بريطانيا ترغب في حل سريع وسلمي للأزمة مع إيران والتي اندلعت في أعقاب احتجاز قوات الحرس الثوري الإيرانية لبحارة بريطانيين في الخليج.

وقالت بيكيت إنها تعتقد أن الكل نادم على وصول الموقف إلى هذه النقطة، وأن ما تريده بريطانيا هو طريق للخروج من هذه الأزمة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com