Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 14 يونيو 2006 05:54 GMT
الحكومة العراقية تبدأ تنفيذ خطة أمنية جديدة
اقرأ أيضا
آراؤكم: بوش في العراق
13 06 06 |  شارك برأيك


جنود عراقيون
40 ألف جندي أمريكي وعراقي يشاركون في العملية الأمنية الجديدة في بغداد

بدأت الحكومة العراقية بعد فجر اليوم الأربعاء تنفيذ خطة أمنية جديدة للعاصمة بغداد بعد الزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس الأمريكي جورج بوش والتقى خلالها رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي لم يعلم بها إلا قبل خمس دقائق من اللقاء.

وتشمل إجراءات الخطة الأمنية الجديدة فرض حظر تجول مسائي، وحظر حركة جميع السيارات خلال وقت صلوات أيام الجمعة.

ويشارك في تنفيذ الخطة 40 ألف جندي عراقي وأمريكي وستركز على المناطق الأكثر تعرضا لأعمال العنف.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع إن الإجراءات الأمنية الجديدة ستستمر إلى أجل غير محدد، ويعتقد أنها ستكون الأكثر صرامة منذ بدء الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

ويقول مراسل بي بي سي في بغداد إن التحرك الامريكي يأتي استعدادا لهجمات انتقامية محتملة لتنظيم القاعدة في العراق بعد مقتل زعيمه أبو مصعب الزرقاوي.

الرئيس بوش مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
أحد الأهداف الرئيسية للزيارة أن يتعارف الزعيمان

وكان خليفة الزرقاوي على رئاسة "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" الملقب بـ" أبو حمزة المصري"، وهو شخصية غير معروفة، قد توعد بالثأثر للزرقاوي وبمحاربة من أسماهم "الصليبيين و الشيعة في العراق".

ويقول المراسلون إن زيارة بوش تأتي وسط حالة نادرة من التفاؤل الشديد في البيت الابيض بشأن الأحداث في العراق.

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن آدم بروكس إن إدارة بوش تنظر إلى هذه التطورات على أنها تمثل تقدما حقيقيا وتأمل في تسهم في تعزيز مصداقية الحكومة العراقية الجديدة.

لكن في تواصل لاعمال العنف قتل 16 شخصا على الاقل في سلسلة من التفجيرات في مدينة كركوك شمال البلاد.

وناقش الزعيمان الخطوات التالية في العراق في محادثات مع مستشاريهم وأعضاء الحكومة العراقية.

عندما تعطي أمريكا كلمتها، فإنها تبقى متلزمة بها، ومن مصلحتنا أن ينجح العراق
الرئيس الامريكي - جورج بوش

وقال بوش للصحفيين بعد الاجتماع إن العراق جزء من "الحرب على الارهاب" وستواصل الولايات المتحدة دعمها له.

وأضاف الرئيس الامريكي "عندما تعطي أمريكا كلمتها، فإنها تبقى متلزمة بها"، وتابع بقوله "من مصلحتنا أن ينجح العراق".

وفي تطورات أخرى:

  • قرر رئيس المحكمة التي يمثل أمامها الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه، إنهاء مرحلة الاستماع إلى شهود الدفاع.

  • أظهر استطلاع جديد للرأي أجرت صحيفة يو إس إيه توداي ومؤسسة جالوب أن 48 في المئة من الامريكيين يعتقدون أنه بإمكان الولايات المتحدة أن تنتصر في الحرب على العراق، مقارنة بـ 39 بالمئة فقط في أبريل/نيسان الماضي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة