Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 21 يونيو 2006 18:44 GMT
عباس يأمل في أن تقبل حماس بمبدأ وجود إسرائيل

سعد حتر
بي بي سي- البتراء (الأردن)

استبق الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس لقاءا غير رسمي صباح ‏الخميس مع رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت ليعلن أن حكومة حماس الإسلامية ‏تتجه للاعتراف بإسرائيل ضمن مشروع الدولتين في إطار خريطة الطريق. ‏

محمود عباس في البتراء
عباس واجه أسئلة الفائزين بجائزة نوبل

وفي جلسة حوارية ضمن مؤتمر حائزي جائزة نوبل الذي افتتح في البتراء الأربعاء ‏قال عباس "يريدون من حماس أن تقبل بمشروع الدولتين. هذا المبدأ الأول. حماس لم ‏تقبل به للآن. ربما تقبل به في الأيام القليلة المقبلة وربما تقبل به من خلال الحوار ‏وأعتقد ثمّة مؤشرات على أن تقبل بهذا الكلام". ‏

يُشار إلى أن حركة فتح التي يتزعمها عبّاس تجري حوارات مكثفة مع قادة الحركة ‏الإسلامية التي تدير الحكومة الفلسطينية بغية الوصول إلى تفاهمات مشتركة حول ‏وثيقة الأسرى التي تتضمن اعترافا ضمنيا بإسرائيل. ‏

وعلى مدى ثلاثين دقيقة لعب عبّاس على وتر البعد الإنساني أمام أسئلة حائزي جائزة ‏نوبل للسلام. ‏

وقال "أعرف تماما ماذا عانى اليهود. أعرف أنهم ضحايا لكثير من الحروب ‏والمؤامرت الدولية. ولكن أرجو أن يعرفوا ايضا بأنني ضحية. وربما نكون ضحية ‏الضحايا. نحن وإياهم ضحايا. علينا أن نفهم بعضنا البعض ونجلس إلى طاولة ‏المفاوضات". ‏

وردا على سؤال وجهه حائز جائزة نوبل في الكيمياء الإسرائيلي آرون سيشانوفر ‏حول تعارض حق عودة اللاجئين مع أمن إسرائيل، قال عباس إن للفلسطينيين الحق ‏في استعادة 22 % من فلسطين التاريخية. أما فيما يتعلق باللاجئين وسائر القضايا ‏الشائكة فهي قابلة للتفاوض. ‏

ويرى سشانوفر في حديث للبي بي سي أن على الدولة الفلسطينية المستقبلية أن ‏تستوعب اللاجئين لأنه إذا أرادت أن ترسل أيا منهم إلى إسرائيل فسيعني ذلك تدمير ‏دولة إسرائيل".‏

واعتبر عبّاس أن سياسة حكومة حماس أوصلت الفلسطينيين إلى "مأزق عالمي" ‏لافتا إلى أن الدول العربية "لا تقبل سياسة حماس". ‏

ومن المقرر أن يستضيف العاهل الأردني إفطار عمل صباح الخميس بحضور ‏عباس، رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت ونائبه شيمون بيريز فضلا عن الكاتب ‏اليهودي الأمريكي إيلي ويزيل ونائب رئيس وزراء ثايلند سوراكيارت ساثيراثاي.‏

إلا أن بيريز قلّل من حجم التوقعات الممكن أن تنجم عن إفطار البتراء على المائدة ‏الملكية. ‏

ويأمل الأردن من أول لقاء بين الطرفين منذ شكّل أولمرت حكومته قبل شهرين في ‏‏"كسر الجليد" تمهيدا لاستئناف المفاوضات المعلقة منذ عام 2000.

‏ ‏ يذكر ان عبّاس طلب مرارا من الحكومة الإسرائيلية الدخول مباشرة في مفاوضات ‏المرحلة النهائية، بينما يلّوح زعيم حزب كاديما بالمضي قدما في إجراءات عزل ‏الضفة الغربية أحادية الجانب.‏




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة