Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 19 مايو 2006 13:00 GMT
عباس يأمر بالتحقيق مع ابو زهري



تغطية مفصلة:



رجال امن مدعومون من حماس في غزة
العلاقات بين حماس وفتح تشهد توترا

أمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بفتح تحقيق مع المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري الذي حاول ادخال مئات آلاف الدولارات الى قطاع غزة.

وقال مسؤول في مكتب الرئاسة الفلسطيني ان عباس أمر المدعي العام بفتح تحقيق واستجواب سامي ابو زهري حول مصدر المال الذي كان بحوزته.

وكانت مصادر فلسطينية واوروبية قالت ان المبلغ الذي حاول ابو زهري ادخاله من خلال ربطه بحزام تحت ثيابه، يصل الى نحو 800 ألف دولار وتمت مصادرته من قبل سلطات الجمارك الفلسطينية.

وبعد استجواب ابو زهري لفترة وجيزة في معبر رفح ، تم الاتفاق على السماح له بالعبور الى الاراضي الفلسطينية مع المبلغ الذي سيتم تسليمه الى وزارة الداخلية التي تشرف عليها حماس.

وقالت حماس انه سيتم استخدام المبلغ لمساعدة عائلات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وقبل الاعلان عن هذا الاتفاق، تم ارسال قوات من الطرفين الى معبر رفح.

وهرع نحو مئة مسلح من حماس الى الموقع الذي تشرف عليه قوات امنية مدعومة من فتح. وتلقت هذه القوات بدورها تعزيزات عسكرية.

وقال مسلحون من حماس انهم لن يغادروا الموقع من دون ابو زهري الذي يعتبر متحدثا باسم حماس وليس الحكومة التي شكلتها الحركة.

وكان مسؤولو حماس اعلنوا انهم غير قادرين على تحويل اموال الى الاراضي الفلسطينية من خلال المصارف لانها تخشى عقوبات امريكية اذا تعاملت مع الحركة.

وتأتي هذه القضية وسط اشتباكات بين قوات امنية مدعومة من قبل حركتي فتح وحماس.

اشتباكات غزة

وكان اثنان من ضباط الشرطة الفلسطينية اصيبا بجروح خلال اشتباكات في مدينة غزة.

وقالت الشرطة إن عناصرها تعرضوا لهجوم شنته عليهم قوة مسلحة شكلتها اخيرا وزارة الداخلية الفلسطينية بقيادة حماس، والتي سارعت إلى نفي الادعاء.

غير ان مصادر في الداخلية ، قالت ان القوة الجديدة ليست طرفا في هذه المواجهة.

ويقول مراسل بي بي سي في غزة انه كان هناك انتشار كبير للقوة الجديدة التي شكلتها حماس وقوات الامن الفلسطينية في جميع المحاور بغزة.

واشار مراسلنا الى ان تلك القوات كانت منتشرة جنبا الى جنب وفي اماكن متقاربة، لكن لم تكن هناك مظاهر توتر بين الجانبين.

وتأتي هذه المواجهة، بعد وقت قصير من تصريحات لوزيرة الخارجية الامريكية كوندواليزا رايس وصفت فيها تشكيل اجهزة امن فلسطينية عدة بأنها أمر شديد الخطورة.

وقالت رايس ان الفرقاء يخلقون وضعا شديد التوتر، وانه لا يمكن تصور وجود بيئة ديمقراطية مستقرة مع وجود هذا العدد من اجهزة الامن، ودعت القيادة الفلسطينية الى السيطرة على تلك الاجهزة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة