Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 31 يوليو 2006 12:53 GMT
بيريتز: إسرائيل لا يمكنها القبول بوقف فوري لإطلاق النار
شاهد واسمع

تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا
إيغيلاند يدعو لهدنة "إنسانية"
28 07 06 |  الشرق الأوسط
بالصور: معاناة متواصلة
30 07 06 |  أليوم صور
شكوك حول "الشرق الأوسط الجديد"
30 07 06 |  الشرق الأوسط


جنود إسرائيليون

قال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتز إنه بالرغم من قرار وقف الغارات الجوية لثمان وأربعين ساعة على جنوب لبنان، إلا أن إسرائيل لا يمكنها أن توافق على وقف فوري لإطلاق النار.

وقال بيريتز أمام الكنيست الإسرائيلي إن العمليات العسكرية الإسرائيلية لو توقفت فإن "المتشددين سوف يعاودون الهجوم"، ما سيسمح للخطر الذي يمثلونه بالعودة مجددا.

وأضاف الوزير الإسرائيلي إن الدولة العبرية سوف "توسع وتقوي" من هجومها.

وجاء كلام بيريتز قبل إجراء مباحثات داخل الحكومة الإسرائيلية حول احتمال توسيع نطاق العمليات العسكرية في لبنان.

وكانت إسرائيل قد وافقت على وقف غاراتها الجوية على جنوب لبنان خلال الثمانية والأربعين ساعة القادمة من أجل إجراء تحقيق في الغارة التي نفذتها المقاتلات الإسرائيلية في بلدة قانا وأسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنيا لبنانيا.

وقتل في الغارة الإسرائيلية الأكثر دموية منذ بدء العمليات العسكرية في الثاني عشر من يوليو/تموز، أكثر من 30 طفلا وعددا من النساء.

جهود رايس
كوندوليزا رايس
قالت رايس إن واشنطن ستدعو لتسوية شاملة للصراع الدائر في المنطقة

في غضون ذلك قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إن الولايات المتحدة ستسعى إلى أن تصدر الأمم المتحدة قرارا هذا الأسبوع يدعو إلى وقف إطلاق النار وإنشاء قوة دولية لفرض الاستقرار في جنوب لبنان.

وقالت رايس بعد اجتماعها مع المسئولين الإسرائيليين في القدس إن واشنطن ستدعو لقرار من مجلس الأمن بشأن تسوية شاملة للصراع الدائر بين الدولة العبرية وحزب الله.

وقالت رايس للصحفيين: "هذا الصباح وأنا أتوجه عائدة لواشنطن سآخذ معي إجماعا ناشئا بشأن ما هو ضروري لوقف عاجل لإطلاق النار وإبرام تسوية دائمة.".

وأضافت: "أنا مقتنعة أن بالإمكان التوصل لهذين الأمرين هذا الأسبوع. وأنا مقتنعة أنه عن طريق تحقيق الأمرين فحسب سيكون الشعب اللبناني قادرا في النهاية على السيطرة على بلاده ومستقبله كما سيكون شعب إسرائيل قادرا على العيش بدون تهديد من الجماعات الإرهابية في لبنان."

وقالت الوزيرة الأمريكية إن القرار الدولي سيتكون من ثلاثة أجزاء: "وقف إطلاق نار، ومبادئ سياسية تؤسس لتسوية طويلة الأجل وتفويض لقوة دولية تقوم بدعم الجيش اللبناني في عملية حفظ السلام".

تجدر الإشارة إلى أن اجتماعا للمساهمين المحتملين في قوة دولية في الأمم المتحدة سيعقد اليوم الاثنين.

ولم تعرض الولايات المتحدة تقديم أي من قواتها، لكن رايس قالت إن القوة يتعين نشرها في أقرب وقت ممكن بعد صدور قرار الأمم المتحدة.

جثث قتلى في قانا
أكثر من خمسين شخصا قتلوا في الغارة
لحود: وقف إطلاق النار أولا

وحول موقف لبنان لو أقر مجلس الأمن نشر قوة دولية رادعة جنوب البلاد، قال الرئيس اللبناني إميل لحود في مقابلة مع بي بي سي العربية إن مثل هذا الطرح سابق لأوانه، والمطلوب الآن هو وقف فوري لإطلاق النار.

وأضاف لحود أن هناك مطالب تمثل حق لبنان، وهي انسحاب إسرائيل للخط الأزرق الذي أقرته الأمم المتحدة، ثانيا حل مشكلة مزارع شبعا اللبنانية، ثالثا تسليم خرائط الألغام لأن هناك قتلى لبنانيون بسبب هذه الألغام، علاوة على وقف اختراق الأجواء والمياه القومية اللبنانية من جانب إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد قال في وقت سابق إن "أقصى ضغط" ينبغي أن يمارس من أجل إصدار قرار من الأمم المتحدة لإنهاء القتال.

وقال بلير، أثناء توجهه إلى الولايات المتحدة، إنه متفائل بفرص إنهاء الصراع الدائر في المنطقة.

ودعا بلير إلى "ممارسة أقصى ضبط للنفس" في المنطقة ورحب بالقرار الإسرائيلي الخاص بوقف الضربات الجوية لمدة 48 ساعة.

المعارك مستمرة

في هذه الأثناء استمرت المعارك بين مقاتلي حزب الله والقوات البرية الإسرائيلية في جنوب لبنان.

وقال مراسل بي بي سي في البلدة الحدودية "المطلة"، ريتشارد ميرون، إن الجيش الإسرائيلي يقوم بقصف أهداف في قرى كفر كلا وطيبة والعديسة في جنوب لبنان.

من جانبه قام مقاتلو حزب الله بإطلاق صواريخ على "المطلة".

جندي إسرائيلي في مارون الراس
تدور منذ أيام معارك برية شرسة بين مقاتلي حزب الله والقوات البرية الاسرائيلية

وكان حزب الله قد توعد بالرد على الغارة التي قامت بها المقاتلات الإسرائيلية في قانا.

تجدر الاشارة الى أن الجيش الاسرائيلي قال إن المنطقة التي قصفها في قانا كانت تستخدم من مقبل مقاتلي حزب الله كقاعدة لإطلاق الصواريخ على الدولة العبرية وإنه تم تحذير السكان منذ عدة أيام بمغادرة المنطقة.

ويقول وزير الصحة اللبناني إن حوالي 750 شخص، معظمهم من المدنيين، قتلوا في العدوان الإسرائيلي على لبنان.

أما حصيلة القتلى من الإسرائيليين فبلغت 51، من بينهم 18 مدنيا، وذلك منذ بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان.

غارات جديدة

وبالرغم من القرار الإسرائيلي بوقف الغارات الجوية إلا أن المقاتلات الحربية الإسرائيلية قامت بشن غارات على شرق لبنان في الساعات الأولى من يوم الاثنين.

لكن الجيش الإسرائيلي قال إن الغارات جاءت قبل أن يدخل قرار وقف الغارات الجوية إلى حيز التنفيذ، في حين قالت مصادر أمنية لبنانية إنها حدثت بعد ساعات من تعليق الدولة العبرية قصف جنوب البلاد.

وقالت المصادر إن الطرق قرب الحدود مع سوريا تعرضت لهجومين جويين على الأقل.

كوفي عنان

وقال السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، دان جيليرمان، للبي بي سي إن تعليق الغارات الجوية سيسمح بإعطاء وقت من أجل القيام بتحقيق في الغارة الإسرائيلية ومن أجل أن يترك المدنيين اللبنانيين الجنوب.

مجلس الأمن

وفي وقت سابق استنكر مجلس الأمن الدولي "بشدة" مقتل المدنيين في الغارة الإسرائيلية على قانا في جنوب لبنان، لكنه لم يطالب بوقف فوري لإطلاق النار.

وجاء في البيان أن مجلس الأمن "مصمم على العمل دون تأخير على التوصل إلى قرار يتيح حل طويل الأمد للأزمة."

لكن البيان خلا من أية إدانة لإسرائيل.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قد حث مجلس الأمن الدولي على توجيه إدانة قوية للغارة الإسرائيلية على بلدة قانا، وطالب بوقف إطلاق النار فورا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة