شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواد لها صلة بالموضوع  
صور احتفالات اليوم العالمي للإيدز 

الإيدز المرض الصامت يصوغ مصطلحا جديدا 

الإيدز يقتل 700 ألف كيني 

عدد المصابين بالإيدز في العالم يصل خمسين مليونا 



مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
معلومات حول مرض الإيدز بالانجليزية 

الصندوق الخيري البريطاني لبحوث مكافحة الإيدز بالانجليزية 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

99/12/28 تم تحديث الموقع في الساعة15:59 بتوقيت جرينتش
نصر مهم في الحرب ضد الإيدز



الاكتشاف الجديد حاسم في مواجهة الإيدز

خطا علماء بريطانيون خطوة هامة على طريق الصراع ضد مرض الإيدز الذي حير العلماء منذ ظهوره في بداية الثمانينات

ويقول أعضاء فريق طبي تابع لجامعة هامرسميث بإنجلترا، إنهم تغلبوا على مشكلة اختباء فيروس إتش آي في المسبب للإيدز، داخل أجساد المرضى، مما كان يعوق فعالية العلاج

فقد توصل الفريق الطبي إلى نوع جديد من الاختبارات تحدد العقاقير اللازمة للسيطرة على فيروس إتش آي في ومنعه من التحول إلى مرض الإيدز

وقد كان العلماء في الماضي يقفون عاجزين أمام قدرة فيروس إتش آي في على التنكر والاختباء داخل أعضاء الجسم المختلفة كالمخ والعينين و الخصيتين

وما اكتشفه الفريق الطبي ببساطة هو أن الفيروس عندما يتحول ويختبئ، يترك وراءه أثرا يرشد إليه، هذا الأثر هو عبارة عن أحماض نووية تنتج عن عمليات التحول التي يتعرض لها الفيروس ويمكن العثور عليها في خلايا الدم البيضاء بالاستعانة بالاختبار الجديد

تحديد الدواء اللازم

وبالتالي أصبح من الممكن اكتشاف فيروس إتش آي في رغم اختبائه بجسد المريض عن طريق العثور على الأثر الفيروسي وتتبعه، ويعطى المريض بعد ذلك العقاقير اللازمة للتعامل مع الفيروس في مكمنه لمنعه من التحول مرة أخرى

ويقول الدكتور سونيل شوناك الذي يرأس فريق البحث إن الاختبار الجديد سوف يوفر علاجا أفضل للمصابين بفيروس إتش آي في، وسيمكن من استحداث وسائل علاج جديدة للسيطرة التامة على الفيروس داخل الجسم

وأضاف أنه قد أصبح بالإمكان الآن التحديد الدقيق لنوع وجرعة الدواء الذي يحتاجه كل مريض، بدلا مما كان معمولا به من قبل من إعطاء المريض جرعات كبيرة من الدواء وسامة في بعض الأحيان

ويعالج الاختبار الجديد القصور الذي كان يعيب اختبارات الدم التقليدية التي من الممكن أن تشير إلى أن الفيروس في حالة خمول بينما هو يواصل التنكر والاختفاء بين أعضاء الجسم المختلفة

وجدير بالذكر أن الطب لم يتمكن حتى الآن من إيجاد علاج للإيدز وأقصى ما يمكن عمله هو السيطرة على فيروس إتش آي في لمنعه من التحول إلى الإيدز

وقد أجمع الخبراء على أن الاكتشاف يعد خطوة هامة للغاية، من شأنها توفير علاج أفضل لضحايا الفيروس، ولكنهم حذروا من أن ارتفاع تكاليف الاختبار سوف تجعله غير متاح في الدول النامية التي تتركز فيها أعداد كبيرة من ضحايا الإيدز


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة