شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية


مواقع خارجية متصلة بالموضوع  
Cytomegalovirus (CMV) retinitis 

US National Eye Institute 

Journal of the American Medical Association 


 لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها

موضوع <
99/11/03 تم تحديث الموقع في الساعة17:22 بتوقيت جرينتش
علاج للأيدز يعيد ترميم جهاز الجسم المناعي



عقار مضاد للأيدز ينشط مقاومة الجسم للأمراض

يبدو أن بمقدور علاج جديد مركب من عدة عقاقير مضادة لمرض نقص المناعة المكتسب أن يعيد النشاط بصورة جزئية الى جهاز الجسم المناعي الذي خربه فيروس الأيدز

ولدى تجربة العلاج المركب الجديد بإعطائه لمصابين بالمرض تمكن من وقف تفاقم التهاب العين المرتبط بمرض الأيدز

ويعتقد العلماء أن السبيل الوحيد الذي يمكن العقار الجديد من التأثير، هو رفع مستوى فعالية الجهاز المناعي للمريض، مما يسهل مقاومته للأمراض الخطيرة الأخرى

فقد أجرى باحثون من معهد الصحة القومي الأميركي تجربة على علاج فعال مضاد لفصيلة الفيروسات التي ينتمي اليها فيروس الإيدز. وشملت التجربة 14 مريضاً يعانون من التهاب شبكية العين الذي يسببه فيروس يطلق عليه سايتو ميجالو

وجاء في التقرير العلمي الذي نشره فريق الباحثين في مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن جميع المرضى الذي خضعوا للتجربة العلاجية الجديدة كان بإمكانهم وقف تعاطي العلاج الخاص بالتهاب شبكية العين دون أن يتفاقم الالتهاب

ويقول الدكتور كارل كوفر وهو مدير معهد صحة العين الأميركي إن عدم تفاقم مرض التهاب الشبكية لدى من خضعوا للتجربة يعني أن للعلاج الجديد دوراً في تنشيط الجهاز المناعي. وبذلك أصبح بمقدور هذا الجهاز أن يقاوم التهاب العين بمفرده دون الحاجة إلى العلاج الخاص بهذا الالتهاب

مركب دوائي

والعلاج الجديد عبارة عن خليط من العقاقير يؤخذ عن طريق الفم. وهو يحتوي على مثبط لإنزيم بروتييز وعنصرين مضادين لفيروس الأيدز. ويعمل العلاج الجديد بواسطة تنشيط نوع من الخلايا المناعية وهي خلايا تي ذات الأهمية البالغة في مقاومة الأمراض

ويقول الدكتور كوفر إن العلاج المركب قد يحدث تغييراً في العلاج السريري المتبع الآن ويحسّن بصورة كبيرة حياة مرضى الأيدز المصابين بالتهاب شبكية العين

يذكر أن العلاج التقليدي المضاد لالتهاب العين يحتاج الى أن يؤخذ بصورة متواصلة وهو يسبب تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها بما في ذلك تدمير خلايا الكليتين وخفض عدد الخلايا الدموية. اضافة الى أن هذا العلاج لم يفلح في وقف تفاقم المرض

أما الدليل الآخر على نجاح العلاج الجديد، طبقاً للدكتور مايكل بولس من معهد الحساسية واالأمراض المعدية الأميركي الذي شارك في البحث، فهو انه يجعل من مستوى الفيروس المسبب للأيدز منخفضاً في الدم

وقال الدكتور بولس إن مستوى الفايروس المسبب للأيدز في البلازما لم يسجل ارتفاعاً، بل ان عدد خلايا تي المناعية ارتفع مع مرور الوقت بعد العلاج، مما يشير الى أن بإمكان هذا العلاج ترميم ما تداعى من جوانب الجهاز المناعي عند مرضى الأيدز

الصفحة الرئيسية  
الشؤون العربية في الصحافة البريطانية  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
موجات الإرسال ومواعيد البث  

اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة