Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 04 أغسطس 2006 18:52 GMT
عشرات القتلى في لبنان وصواريخ حزب الله في الخضيرة
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا
ماذا تبقى لحزب الله؟
03 08 06 |  الشرق الأوسط


الضاحية الجنوبية لبيروت

قتل حوالي 28 شخصا مساء الجمعة عندما قصفت طائرات إسرائيلية عمالا كانوا ينقلون صناديق فاكهة وخضروات إلى شاحنات تبريد في مزرعة ببلدة القاع شمال سهل البقاع قرب الحدود اللبنانية مع سورية، بحسب مسؤولين في الدفاع المدني اللبناني.

وقالت وكالة رويترز للانباء إنه جرى نقل الضحايا، ومن بينهم عدد كبير من السوريين، إلى مستشفيات داخل سورية.

ولم تؤكد السلطات الاسرائيلية سوى أنها هاجمت هيكلين في البقاع بعد اشتباهها في استخدامهما في نقل أسلحة.

وأوضح محافظ البقاع أنطوان سليمان للبي بي سي أن هذه البلدة التي تُعتبر ذات أغلبية مسيحية تمر عبرها الطريق التي تؤدي إلى حمص، وأن "مشروع القاع" الذي استُهدف قريب من مركز الجمارك على الحدود اللبنانية-السورية.

مقتل سبعة في الطيبة

أما في بلدة الطيبة قرب صور، فقد أغار الطيران الإسرائيلي على منزل من طبقين ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة عشرة أخرين كانوا يحتمون داخل المبنى.

ويأتي ذلك في إطار المعارك الضارية المستمرة بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي على أطراف البلدة في جنوب لبنان.

وكان مراسلنا في شمالي إسرائيل قد أفاد بمقتل ثلاثة جنود إسرائيليين صباح الجمعة في معارك عنيفة بين مقاتلي حزب الله والقوات الاسرائيلية في قرية مركبا الجنوبية.

وقال حزب الله إن عناصره قتلت خمسة عسكريين إسرائيليين على الاقل في الاشتباكات الحدودية.

استهداف الخضيرة

على صعيد متصل، أطلق حزب الله مساء الجمعة عدة صواريخ استهدفت بلدة الخضيرة الإسرائيلية على بعد حوالي 75 كيلومترا من الحدود الجنوبية للبنان.

ويُعتبر هذا الاستهداف الأعمق لحزب الله داخل إسرائيل حتى الآن.

وفي وقت سابق، قُتل ثلاثة مدنيين إسرائيليين في القصف الصاروخي المتواصل لحزب الله من جنوب لبنان على شمال إسرائيل والذي طال صفد وكرميئيل وطبرية وكريات شمونة، بحسب الشرطة الاسرائيلية التي قدرت عدد تلك الصواريخ بأكثر من 100 صاروخ أطلقت خلال أقل من ساعتين.

وحذرت سلطات الدفاع المدني في إسرائيل سكان تل أبيب من احتمال قيام حزب الله بقصف العاصمة كما وضعت بطاريات صواريخ باتريوت المضادة للصاوريخ في حالة تأهب.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد هدّد مساء الخميس بقصف تل أبيب، أكبر مدينة إسرائيلية في عدد السكان، في حال استهداف وسط بيروت.

وردا على ذلك، صرح مصدر عسكري إسرائيلي بارز للتلفزيون الإسرائيلي بأن إسرائيل ستدمر البنية الأساسية للبنان إذا أطلق حزب الله صواريخ على تل أبيب.

قصف الجسور
زوايا متعددة للازمة

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد قصفت في الساعات الاولى من صباح الجمعة الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى متفرقة مما أدى الى سقوط ضحايا بين قتيل وجريح.

وقتل خمسة لبنانيين على الأقل وأصيب قرابة خمسة عشر آخرون في قصف استهدف محيط مطار بيروت الدولي وأربعة جسور رئيسة وقت الذروة تربط العاصمة بيروت بشمالي لبنان في مناطق مسيحية يطالها القصف للمرة الاولى.

وأدى قصف الجسور الاربعة - وهي جسور المعاملتين وكازينو لبنان والمدفون وحالات - إلى إحداث شلل في حركة قوات المساعدات الانسانية، وحذر مسؤولو الاغاثة من تفاقم الازمة الانسانية في البلاد، بحسب وكالة رويترز للانباء.

ودمرت المقاتلات الاسرائيلية ثلاثة جسور على الطريق السريع الساحلي الرئيس الذي يربط بيروت بسورية، مما أدى إلى تعطل قافلة تضم ثماني شاحنات تحمل الاغذية ومواد إيواء للنازحين والمهجرين الذين يقدر عددهم بأكثر من 900 ألف لبناني.

جندي إسرائيلي قتيل ينقل إلى مستشفى حيفا

وجاء القصف على الضاحية الجنوبية لبيروت مكثفا حيث تعرضت الضاحية لأكثر من عشرين غارة إسرائيلية تركز معظمها على منطقة الأوزاعي التي قتل فيها جندي لبناني، بينما شنت غارات أخرى على مناطق شمال شرقي بعلبك.

وجاء ذلك في الوقت الذي واصلت فيه وفود الامم المتحدة جهودها للتوصل إلى اتفاق كامل حول صياغة قرار يوقف إطلاق النار بين الجانبين.

توغل أعمق

في هذه الاثناء صدرت أوامر للجيش الاسرائيلي بالاستعداد لتوغل بري محتمل فيما قد يكون أعمق زحف داخل الاراضي اللبنانية منذ أكثر من 20 عاما.

وتعني الاوامر الصادرة عن وزير الدفاع الاسرائيلي إمكانية وصول الجيش إلى نهر الليطاني الذي يبعد حوالي 30 كلم إلى الشمال من الحدود، وذلك بهدف تعقب مقاتلي حزب الله.

وقال لبنان إن أكثر من 900 شخص، غالبيتهم من المدنيين، قتلوا منذ اندلاع القتال قبل أكثر من ثلاثة أسابيع، في حين فقدت إسرائيل 27 مدنيا وأكثر من 40 عسكريا.

من الواضح إن بلير قد اضحى على قناعة بان المعركة هي بين الاخيار والاشرار اخيار المحافظين الجدد واشرار الاسلام
فيصل كوم - سورية

وكشفت مصادر في الجيش الاسرائيلي لوكالة رويترز للانباء أن الجيش استهدف في قصفه للضاحية الجنوبية مكاتب لحزب الله ومنزل مسؤول كبير به، بالاضافة إلى بناية لحركة المقاومة الاسلامية حماس.

حزام أمني

وكانت مصادر أمنية لبنانية قد اشارت الى أن مقاتلي حزب الله هاجموا أمس وحدات إسرائيلية بصواريخ مضادة للدبابات وقذائف الهاون والبنادق.

وقال حزب الله في بيان إنه دمر خمس دبابات وجرافتين في هجمات قرب عيتا الشعب والطيبة والخيام وشيحين مما أسفر عن وقوع خسائر بشرية اكيدة "في صفوف العدو".

قصف الضاحية الجنوبية - الجمعة 4 آب
قصف عنيف ومكثف استهدف مجددا الضاحية الجنوبية

وقال الجيش الاسرائيلي إنه أقام "منطقة أمنية" تشمل 20 قرية في جنوب لبنان وتمتد مسافة ستة كيلومترات من الحدود، فيما أكدّ الون فريدمان قائد المنطقة الشمالية للقناة الأولى بالتلفزيون الإسرائيلي: "أكملنا المرحلة الأولى بالسيطرة تقريبا على المنطقة الأمنية الخاصة التي نريد إقامتها."

وكان حزب الله قد تمكن من إطلاق أكثر من 200 صاروخ على إسرائيل يوم الأربعاء في اشد الهجمات كثافة في يوم واحد خلال الصراع.

وقد وصلت بعض هذه الصواريخ لعمق 70 كيلومتر داخل إسرائيل، وهو أبعد مدى تصله تلك الصواريخ حتى الآن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة