شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
جمعية مصنعي التبغ-بالإنجليزية 

الحملة الحكومية للتوعية بمضار التدخين-بالإنجليزية 

جماعة مناهضة للتدخين-بالإنجليزية 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

99/12/10 تم تحديث الموقع في الساعة13:25 بتوقيت جرينتش
مئة مليون جنيه استرليني لمكافحة التدخين في بريطانيا



وزير الصحة البريطاني أمام ملصق ضخم يحذر من مضار التدخين

بدأ وزير الصحة البريطاني، ألان ملبورن، اليوم الجمعة حملة للتوعية بمخاطر التدخين في بريطانيا، تصل كلفتها إلى مائة مليون جنيه استرليني

وتقول الحكومة إن هذه الحملة، التي ستستمر ثلاث سنوات، هي أضخم إجراء إعلامي لتوعية المواطنين بمضار التدخين

ويتضمن البرنامج ملصقات تقول للمدخنين:ودعوا سجائركم مع القرن العشرين

وستكون الحملة مدعومة بجملة من الإعلانات التلفزيونية ذات الصلة وخطا هاتفيا مجانيا لتقديم المعلومات والمساعدة للأشخاص الراغبين في الانقطاع عن التدخين وكذا موقعا على شبكة الإنترنيت





عطلة رأس السنة ستكون مغلفة بنكهة غير تبغية

وتشكل هذه الخطوة عصب إستراتيجية حكومية ترمي إلى التحكم في مسبب أكثر الأمراض فتكا في بريطانيا، وهي :السرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية

وتهدف لندن إلى خفض نسبة المدخنين في بريطانيا من 28 بالمائة حاليا إلى 26 بالمائة عند حلول عام 2005 وما لا يزيد عن 24 في المائة قبل عام 2010

ويقول ملبورن إن الأشخاص الذي يكفون عن التدخين يشعرون حالا بالفوائد الصحية لذلك، وهذا يمكن أن يكون بداية هامة للألفية الجديدة

ويؤدي التدخين إلى وفاة 46 ألف شخص من مرضى السرطان في المملكة المتحدة سنويا، أي ما يعادل ثلاثين في المائة من ضحايا السرطان في البلاد

وهو مسؤول أيضا عن أربعين ألف حالة وفاة بالنوبات القلبية سنويا، أي نسبة 25 في المائة من المتوفين بهذا الداء كما يسبب نسبة 83 في المائة من الوفيات بداء السل وتضخم الرئة وربع حالات الوفاة بالسكتة الدماغية

وتنتظر وزارة الصحة البريطانية نتيجة استئناف لدعوى ضد توصية تمنح كبريات شركات التبغ حق منع أي حظر على الإعلانات لفائدة التبغ

وإذا ما نجحت عملية الاستئناف هذه، فإنه سيكون بوسع الحكومة إعداد نصوص لتطبيق الحظر في ظرف 21 يوما من صدوره

وترى أماندا ستانفورد، رئيسة مصلحة البحث حول مكافحة التدخين بإحدى الهيئات المهتمة بهذا الشأن، أن الحملات الإعلامية فعالة للغاية في مساعدة الأشخاص على تغيير عاداتهم المعيشية ، لكن ذلك -تضيف ستانفورد- يتطلب مبالغ مالية هامة وإنفاقا جيدا

أما جماعة حقوق المدخنين المسماة، فوريست، فقد رأت في هذه الحملة تبذيرا لأموال الضرائب

ويقول مدير الجماعة، مارتن بل : إن الغالبية العظمى من المدخنين تنقطع عن التدخين بفضل قوة الإرداة فقط، ومن النادر أن يشيروا إلى مبادرات الحكومة كمبرر للامتناع عنه، ولذلك يلزم التساؤل عما إذا كان هذا استعمالا جيدا لأموال الضرائب أم إجراء يهدف إلى تهدئة خواطر معارضي صناعة التبغ


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة