Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 01 أبريل 2007 05:36 GMT
بوش يدين احتجاز إيران للبحارة البريطانيين
شاهد واسمع


جورج بوش
كان بوش يتحدث من منتجع كامب ديفيد

ادان الرئيس الأمريكي جورج بوش قيام ايران باحتجاز 15 بحارا بريطانيا وقال إن على طهران ان تطلق سراحهم فورا.

ووصف الرئيس الأمريكي الموقف الإيراني بأنه " سلوك لا تلتمس له أعذار" مشددا على دعمه القوي للحكومة البريطانية في هذه الأزمة.

وفي مؤتمر صحفي في المنتجع الرئاسي في كامب ديفيد مع الرئيس البرازيلي لويس لولا داسيلفا ألح الصحفيون على بوش ليوضح ما إذا كان سينظر في مبادلة إيرانيين محتجزين في العراق مقابل البحارة البريطانيين. ورفض بوش الفكرة قائلا "ادعم رئيس الوزراء حين أوضح انه لا توجد مبادلات. يجب أن يعيد الإيرانيون الرهائن. إنهم أبرياء."

وأضاف بوش أن "مسألة الرهائن البريطانيين خطيرة لأن الإيرانيين اخذوا هؤلاء الناس من المياه العراقية. انه سلوك غير مبرر. ادعم بقوة محاولات حكومة (رئيس الوزراء البريطاني توني) بلير لحل هذه (المسألة) سلميا."

من جانبه قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إن بريطانيا أساءت التصرف في أعقاب احتجاز البحارة في الخليج الأسبوع الماضي.

كما عبر نجاد عن استياء إيران من قرار بريطانيا اللجوء إلى مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي طلبا للدعم فيما يتعلق بالمحتجزين، وقال إن "هذا ليس الطريق القانوني والمنطقي لهذه المسألة".

ووصف نجاد السلوك البريطاني حول الأزمة بأنه " أناني ومتعجرف" منتقدا في خطاب القاه في مدينة اندينميشك الإيرانية رفض بريطانيا الاعتذار عما قال إنه تسلل لقواتها للمياه الإقليمية الإيرانية.

"الكل نادم"

وتنفي بريطانيا ان يكون هؤلاء البحارة قد دخلوا المياه الاقليمية لإيران وكررت في أكثر من مناسبة أنهم جرى اعتقالهم في المياه الإقليمية للعراق.

الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد
نجاد: بريطانيا أساءت التصرف في أعقاب احتجاز البحارة في الخليج الأسبوع الماضي

وكانت وزيرة الخارجية البريطانية مارجريت بيكيت قالت إن بريطانيا ترغب في حل سريع وسلمي للأزمة مع إيران والتي اندلعت في أعقاب احتجاز قوات الحرس الثوري الإيرانية لبحارة بريطانيين في الخليج.

وقالت بيكيت إنها تعتقد أن الكل نادم على وصول الموقف إلى هذه النقطة، وأن ما تريده بريطانيا هو طريق للخروج من هذه الأزمة.

كما كشفت وزيرة الخارجية البريطانية ان لندن ارسلت جوابا مكتوبا على رسالة خطية كانت تسلمتها من طهران، قائلة: "لقد بدأنا بالتفاوض"

وكانت لندن قد أبدت رغبتها للدخول في محادثات مع طهران حول هذه الأزمة، كما طلبت أن يجتمع ممثلون عنها مع البحارة المحتجزين لدى الإيرانيين.

وذكر دبلوماسي بريطاني إنه تم إرسال مذكرة رسمية إلى الحكومة الإيرانية. لكن لم يذكر فحوى هذه المذكرة.

وزيرة الخارجية البريطانية مارجريت بيكيت
وزيرة الخارجية البريطانية انتقدت بشدة عرض الجنود البريطانيين في التلفزيون الايراني

ويقول المختص في الشؤون الدبلوماسية لدى البي بي سي إن إحدى الأفكار التي جرى طرحها هي التوصل لاتفاق يحدد مستقبل الدوريات البحرية في المياه الواقعة بين إيران والعراق، وذلك عندما يتم الإفراج عن البحارة المحتجزين.

تراجع السفير الايراني

من ناحية أخرى قال السفير الإيراني لدى موسكو، غلام رضا أنصاري، إن محطة تلفزيونية روسية أساءت نقل كلامه الذي تحدث فيه عن تقديم البحارة الخمسة عشر إلى المحاكمة لدخولهم المياه الإقليمية الإيرانية.

وكان السفير الايراني قد نقل عنه في وقت سابق قوله ان "البحارة البريطانيين الـ15 المحتجزين في ايران قد يمثلون امام المحكمة بتهمة خرق القانون الدولي اذا تبين ان هناك دلائل كافية تثبت ذلك".

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن المحطة التلفزيونية التي صرح عبرها انصاري قول الاخير ان "المسألة شقت طريقها الى القضاء واذا تبين ان التهم الموجهة الى الجنود الـ15 مدعومة بادلة فستتم معاقبة البحارة البريطانيين".

دعم أوروبي

وكانت الدول الاوربية قد وقفت الى جانب الحكومة البريطانية واعربت عن دعم موقفها بخصوص ازمة الجنود البريطانيين الذين احتجزتهم ايران.

وقد اصدر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي، الذين عقدوا اجتماعا في مدينة بريمن الالمانية الجمعة، بيانا بهذا الشأن طالبوا فيه ايران باطلاق سراح الجنود البريطانيين.

احد الجنود البريطانيين الذين عرضهم محطة تلفزيون ايرانية
احد الجنود البريطانيين اعترف بدخول المياه الإقليمية الإيرانية

من جانبه صرح مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا بانه سيتحدث الى الرئيس الايراني احمدي نجاد من اجل اطلاق عن الجنود البريطانيين.

وقال سولانا "سأحاول التحدث الى احمدي نجاد لتبليغه رسالة واضحة مفادها ان ايران ترتكب الاخطاء وهذا السلوك ليس سلوك دولة تريد ان تكون عضوة في المجتمع الدولي".

واشار سولانا الى ان هذه المسألة ليست قضية ثنائية بين بريطانيا وايران بل بين الاخيرة و27 دولة اوروبية.

من جهتها اقترحت روسيا قيام الامم المتحدة باعداد تقرير واف عن حادث احتجاز الجنود البريطانيين من قبل ايران منذ اسبوع.

واصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا جاء فيه "ان الوضع الحالي يتطلب دراسة هذه المسألة بشكل معمق بما في ذلك الروايتين المتناقضتين لكل من بريطانيا وايران عن الحادث"




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com