Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 01 يناير 2007 16:04 GMT
الحكومة العراقية: إعدام صدام "تم على أسس من العدالة"
شاهد واسمع

اقرأ أيضا
آخر كلمات صدام
31 12 06 |  الشرق الأوسط
ممرض يتحدث عن صدام "البستاني"
01 01 07 |  الشرق الأوسط


صور مختلفة عما اظهرته قناة العراقية التقطت بهاتف خلوي

قالت الحكومة العراقية إن عملية اعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لم تكن بدافع الانتقام، في الوقت الذي شهدت المناطق السنية مظاهرات احتجاج.

فقد أكد هيوا عثمان، وهو مستشار للرئيس العراقي الحالي، ان "إعدام صدام حسين - والذي تم فجر أمس السبت- تم على أسس من العدالة."

وجاءت تصريحات المسؤول العراقي بعد بث لقطات صُوِّرت عن طريق هاتف نقال لعملية الاعدام بأكملها وتسببت في ردود فعل واسعة حيث أعطت انطباعا لدى العديد ممن ينتمون للمذهب السني بأن الاعدام كان بمثابة انتقام مذهبي قام به الشيعة.

وأظهرت اللقطات قيام بعض الحضور بالهتاف بأسماء بعض رموز شيعية عراقيين والبعض الاخر وجه اهانات الى صدام وقال له "إلى جهنم".

كما أشارت اللقطات الى ان حكم الإعدام نفذ قبل أن ينتهى صدام من تلاوة الشهادة للمرة الثانية.

احتجاجات في تكريت

وقد خرج مئات المحتجين من أنصار الزعيم العراقي السابق في تظاهرات بمناطق سنية من العراق.

قبر صدام حسين في العوجة
قبر صدام حسين في العوجة

وهتف المحتجون بالشعارات وتجمعوا خارج بلدة تكريت، وفي منطقة الأعظمية بالعاصمة بغداد وفي سامراء.

ووصف المتظاهرون إعدام صدام شنقا بأنه "عمل إجرامي" وتعهدوا بالثأر.

وفي الأردن، وقع احتجاج مماثل نظمته أحزاب معارضة أردنية في عمان.

وظهرت رغد، كبرى بنات الرئيس العراقي السابق، في خطوة غير مسبوقة، لتلقي كلمة مقتضبة أشادت فيها "بمناقب الرئيس القائد الشهيد" قبل أن تغادر التجمع الذي عقد في مجمع النقابات المهنية.

وشاركت ابنة صدام حسين في الاحتجاج وهي متشحة بالسواد بينما ردد زهاء 1000 شخص، بحسب المنظمين، هتافات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل.

ثم صعدت رغد إلى المنصة وسط تصفيق وهتافات الحضور وألقت كلمة مقتضبة قالت فيها "أشكر تضامنكم مع الشهيد البطل صدام حسين" قبل أن تغادر القاعة بسرعة.

أنا كردي ولقد عانى الأكراد الويلات على يد صدام
رزكار نوري شاويس - إربيل

وهي المرة الأولى التي تلقي فيها رغد صدام حسين كلمة في العلن منذ لجوئها إلى الأردن في آب/أغسطس 2003 إلى جانب شقيقتها الصغرى رنا وأطفالهما التسعة.

وقال أحد المشاركين إن العديد منهم بكوا لدى سماعهم كلمة ابنة الرئيس السابق، الذي أعدم في بغداد فجر السبت.

ويقول مراسلون إن عملية الإعدام قد تؤجج الانقسامات بين خصوم صدام حسين ومؤيديه.

وكان قد تم فجر الأحد دفن الرئيس الراحل في مسقط رأسه بقرية العوجة القريبة من تكريت.

وأشار أفراد عشيرة بو ناصر التي ينتمي إليها صدام حسين أنه دفن عند الساعة الرابعة صباحا تقريبا بتوقيت العراق وأن "مراسم لائقة أقيمت له".

وقد كشف النقاب عن صور أخرى لاعدام صدام غير ما بثته قناة العراقية وتناقلته وسائل الاعلام يوم السبت.

وظهر صدام في الصور الجديدة متحديا حيث دخل في ملاسنة مع بعض الحرس، حيث سمع احدهم يهتف باسم "مقتدى (الصدر) وآخر يقول له: "الى جهنم!".

كما يسمع على الشريط صوت رجل آخر يطالب هؤلاء الحرس بالصمت واحترام لحظة الاعدام. ثم تلا صدام الشهادتين قبل سقوطه من المنصة.

اعدام صدام
صدام رفض وضع غطاء لراسه وعينيه خلال عملية الاعدام

وكان جثمان صدام حسين قد سلم إلى وفد من زعماء عشيرته (بو ناصر) على رأسهم شيخ العشيرة.

ونقل جثمان الرئيس العراقي الراحل على متن مروحية أمريكية إلى تكريت.

وكانت عشيرة صدام قد أعربت في وقت سابق عن رغبتها في دفنه في العوجة قرب قبري ولديه عدي وقصي اللذين قتلتهما القوات الأمريكية في 2003.

يشار الى ان والدة صدام واحد احفاده مدفونان أيضا في مدافن الأسرة في قرية العوجة.

لكن بعض أقارب صدام قالوا إن جثمان صدام لم يدفن إلى جانب ولديه حفاظا على الجثمان.

وكانت اسرة صدام قالت إنها تريد دفنه في مدينة الرمادي، بدلا عن العوجة، كما ذكرت وكالة رويترز.

وقد صدر حكم الإعدام بحق صدام بعد ادانته بارتكاب جرائم ضد الانسانية أمام المحكمة العليا العراقية.

وانتهت بذلك مرحلة من تاريخ العراق الذي حكمه صدام لنحو ربع قرن قبل ان تتم الإطاحة به اثر الغزو الذي قادته القوات الامريكية عام 2003.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com