Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 19 مايو 2006 22:03 GMT
وقوع اول اضطراب جماعي في معتقل جوانتانامو
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


معتقل جوانتانامو
يقول الجيش الامريكي ان هذه الاضطرابات تعد الاخطر منذ افتتاح المعتقل

اشتبك سجناء في معتقل جوانتانامو الأمريكي في كوبا مع الحرس الذين كانوا يحاولون منع أحد المعتقلين من شنق نفسه.

وقال الجيش الأمريكي إن السجناء استخرجوا من المراوح والمواد المتاحة لهم أسلحة استخدموها ضد الحراس، ولكن تم القضاء على الاضطراب بأقل قدر من القوة.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن قائد قاعدة جوانتانامو الادميرال هاري هاريس قوله إن الاضطراب ادى الى اصابة ستة من المعتقلين.

وكان ثلاثة سجناء قد حاولوا الانتحار في وقت سابق مستخدمين عقاقير.

وهذه المرة الأولى التي يكشف فيها النقاب عن وقوع اضطراب جماعي في المعتقل الذي تحتجز الولايات المتحدة حوالي 460 من المشتبه بأنهم ناشطين إسلاميين بدون محاكمة.

وقال الجيش الامريكي ان تلك الاضطرابات تعد الاخطر منذ افتتاح المعتقل.

ويقول الجيش الأمريكي إن 39 محاولة للانتحار سجلت في المعتقل منذ عام 2002، بالإضافة إلى عدد من الإضرابات عن الطعام.

تقرير دولي
ادت المواجهات الى اصابة ستة من المعتقلين

وجاءت هذه التطورات إثر تقرير للأمم المتحدة قال إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تغلق أي مراكز اعتقال سرية تستخدمها في حربها على الإرهاب في الخارج وفي خليج جوانتانامو.

فقد حثت اللجنة الدولية لمكافحة التعذيب الولايات المتحدة على ضمان عدم تعرض أي شخص للاعتقال في معتقل سري.

ويأتي التقرير بعد مثول أول شخصية أمريكية أمام اللجنة منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وخلال الجلسة التي جرت في مطلع مايو/أيار، لم تؤكد الولايات المتحدة ولم تنف وجود سجون سرية.

اللجنة الدولية لمكافحة التعذيب
أغلب أجهزة الكمبيوتر ستفتح ملفات PDF تلقائيا، ولكن ربما يتعين عليك تحميل Adobe Acrobat Reader

يذكر أن الولايات المتحدة تحتجز المئات ممن يشتبه في صلاتهم بالإرهاب من الذين تم اعتقالهم من 11 سبتمبر/أيلول، في سجون بالعراق وأفغانستان وجوانتانامو. وقد اتهمت بإدارة سجون سرية ونقل محتجزين إلى بلدان تلجأ إلى التعذيب.

كما أوصت اللجنة في تقريرها الذي ضم 11 صفحة، قيام الولايات المتحدة بما يلي:

  • تسجيل كافة من تعتقلهم في أراض تابعة لسلطتها القانونية

  • القضاء على التعذيب وإساءة معاملة المحتجزين

  • عدم إرسال مشتبه بهم لبلدان يواجهون فيها احتمالات تعرضهم للتعذيب

  • إصدار تشريع فدرالي يجرم التعذيب بأشكاله

  • توسيع تعريف ما يمكن اعتباره من وسائل التعذيب النفسي.

    "تحقيق وكشف"

    وقالت اللجنة إنها تدرك أن هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر ألحقت "ألما عميقا" بالولايات المتحدة، ورحبت ببيان أمريكي يحظر على كافة المسؤولين بكافة الوكالات الحكومية الانخراط في أنشطة تعذيب في أي وقت.

    ولكن اللجنة قالت إن السياسة الأمريكية المنطوية على عدم التعليق على أمر المعتقلات السرية تعتبر "مؤسفة"، وطالبت بالمزيد من الإيضاح.

    وأضاف التقرير "على الدولة التحقيق والكشف عن وجود أي منشأة من هذا القبيل وعن الجهة المسؤولة عن إنشائها وعن الطريقة التي يعامل بها المعتقلون".

    وأضافت بالقول إن احتجاز أشخاص في ظل ظروف كهذه يعد انتهاكا للمعاهدة الدولية لحظر التعذيب.

    كما دعت واشنطن لإنهاء اعتقال أشخاص في معسكر جوانتانامو، وإلى إغلاق المعسكر، عبر الإفراج عن المعتقلين أو السماح لهم بالمثول أمام القضاء.

    ودعت لـ"إجراءات فورية" للقضاء على التعذيب وإساءة معاملة المحتجزين على أيدي جنود أمريكيين في أي منطقة خاضعة للقانون الأمريكي".

    كما دعت لوضع نهاية للجوء لأساليب استجواب ترقى إلى التعذيب، مثل الاستعانة بكلاب لتخويف المحتجزين أو تعريضهم لإذلال جنسي مثلما عكست فضيحة سجن أبو غريب.

    "الانتباه"

    ولا تعد التوصيات ملزمة غير أن مراسل بي بي سي إيموجين فوكس يقول إن ما خلصت إليه اللجنة سيسبب إحراجا آخر للولايات المتحدة، خاصة مع التأكيد على أن شأن المعسكرات السرية يندرج في إطار التعذيب.

    معتقل يصلي داخل جوانتانامو، 6 أبريل/نيسان 2006
    حثت اللجنة واشنطن على إغلاق جوانتانامو

    وتقول الولايات المتحدة إنها منخرطة في حرب طويلة الأجل على الإرهاب وإن بعض أوجه معاهدة حظر التعذيب قد لا تكون منطبقة.

    غير أن لجنة الأمم المتحدة رفضت ذلك، إذ ينقل عنها مراسلنا القول إن الحظر الشامل على التعذيب ينطبق في أوقات السلم، كما في أوقات الحرب والصراع المسلح، وإنه لابد من مقاضاة أي من ينتهك المعاهدة.

    ومن جانبها رحبت مجموعات حقوق الإنسان بالتقرير.

    ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن جنيفر داسكال من مجموعة هيومان رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان قولها "نأمل أن تتنبه إلى هذا التقرير وتبدأ بالفعل في إعادة التفكير وتغيير سياساتها فيما يتعلق بعدد من الممارسات، بما في ذلك السجون السرية، وعدم محاسبة المسؤولين عن انتهاكات، ونقل سجناء لأماكن قد يتعرضون فيها للتعذيب".

    وقد طلبت اللجنه من الولايات المتحدة أن تبعث بردها على توصياتها في غضون عام.




  • -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com
     

    خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


    الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
    بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة