شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  



هنالك أمور أسوء في الحياة من التحدث بلهجة فرنسية
ويندي هاسنيب لمراسلنا

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
Artificial nerves aid stroke patients
Robot offers hope to stroke patients
Stroke care in crisis
Minor strokes
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
جمعية مرضى الجلطة الدماغية - بالإنجليزية
مؤسسة أمراض القلب والدماغ - بالإنجليزية
الكلية الملكية لأخصائي الكلام و اللغة - بالإنجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
99/12/20 تم آخر تحديث في الساعة17:51 بتوقيت جرينتش
الجلطة الدماغية قد تغير اللكنة



السيدة هانسيب زارت فرنسا مرة واحدة

فوجئت السيدة ويندي هاسنيب بصوتها اثر إصابتها بجلطة دماغيه خفيفة، حيث بدأت فجأة ترطن بنبرة فرنسية

وبالرغم من ان السيدة هاسنيب، البالغة من العمر سبعة و أربعين عاما، لا تجيد التحدث بالفرنسية بتاتا ولم تر فرنسا إلا مرة واحدة في حياتها، قضت خلالها عطلة نهاية الأسبوع في باريس، ولكنها مع ذلك بدأت تتكلم لغتها الإنجليزية بلكنة فرنسية

وقبل إصابتها بالجلطة في الشهر الماضي كانت هاسنيب، التي تعيش في مقاطعة كنت الانجليزية، تتكلم باللهجة اليوركشرية، نسبة إلى مقاطعة يوركشر شمالي إنجلترا

وسرعان ما أعطى الأطباء تفسيرا لهذا الغز، حيث اتضح أن هنالك حفنة من الناس في العالم يصابون بما يطلق عليه حالة اللكنة الأجنبية

ويعتقد الأطباء أن السبب هو العطب الذي يصيب خلايا الدماغ إثر الجلطة الدماغية، ولكن هذه الحالة لا زالت غير مفهومة لدى الأطباء النفسانيين المتخصصين في علاج الأعصاب

وتصف السيدة هاسنيب حالتها بقولها: أثر الجلطة كنت في حالة جيدة لمدة أسبوعين، وبعدها بدأت بالتلعثم و بدأ صوتي يعلو و ينخفض، وفي نهاية الأسبوع بدأت أتكلم بهذه اللكنة التي أتحدث بها ألان

وتضيف هاسنيب أنها لا تتحدث الفرنسية إطلاقا ولم تدرسها في المدرسة ولا يوجد لديها أي اتصال بفرنسا

وقال الأطباء من المحتمل أن تسترجع السيدة هاسنيب لكنتها السابقة ولكن لم يحددوا الفترة

وقالت هاسنيب أنها تقبلت الأمر بالضحك منذ البداية على أساس أن في الحياة امورا اسوأ من التحدث بلهجة فرنسية

ويذكر أن اول حالة معروفة لظاهرة التحدث باللهجة الأجنبية حصلت إبان الحرب العالمية الثانية حينما بدأت امرأة نرويجية بالتكلم بلكنة ألمانية بعد أن تلقت ضربة على رأسها مما أدى إلى معاناتها من نبذ اجتماعي في المنطقة التي كانت تعيش فيها

وقالت أخصائية درست هذه الحالة لمدة خمسة عشر عاما إن المثير للاهتمام أن التغيرات الحاصلة في اللكنة يشير إلى احتمال وجود وحدة مستقلة ومنفصلة في الدماغ البشري مخصصة للكنات واللغة البشرية، وان التغيرات التي حصلت لهاسنيب مماثلة للتغيرات الموجودة عادة عند من يتحدث بلكنة أجنبية


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة