شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
الصندوق الملكي البريطاني لأبحاث السرطان-بالإنجليزية 

مجلة نيتشر-بالإنجليزية 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

00/02/17 تم تحديث الموقع في الساعة11:57 بتوقيت جرينتش
اكتشاف مُسبِّب سرطان عنق الرحم



العلماء يعتبرون الاكتشاف فتحا في طب سرطان الرحم

يقول العلماء إنهم أحرزوا تقدما يمكن أن يفضي إلى صنع عقار لعلاج سرطان عنق الرحم

وأوضح فريق باحثين من جامعة يورك البريطانية أنهم توصلوا إلى معرفة بُنْية بروتين فيروسي يُعَدُّ المسبِّب الرئيسي لسرطان عنق الرحم

وأعربوا عن اعتقادهم بأن يقود هذا الاكتشاف إلى صناعة عقار مضاد للفيروسات يقضي على مسببات سرطان الرحم

لكن العلماء شددوا في الوقت ذاته على أن تطوير هذا العقار ما زال يحتاج إلى وقت طويل قبل أن يصبح جاهزا

وينتمي البروتين إلى نوع فيروسات الأورام الخميلية البشرية التي توجد في 90% من حالات سرطان عنق الرحم

ويقول رئيس فريق الباحثين، البروفسور نورمان ميتلاند: إن هذا الاكتشاف يسلط الضوء على عدد كبير من الأسئلة التي ظلت تحير الباحثين في بريطانيا والولايات المتحدة

وأضاف قائلا : وهذه الخطوة تفتح أيضا الباب على مصراعيه أمام الكثير مما يمكن عمله، كما أنها توفر فرصة حقيقية لصناعة عقار يكافح الفيروس المسبب لهذا النوع من السرطان

ويأتي هذا الاكتشاف الذي أوردته مجلة نيتشر بعد ثمان سنوات من البحث، وقد تم التوصل إليه بفضل اعتماد تكنولوجيا جديدة تقوم على إنتاج بِلَّوْرات لما يسمى بالبابيومافايروس البشري

وقال العلماء إن عددا من كبريات الشركات العالمية لصناعة الأدوية أعربت عن رغبتها في التعاون مع فريق الباحثين لتطوير العقار المناسب

لكن البروفسور جاك كوزيك، مدير الرياضيات والإحصايات وعلم الأوبئة في الصندوق الملكي البريطاني للأبحاث دعا إلى التعامل بروية مع هذا الاكتشاف

وقال: إن هذا الاكتشاف العلمي مهم للغاية ويضيف معلومات جديدة إلى معارفنا. لكننا نحتاج لمزيد من البحث قبل التأكد من جدواه الطبية


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة