شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الصفحة الرئيسية  
الشؤون العربية في الصحافة البريطانية  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
موجات الإرسال ومواعيد البث  

مواد لها صلة بالموضوع  
أول عملية ناجحة لزراعة الكبد ونخاع العظم معا 

الخبراء يحاربون الإنفلونزا بالكاري 

قليل من الكحول يضر بالجنين 

دراسة علمية: زيت الزيتون يبعد شبح السرطان 

المريض هو السبب في فشل العلاج 

نوع من الأرز يجنب الأطفال العمى 



مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
حملة مكافحة الربو-بالإنجليزية 

الاتحاد الأوروبي لجمعيات مكافحة الربو والحساسية-بالإنجليزية 

المجلة الطبية البريطانية-بالإنجليزية 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

00/02/12 تم تحديث الموقع في الساعة08:57 بتوقيت جرينتش
ومن النظافة ما قتل



حالات الاصابة بالربو تتزايد بين المجتمعات المتطورة

توصل باحثون إلى أن الارتفاع الكبير في حالات الربو في المجتمعات الأوروبية قد يكون متسببا عن المستويات المرتفعة من النظافة والغذاء الجيد التي تتمتع بها المجتمعات المتطورة

ويعتقد بعض العلماء أن التعرض لبعض الالتهابات في الطفولة قد يساعد على منع تطور أنواع الحساسية مثل الربو والتهاب غشاء الأنف

ويعود السبب في ذلك إلى إن الجهاز المناعي سوف يعتاد عندئذ على التعامل مع الأجسام الغريبة. وبدون هذا التعرض فإن الجهاز المناعي يبقى ضعيفا ومعرضا للأمراض

لكن هذه النظرية مثيرة للجدل ويعارضها البعض بشدة، غير أن الدراسة التي قام بها الباحثون الإيطاليون والتي نشرتها المجلة الطبية البريطانية، تؤكد صحتها على ما يبدو

وقد بحث الدكتور باولو ماتريكاردي مع زملائه في روما تأثيرات التعرض إلى نوعين من العقارات

وقد تركزت أبحاثهم على المتدربين في القوة الجوية الإيطالية الذين تبلغ أعمارهم بين 17-24. وكان نصف هؤلاء مصابين بالحساسية والنصف الآخر سليمين



يجب علينا أن ندرب جهازنا المناعي بشكل مأمون، خصوصا في أيام الطفولة المبكرة، على الصمود بوجه الحساسية
الدكتور باولو ماتريكاردي
وقد وجد الباحثون إن الأشخاص الذين تعرضوا للجراثيم المنتقلة عن طريق الفم هم أقل تعرضا للإصابة بالحساسية التنفسية

غير أن التعرض للجراثيم المحمولة في الهواء لا يُحدِث أي تغيير على ما يبدو

ويقول الباحثون إن التعرض للجراثيم، مثل أتش بيلوري وهبيتايتيس أي، التي تسبب التهاب الكبد، بحد ذاته لا يمنع الإصابة بالحساسية

وبدلا من ذلك فإن تعريض المعدة للالتهابات قد يحفز أو يقوي الجهاز المناعي على أداء وظيفته وبذلك يساعد على حماية الجسم من الأجسام الغريبة

لكنهم يحذرون من أن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات كي تتأكد النتائج التي توصلوا إليها

ويقول الدكتور ماتريكاردي إنه يجب رفع مستوى النظافة لتقليص تأثيرات الأمراض المعدية ولكن في نفس الوقت يجب التعرف على كيفية تدريب أجهزة المناعة في أجسامنا بشكل مأمون، خصوصا في سني الطفولة الأولى، بهدف منع الإصابة بالحساسية

وتقول أمندا بروتش، مديرة العلاقات العامة والإعلامية في الحملة العامة لمكافحة الربو في بريطانيا إن هذا البحث بالذات يؤكد شكوكنا بأن عوامل متعلقة بطراز الحياة الذي يتبعه الأشخاص تساهم في تطور مرض الربو والحساسيات الأخرى

ويقول البروفيسور دَنِس شيل، الخبير في أمراض التنفس والأمراض المنتقلة في كلية الطب في جامعة ويلز، إن هذه الدراسة تؤكد النتائج التي توصلت إليها دراسات سابقة والتي أظهرت أن التعرض إلى الجراثيم في سن مبكرة يعزز من قوة الجهاز المناعي

ويضيف البروفيسور شيل أن إحدى النظريات تفترض أنه بدون مثل هذا التعرض فإن الجهاز المناعي ينشأ ضعيفا أمام أمراض الحساسية

لكن البروفيسور شيل حذر من عدم احتراس الآباء من إصابة أطفالهم بالأمراض، وقال إنه ليس من الحكمة أن يكون الآباء غير محتاطين وإنه ينصحهم بعدم السماح لأطفالهم بالسباحة في السواحل القذرة أو عدم غسل أيديهم قبل تناول الطعام

وقال إن بالإمكان النظر إلى ما حصل لأطفال العالم الثالث لرؤية تأثيرات الالتهابات عليهم


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة