Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 09 سبتمبر 2006 08:58 GMT
اتهامات لبوش بتضليل الشعب الأمريكي

صدام حسين
أطيح بصدام حسين في ربيع عام 2003

اتهم منتقدو الرئيس الامريكي جورج بوش الرئيس بتضليل الشعب الامريكي متعمدا بشأن أحد الاسباب الرئيسة المعلنة لشن الحرب على العراق.

جاء هذا في اعقاب أكد تقرير صادر عن مجلس الشيوخ الأمريكي أكد عدم وجود أي أدلة تثبت وجود صلة رسمية ما بين الرئيس العراقي السابق صدام حسين وقادة تنظيم القاعدة في العراق قبيل نشوب الحرب عام 2003.

وجاء هذا التأكيد في تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية قامت بنشره الجمعة لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ قبل ثلاثة أيام فقط من حلول الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش وكبار مسؤولي إدارته قد تحدثوا مرارا عن وجود صلة بين صدام حسين وتنظيم القاعدة واستدلوا على ذلك بوجود الزعيم السابق "لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" أبو مصعب الزرقاوي في العراق قبل الحرب بستة أشهر.

ويقول نواب المعارضة من الحزب الديمقراطي إن التقرير يضعف موقف بوش فيما يتعلق بقرار خوض الحرب.

الرئيس الأمريكي
بوش تحدث مرارا عن وجود صلة بين صدام حسين والقاعدة

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن ان الرئيس الامريكي حاول مرارا ربط الحرب في العراق بما بات يسمى على الارهاب على امل كسب دعم الراي العام الامريكي لهذه الحرب التي ترى غالبية الامريكيين انها خاطئة.

ويتزامن صدور هذا التقرير مع قيام الرئيس بوش بالقاء عدد من الخطابات حول الحرب على الارهاب في الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 على نيويورك.

رفض الطلبات

ويعد التقرير الجزء الثاني من تحليل لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ للمعلومات الاستخباراتية في فترة ما قبل الحرب على العراق. وتعامل الجزء الاول مع اخفاقات وكالة الاستخبارات المركزية في تقييمها لبرنامج التسلح العراقي.

ويقول التقرير ان لدى المخابرات المركزية الامريكية ادلة على وجود اتصالات بين القاعدة والسلطات العراقية في عدة مناسبات خلال عقد التسعينيات من القرن الماضي لكن هذه الاتصالات لا ترقى الى مستوى الصلة الرسمية.

ويضيف التقرير ان الحكومة العراقية لم تكن لديها علاقة مع الزرقاوي ولم تقدم الملجأ كما لم تغض الطرف عن نشاطات الزرقاوي واعوانه.

ورأت اللجنة أن نظام الحكم السابق في العراق وتنظيم القاعدة لا يمكن أن يلتقيا مطلقا من الناحية الايديولوجية.

إن صدام حسين لم يكن يثق في القاعدة وإنه اعتبر المتطرفين الاسلاميين تهديدا لنظامه ورفض جميع الطلبات من القاعدة لتقديم الدعم العملياتي والمادي للتنظيم
تقرير مجلس الشيوخ

وقالت لجنة الاستخبارات "إن صدام حسين لم يكن يثق في القاعدة وإنه اعتبر المتطرفين الاسلاميين تهديدا لنظامه ورفض جميع الطلبات من القاعدة لتقديم الدعم العملياتي والمادي للتنظيم".

كما يشير التقرير الى المعلومات غير الدقيقة التي قدمتها المعارضة العراقية الى الادارة الامريكية قبل الحرب.

"ضربة مدمرة"

وردا على ما جاء في التقرير قال الناطق باسم البيت الابيض توني سنو ان التقرير لا جديد فيه.

ابو مصعب الزرقاوي
القوات الامريكية قتلت أبو مصعب الزرقاوي قبل عدة أشهر

واضاف " في عامي 2002 و 2003 قام اعضاء في الكونغرس من كلا الحزبين بدراسة المعلومات الاستخبارية التي كانت لدى الادارة الامريكية حينذاك وتوصلوا الى نفس النتيجة التي توصل اليها التقرير الحالي".

لكن النائب الديمقراطي كارل ليفين وصف التقرير بانه "ضربة مدمرة " لمساعي الادارة الامريكية لايجاد صلة بين صدام حسين والارهاب.

وقد قتل الزرقاوي في غارة امريكية في شهر/ حزيران الماضي والذي يعتقد انه مسؤول عن خطف وقتل عدد كبير من الضحايا منذ الاطاحة بحكم صدام حسين.

اما صدام حسين واعوانه فيخضعون للمحاكمة في قضايا تتعلق بقتل حوالي 148 شخصا من الشيعة في احداث الدجيل عام 1982 واكثر من 100 الف من الاكراد عام 1988.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com