Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 03 يونيو 2006 07:08 GMT
الجيش الأمريكي يبرئ جنوده من ارتكاب مذبحة في العراق
اقرأ أيضا



دورية أمريكية قرب الفلوجة
سيحصل جنود المارينز على تدريب أخلاقي

برأت وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة ساحة جنودها المتهمين بارتكاب مجازر ضد مدنيين في بلدة "الإسحاقي" شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وذكر مسؤولون في البنتاغون أن التحقيق العسكري الذي تم إجراؤه أظهر أن الجنود استخدموا " قدرا معقولا من القوة " في حادثة الإسحاقي في شهر مارس/ آذار الماضي.

وقال المسؤولون العسكريون الأمريكيون إن الإدعاءات التي ذكرتها مصادر الشرطة العراقية بأن الجنود الأمريكيين قتلوا أحد عشر شخصا بينهم أطفال ونساء "لا أساس لها من الصحة."

وكانت مصادر في الجيش الأمريكي قد أبلغت بي بي سي أنه يجري التحقيق في حادثة وقعت شمالي بغداد يُعتقد أن جنودا أمريكيين ربما قتلوا فيها عمدا أحد عشر شخصا، بينهم نساء وأطفال.

إلا أن تحقيق البنتاغون كشف أن أربعة أشخاص فقط لقوا حتفهم في الحادث وقال إن الجنود إنما أطلقوا النار ردا على نيران كانت قد وجهت إليهم.

ويمثل شريط فيديو حصلت بي بي سي على نسخة منه نقضا لرواية الجيش الأمريكي بشأن الحادثة.

وكانت القوات الامريكية قد قالت عقب الحادث إن أربعة عراقيين قتلوا أثناء عملية مداهمة، إلا أن الشرطة العراقية أكدت أن جنودا أمريكيين قتلوا 11 شخصا أعزل بعد أن تلقوا معلومات بأن أحد عناصر القاعدة كان مختبئا في الداخل.

وقد أظهر شريط الفيديو عددا أكبر من الجثث التي يبدو أنها تعرضت للقتل رميا بالرصاص.

رمسفيلد يدافع
لقطات لجثث في الاسحاقي
تمت مطابقة الصور التي حصلت عليها بي بي سي مع صور أخرى

وكان وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد قد دافع عن سلوك قواته في العراق وقال إنه واثق من التحقيقات التي تجريها القوات الأمريكية في الاتهامات الموجهة لعناصر من تلك القوات وتتعلق بارتكاب مجازر ضد مدنيين في بلدتي حديثة والإسحاقي العراقيتين.

وقال رامسفيلد متحدثا على هامش مؤتمر للأمن الإقليمي الآسيوي يعقد في سنغافورة إنه لن يعلق على التحقيقات، وإن الإجابات سوف تظهر بخصوص التساؤلات حول الاتهامات سابقة الذكر.

وأعرب رامسفليد عن " ثقته بأن قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال كيسي يتخذ الإجراءات المناسبة لضمان إدراك القوات الأمريكية بالمعايير العليا التي يجب أن أن يتحلو بها."

انتقاد عراقي

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد انتقد بشدة الجيش الأمريكي لارتكاب ما أسماه بـ "الهجمات المتكررة ضد المدنيين".

وجاءت تصريحات المالكي في الوقت الذي فتحت فيه الحكومة العراقية تحقيقا في الاتهامات الموجهة لجنود أمريكيين بارتكاب مذبحة في بلدة "حديثة" العراقية راح ضحيتها 24 مدنيا.

وقال رئيس الوزراء العراقي للصحفيين ان ارتكاب جنود قوات التحالف أعمال عنف ضد المدنيين العراقيين أمر شائع.

اضغط هنا لمشاهدة فيديو عما حدث في بلدة الاسحاقي شمال بغداد

وأضاف المالكي أن الكثير من الجنود لايوجد لديهم احترام للمواطنين العراقيين، وأنهم يقومون بتحطيم سيارات المواطنين، ويقتلون أيا منهم بمجرد الشك فيهم.

وقال نوري المالكي الجمعة، إنه سيطلب من السلطات الأمريكية ملفات التحقيق في حادثة بلدة "حديثة" التي وقعت في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.

تحقيقات عدة

وكان الجيش الأمريكي في العراق قد قال إنه تجري حاليا عدة تحقيقات بخصوص اتهامات موجهة لجنود أمريكيين بسوء السلوك.

وقال الجنرال الأمريكي "وليام كالدويل" الناطق باسم قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق إن ثلاثة أو أربعة تحقيقات تجري حاليا في تلك الاتهامات.

لكن الجنرال الأمريكي رفض الحديث بالتفصيل عن تلك التحقيقات.

دورة إجبارية

وقال دونالد كامبل اللواء في الجيش الأمريكي في العراق إن دورة التثقيف الأخلاقي قد تستمر ساعتين، ونفى أن تكون لمجرد العلاقات العامة.

وقال إن الدورة جدية وستساعد الجنود على التعامل مع عدد من المواقف الصعبة مثل التعرض لإطلاق النار من مساجد أو مدارس.

وقال كامبل أن كل جندي وبحار وفرد من سلاح الجو مجبر على اتباع هذه الدورة خلال الأيام الثلاثين القادمة.

لكن مراسل البي بي سي في بغداد إيان بانيل يقول إنه بينما قد يهدئ البرنامج التثقيفي الأخلاقي لجنود قوات التحالف في العراق إلا أنه المواطنين العراقيين سيقابلونه على الأرجح بمشاعر التشكك.

روايات متضاربة

وطبقا للرواية الامريكية فإن احد المنازل قد انهار من جراء القصف العنيف أثناء مداهمة شنتها القوات الامريكية مما أسفر عن مقتل أربعة يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

ويظهر شريط الفيديو الذي حصلت البي بي سي على نسخة منه عددا من القتلى من البالغين والاطفال في مكان يقول محرر الشؤون الخارجية في بي بي سي جون سمبسون إن علامات الإصابة بطلقات نارية تظهر بادية عليهم.

وقد جاءت هذه الصور من جماعة سنية متشددة معارضة لقوات التحالف في العراق.

ويقول ايان بانل مراسل بي بي سي في بغداد إنه تمت مطابقة الصور بصور أخرى التقطت وقت وقوع الحدث، ويعتقد أنها صور حقيقية.

وأضاف مراسلنا ان العديد من العراقيين سوف يرحبون بالتحقيق في حادثي حديثة والاسحاقي حيث ان هناك شكوكا تدور حول استهداف الجنود الامريكيين للمدنيين العراقيين العزل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة