شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواد لها صلة بالموضوع  
هجوم على مركبة لمجاهدي خلق في العراق 

قلق عراقي من التغلغل التركي في الشمال 

انفجار استهدف معسكراً للمعارضة الإيرانية في العراق 

موريتانيا تقطع علاقاتها مع العراق 

أيران تنفي علاقتها بهجوم تعرّض له معسكر للمعارضة في العراق 



مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
مركز الأنباء العراقية - بالإنجليزية 

البعثة العراقية في الأمم المتحدة - بالإنجليزية 

وكالة الأنباء العراقية - بالإنجليزية 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

99/11/21 تم تحديث الموقع في الساعة00:28 بتوقيت جرينتش
إعدام تسعة أشخاص في محاولة اغتيال عدي صدام حسين



عدي صدام حسين الذي أمطرت سيارته بوابل من الطلقات في عام 1996

أفادت الأنباء أن العراق أعدم تسعة أشخاص على الأقل من أقارب المتهمين في محاولة اغتيال عدي نجل الرئيس العراقي صدام حسين في عام 1996

وقال الحزب الشيوعي العراقي في بيان صدر عنه إن من بين الذين أعدموا رجلا أعمى في السبعين من عمره يدعى شريف ظافر عودة، وأبناؤه السبعة

كان الأشخاص قد ألقي عليهم القبض في العام الماضي بعد اتهام السلطات العراقية ابنا آخر لشريف عودة بالضلوع في تدبير محاولة الاغتيال. وقيل إن هذا المتهم كان قد فر هاربا إلى إيران كان عدي صدام حسين قد أصيب بجروح خطيرة في الثاني عشر من شهر ديسمبر-كانون الأول عام 1996 حينما أطلق على سيارته وابل من الطلقات النارية خلال قيادته لها في ضواحي بغداد

وتضيف الأنباء غير المؤكدة أن شخصا آخر مشتبها فيه يدعى جليد عاشور ووالده قد أعدما سرا

ينتمي جميع هؤلاء الأشخاص إلى قرية الشاطرة التي تبعد نحو 260 كيلومترا جنوب شرق العاصمة العراقية





عدي يهنأ بعد انتهائه من أطروحة الدكتوراة

ولم يسمح لأسرة شريف عودة بالتعرف على أي معلومات عنه بعد إلقاء القبض عليه حتى شهر أبريل - نيسان الماضي عندما أبلغت بأنه أعدم

ويقول بيان الحزب الشيوعي إن السلطات العراقية طلبت من الأسرة تسلم جثتة من بغداد ودفنها سرا دون إقامة جنازة

وبعد نحو شهرين من ذلك طلب من أقارب الأبناء السبعة، ومنهم أربعة متزوجون ولديهم بعض الأطفال، تسلم جثثهم من المستشفى العسكري في بغداد

وبعد دفن الأبناء سرا بأيام هدمت قوات الأمن منزل الأسرة في الشاطرة

وورد في البيان الذي صدر في المنطقة الشمالية التي يسيطر عليها الأكراد أن منزل جليد عاشور ووالده هدم هو الآخر بعد إعدامهما

أما مصير مجيد عابد مكتوب، أحد المتهمين بتدبير محاولة الاغتيال، وهو الآخر من الشاطرة، فلا يزال غير معروف، لكن منزله هدم أيضا

كان المسؤولون العراقيون قد اتهموا إيران بالضلوع في محاولة اغتيال عدي، لكن السلطات الإيرانية نفت ذلك


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة