Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 23 مارس 2007 14:31 GMT
بريطانيا تطالب ايران بالافراج الفوري عن بحارتها

الفرقاطة البريطانية H.M.S.Cornwall
لندن استدعت السفير الايراني

طالبت بريطانيا ايران بالافراج عن بحارتها الذين احتجزتهم البحرية الايرانية في شط العرب يوم الجمعة.

وقالت بريطانيا إن سلاح البحرية الإيرانية قد احتجز 15 جنديا بريطانيا أثناء وجودهم على قاربين مطاطيين في مياه الخليج.

واشارت مصادر بريطانية وأمريكية الى ان الجنود البريطانيين كانوا ضمن دورية روتينية لمكافحة التهريب في المنطقة كانت تقوم بها الفرقاطة البريطانية H.M.S.Cornwall ، وقال مسؤولون بريطانيون إن المواجهة قد حدثت عندما كان الجنود يبحرون قريبا من الخط الفاصل بين المياه الأقليمية العراقية والإيرانية.

واعتبرت وزارة الدفاع البريطانية ان "الحادث وقع في العاشرة والنصف في التوقيت المحلي بعدما قامت الدورية البحرية البريطانية بتفتيش سفينة تجارية، وبعد انتهاء عملية التفتيش حاصرت زوارق ايرانية الزورقان البريطانيان وواكبتهما الى المياه الاقليمية الايرانية.

واضاف بيان وزارة الدفاع ان "السلطات البريطانية تتابع هذا الامر على اعلى المستويات مع السلطات الايرانية، وبطلب من وزارة الخارجية تم استدعاء السفير الايراني في لندن على الفور". وافادت الانباء ان السفير الايراني سيصل الى وزارة الخارجية في لندن في الساعة الثانية والنصف في توقيت جرينتش.

من جهته، قال الكومودور كيفن آندال وهو احد قادة الاسطول الخامس الامريكي في البحرين ان جنود الحرس الثوري الايراني هم الذين نفذوا العملية ضد الجنود البريطانيين، مشيرا الى ان العملية جرت دون اطلاق نار ما يدعو للقول ان لا خوف على صحة الجنود الذين تمت مواكبتهم الى ايران.

دورية روتينية

وفي مقابلة اجرتها معه بي بي سي عن ملابسات الحادث، قال الكومودور نيك لامبرت قائد الفرقاطة البريطانية: "قلقي الفوري هو على سلامة بحارتي الـ15 الذين هم قيد الاحتجاز عند الايرانيين. واريد ان اقول لعائلات هؤلاء البحارة اننا نبذل كل ما بوسعنا على اعلى المستويات في الحكومة البريطانية ومع قوات التحالف من اجل عودتهم سالمين باسرع وقت ممكن".

واضاف الكومودور ان "البحارة كانوا يعملون ضمن دورية روتينية، فتشوا خلالها سفينة تجارية وكانت عملية التفتيش طبيعية جدا، وبعدها عاد البحارة الى زوارقهم، وهناك فقدنا الاتصال بهم، فارسلنا طوافة عسكرية الى المنطقة، ولكن، تبين فيما بعد ان العملية كانت قد تمت".

ويأتي هذا الحادث بعد ايام من اعلان احد قادة الجيش البريطاني في العراق الكولونل جاستن ماسيجيوسكي وهو مسؤول القاعدة العسكرية البريطانية في البصرة ان ايران تسلح بعض الاطراف العراقية كي تقوم بهجمات ضد الجيش البريطاني.

اتهامات سابقة

وقال المسؤول العسكري ان "هناك العديد من الاسلحة المتطورة التي يستعملها المسلحون ضد الجيش البريطاني وهذه الاسلحة مصدرها دولة حتما".

واضاف الضابط البريطاني للاذاعة الرابعة في بي بي سي انه "لم يتم العثور على اي من هذه الاسلحة الا ان الادلة تشير الى ان ايران لها علاقة بالتفجيرات التي تقع في البصرة".

واعتبر الكولونل ان "الشيوخ المحليين في البصرة قالوا للجيش البريطاني ان العملاء الايرانيين يدفعون مبالغ تصل الى 500 دولار امريكي شهريا لكل شاب من البصرة للقيام بهجمات ضد الجيش البريطاني".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com