Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 11 يونيو 2006 03:28 GMT
الالاف يشيعون ضحايا تفجير شاطئ غزة



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


فلسطينية تنتحب خلال تشييع الضحايا
تخلل تشييع الضحايا مشاهد مؤثرة

شارك الآلاف في تشييع الضحايا السبع الذين قتلوا من عائلة فلسطينية واحدة على شاطىء مدينة غزة يوم الجمعة فيما قد يكون قصفا مدفعيا إسرائيليا.

وقد تخلل موكب التشييع مشاهد مؤثرة بينما كانت جثامين الضحايا، بما فيهم الزوج والزوجة وبناتهما الأربع وابنهما، تنقل على النعوش إلى المقبرة في بلدة بيت لاهيا.

يذكر أن "حركة المقاومة الإسلامية"-حماس- كانت قد اتهمت إسرائيل بقتل أفراد العائلة السبعة، كما توعدت بالقيام بالرد.

وقد جاء رد حماس على الفور إذ أعلنت أنها قد أطلقت مجموعة صواريخ على إسرائيل كجزء من الرد على تفجير الشاطىء، وذلك للمرة الأولى منذ بداية الهدنة بين الطرفين قبل 16 شهرا.

هذا ولم تصدر إسرائيل أية تقارير عن وقوع أضرار جراء إطلاق صواريخ حماس، إلا أن الأنباء أفادت عن سقوط أحد الصواريخ في مخيم جباليا للاجئين شمالي قطاع غزة.

وفي حادث منفصل وقعت سيارة المدير العام لجهاز الامن الداخلي الفلسطيني رشيد أبو شباك في مرمى معركة بالاسلحة بين الشرطة ومسلحين من حماس خلال جنازة مسؤول أمني.

ضحايا المجزرة
قصف المناطق الفلسطينية أوقع الكثير من الضحايا المدنيين

ووعدت إسرائيل بإجراء تحقيق في مقتل أفراد العائلة الفلسطينية الذي قالت إن سببه لم يعرف بعد.

وقال مارك ريجيف، المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، معلقا على الحادث: "لو قتل أناس أبرياء بقذيفة إسرائيلية، فذاك لن يكون مقبولا على الإطلاق."

حشود غفيرة

وكان آلاف المشيعين قد احتشدوا في المسجد المركزي في بلدة بيت لاهيا، حيث شوهد العديد يؤدون الصلاة على قارعة الطريق خارج المسجد بسبب الحشود الكثيفة في الداخل.

وشق المشاركون في الجنازة بعد الصلاة طريقهم إلى الشارع الرئيسي في البلدة حاملين جثامين الضحايا الملفوفة بالأكفان البيضاء والأعلام الخضراء ذات الدلالة الدينية.

وأطلق مسلحون النار في الهواء فيما طالب آخرون بالانتقام لمقتل المدنيين من خلال مكبرات الصوت.

لقد ودعنا في شهر واحد أربعين شهيدا بسبب قوة غاشمة.إننا نمد أيدينا بالسلام العادل المبني على الشرعية الدولية ولا نرى إلا جوابا واحدا، ألا وهو إطلاق النار وقتل الأبرياء دون أن يرف لهم جفن
محمود عباس

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن هدى غالية، البالغة من العمر سبع سنوات وهي آخر فرد من أفراد العائلة المنكوبة ينجو من الانفجار، قد دعت إلى التسامح وهي تنحني لتقبل وجه أبيها قبل أن يوارى الثرى.

يذكر أن هدى، التي كانت نائمة تحت بطانية عندما وقع الانفجار الذي أودى بحياة أفراد أسرتها، قد تم تبنيها بشكل رمزي من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومته اسماعيل هنية.

وكانت حادثة شاطىء غزة قد لقيت استنكارا واسع النطاق من شخصيات فلسطينية ودولية.

ردود أفعال منتقدة

فقد ندد عباس بمقتل أفراد الأسرة الفلسطينية ووصف الحادث بالمجزرة البشعة وقال "إنها لا تعني إلا استهانة من الجانب الإسرائيلي بانسانية الشعب الفلسطيني".

وقال عباس : "لقد ودعنا في شهر واحد أربعين شهيدا بسبب قوة غاشمة.إننا نمد أيدينا بالسلام العادل المبني على الشرعية الدولية ولا نرى إلا جوابا واحدا، ألا وهو إطلاق النار وقتل الأبرياء دون أن يرف لهم جفن".

إسماعيل هنية يزور جرحى حادث شاطئ غزة-106-2006
إسماعيل هنية يزور جرحى حادث شاطئ غزة

كما ندد عباس بمقتل المراقب العام لوزارة الداخلية الفلسطينية وقائد لجان المقاومة الشعبية، جمال ابو سمهدانة، قائلا:" لقد جاء الرجل في إطار الأمن ليحمي الأمن، ورغم ذلك قتل ومعه آخرون".

وأدان الرئيس الفلسطيني الحصار الاقتصادي ومنع المعونات والمستحقات عن الوصول إلى الفلسطينيين.

وقال "لقد اصبحت القضية الفلسطينية في مرتبة متأخرة بين القضايا الدولية بعد ان كانت الاولى وهو ما وصفه بالمأساة".

منظمات حقوقية إسرائيلية

وطالبت خمس منظمات إسرائيلية معنية بحقوق الانسان بوضع نهاية فورة لقتل المدنيين الفلسطينيين على يد قوات الامن الاسرائيلية.

وأوضح بيان مشترك صادر عن هذه المنظمات أنه منذ أكتوبر/تشرين أول عام 2000 قتل حوالي 1647 فلسطينيا رغم عدم ضلوعهم في أي قتال في وقت مصرعهم، وهو تقريبا نصف إجمالي عدد الفلسطينيين الذين قتلوا على يد القوات الاسرائيلية.

وأضاف البيان أن هناك 704 شخص دون سن الـ18 قتلوا على يد القوات الاسرائيلية.

وألقت المنظمات الاسرائيلية اللوم فيما يحدث على "التوسع غير المشروع في قواعد إطلاق النار في إسرائيل، والرسائل المزدوجة بشأن استخدام القوة والاخفاق في القيام بتحقيقات مستقلة".

"هجمات رمزية"

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد لـ بي بي سي إن عملية القتل التي وقعت الجمعة غيرت ما سماه "قواعد اللعبة" وإن حماس قد تستأنف الهجمات الانتحارية.

وأشار مراسل بي بي سي في القدس سايمون ويلسون إن الهجمات الصاروخية التي نفذتها حماس تعد رمزية في المقام الاول.

لكن متحدثا باسم الحركة قال "هذه مجرد بداية وسوف يستمر إطلاق القذائف"، وتابع قائلا "المرة القادمة، ستكون القذائف الصاروخية أطول مدى وستضرب عمق الكيان الصهيوني".

وفي تطورات أخرى:

  • حثت الولايات المتحدة كلا من إسرائيل والفلسطينيين على ضبط النفس في أعقاب الحادث الذي قتل فيه سبعة فلسطينيين مدنيين على شاطئ البحر في قطاع غزة بما يبدو أنها قذيفة إسرائيلية.

  • حث الأردن إسرائيل على إظهار ضبط النفس بعد مقتل المدنيين الفلسطينيين السبعة ووصف الحادثة بـ"الجريمة."

  • شجبت تركيا قتل المدنيين الفلسطينيين السبعة وقال ناطق باسم الحكومة التركية إن قتل هؤلاء الأشخاص يمثل صفعة قوية لجهود إحلال السلام في المنطقة.

  • قال متحدث باسم عنان إن الأمين العام للأمم المتحدة قد شعر بالانزعاج الشديد والضيق من الحادث الذي تعرضت له أسر فلسطينية كانت تستجم على الشاطئ.

  • أعربت روسيا عن صدمتها العميقة لما وصفته "استخدام إسرائيل غير المقبول والمفرط للقوة"، كما أدانت فرنسا الحادث وانتقدت "الاستخدام المتجاوز للحد للقوة"، أما إسبانيا فقالت إنها ترفض استخدام القوة لحل قضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

  • عقد وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار محادثات في العاصمة الإيرانية طهران مع نظيره "منوشهر متكي".

  • نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في الأمن الوقائي الفلسطيني التابع للرئاسة أن مسلحين تابعين لحماس قتلوا عنصرا من الأمن الوقائي في ليل الجمعة. ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله إن مسلحين تابعين لحماس حاولوا خطف بسام القطب شرقي غزة لكن بعد فشلهم في ذلك قتلوه.

  • نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن مسلحين تابعين لـ"كتائب شهداء الأقصى" التابعة لحركة "فتح" قتلوا امرأة تدعى "ندى أبو حيزرام" البالغة من العمر 55 عاما في نابلس في الضفة الغربية لاتهامها بالتجسس لصالح إسرائيل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة