Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 26 أبريل 2006 11:02 GMT
السلطات المصرية تحقق مع عشرات الأشخاص
شاهد واسمع





اقرأ أيضا
هجمات استهدفت السياحة في مصر
24 04 06 |  الصفحة الرئيسية
دهب: تكرار لهجمات شرم الشيخ وطابا
24 04 06 |  الصفحة الرئيسية



جهود على قدم وساق لكشف ملابسات التفجير

القت السلطات المصرية القبض على 30 شخصا تشتبه في صلتهم بالتفجيرات. إلا أنها لم تكشف بعد عن هوية هؤلاء الأشخاص.

وكانت الشرطة المصرية قد أعلنت أن 10 أشخاص القت القبض عليهم يوم الثلاثاء هم من المصريين.

كما استجوب المحققون المصريون قرابة سبعين شخصا من البدو الذين يقطنون سيناء.

وينقل مراسلونا أنه يقال أن هناك مشاعر سخط لدى بدو سيناء تجاه الحكومة المصرية التي توسعت في المشاريع السياحية في سيناء على ما يعتبرونه ارضا توارثوها عبر الأجداد وهو امر يعود بالنفع فقط على العمال الذين يتم جلبهم للعمل من القاهرة.

ولكن مراسلينا يشيرون الى أن كون المدينة تعج بالاجانب يجعل من احتمال ان تكون منظمة القاعدة مسؤولة عن العملية امرا محتملا.

كما قال وزير السياحة المصري زهير جرانة إن من السابق لأوانه تحديد من نفذ التفجيرات.

ونظم عشرات من ابناء القبائل البدوية والسياح مسيرة سلمية الثلاثاء لإدانة الهجمات وإعلان دعمهم لصناعة السياحة.

نظيف: مصر تقف على خط المواجهة في الحرب ضد الإرهاب

وانضم للمسيرة رئيس الوزراء المصري احمد نظيف الذي قام بزيارة لدهب.

وتعهد نظيف في تصريحات ادلى بها بان "تظل مصر على خط المواجهة في الحرب العالمية ضد الإرهاب" قائلا " لم يعد هناك حدود لما يقوم به الإرهابيون الآن".

ليست الأولى

وتزامنت تفجيرات دهب مع احتفالات عيد الربيع (شم النسيم) في مصر وكذلك عشية الاحتفال بذكرى تحرير سيناء.

ولا تعد هذه التفجيرات الأولى من نوعها حيث سبقها تفجيران مماثلان في مناسبتين وطنيتين آخريين هما السادس من اكتوبر عام 2004 عندما وقعت تفجيرت طابا، والثالث والعشرين من يوليو 2005 عندما وقعت تفجيرات شرم الشيخ وكلاهما في سيناء.

وقدرت المصادر الرسمية المصرية عدد ضحايا تفجيرات دهب بثمانية عشر قتيلا وقرابة سبعين جريحا.

واضافت المصادر أن معظم المصابين من المصريين الذين كانوا يقضون إجازاتهم.

ومن بين المصابين ايضا ثلاثة دانماركيين وثلاثة بريطانيين وإيطاليان وألمانيان وفرنسيان وكوري جنوبي ولبناني وفلسطيني وأمريكي وإسرائيلي وأسترالي.

مواطنون يتفقدون احد مواقع الانفجارات في دهب

ووقعت الانفجارات في تتابع سريع في الساعة 19:15 بالتوقيت المحلي (17:15 بتوقيت جرينتش) وهو وقت عادة ما يكون مزدحما بالسائحين.

وشجب الرئيس المصري حسني مبارك ومعه عدد كبير من رؤساء الدول هذه الاعتداءات، وهي الثالثة في عامين التي تستهدف اماكن سياحية على ساحل البحر الاحمر في مصر.

وقال مبارك ان هذه الاعتداءات هي "عمل إرهابي آثم"، اما الرئيس الامريكي جورج بوش فوصف من جهته التفجيرات بـ"العمل الشنيع".

كما اصدر مجلس الامن بيانا مساء الثلاثاء أدان فيه ما وصفه "بالتفجيرات الإرهابية".

وشدد البيان الذي صدر بإجماع الأعضاء الخمسة عشر على ضرورة "تقديم مخططي وممولي ومنفذي هذه العملية الى العدالة" ودعا كافة الدول الى التعاون وتقديم الدعم لتحقيق هذا الغرض.

من جهته، علق رئيس الحكومة البريطانية توني بلير على الحدث متوجها بالتعازي لاهالي وعائلات الضحايا.

وقال بلير ان بلاده "متضامنة كليا مع مصر في مواجهة خطر الارهاب"، كما دعا بلير العالم كله "الى الوقوف متضامنا ضد الارهابيين الذين يقتلون المدنيين ويحاولون منع دول مثل مصر من تحقيق التقدم الذي يرغب المواطنون برؤيته".

وفي المواقف المصرية الداخلية، استنكرت جماعة الاخوان المسلمين في بيان لها الاعتداء واصفة اياه بـ"بالعمل الاجرامي". ولم تُعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، وقالت الشرطة المصرية إن التفجيرات وقعت وسط المدينة حيث الكثير من المتاجر والمطاعم القريبة من شاطئ البحر.

انفجارات دهب اختلفت عن تفجيرات طابا وشرم الشيخ فى انها نفذت بعبوات موقوته وليست هجمات بسيارات مفخخة، ولكنها تشابهت معها فى انها تزامنت مع مناسبات وطنية.
مراسل بي بي سي عبد البصير حسن

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد اعلنت ان التفجيرات التي وقعت في مطعمي "نيلسون" و"علاء الدين" وفي متجر "غزالة"، استخدمت فيها قنابل موقوتة، وإنها ليست من عمل مفجرين انتحاريين، الا ان احد مراسلي بي بي سي في المنطقة افاد بأن السلطات المصرية المختصة لا تزال تحقق لمعرفة ما اذا كانت التفجيرات ناتجة عن اعمال انتحارية او عن قنابل موقوتة.

وقال وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي إن "العبوات التي استُخدمت ليست على المستوى الذي يُحدث تدميرا كبيرا وإن آثار الانفجارات البسيطة جدا تعكس نوعية العبوات".

وهذا ما أكده محافظ جنوب سيناء اللواء محمد هاني متولي عندما وصف الانفجارات بأنها "عمل فردي اسُخدمت فيه أدوات بدائية".

وقال شاهد عيان لبي بي سي إنه سمع "دوي ثلاثة انفجارات قوية" متلاحقة وقعت في منطقة تجارية في المدينة. وقال إنه شاهد عقب التفجيرات أناسا ملطخين بالدماء.

آثار دماء الضحايا في موقع أحد التفجيرات
أرى أن هذه الانفجارات هي نتيجة لتقصير من الجهات الأمنية فكان يجب علينا أن نتعظ من الانفجارات التي حدثت من عدة شهور وأن نتوخى الحذر
محمد - القاهرة

الرعايا الاسرائيليون

ومن جهة أخرى، دعا السفير الإسرائيلي في القاهرة الإسرائيليين في سيناء إلى مغادرتها على الفور.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إنها عرضت إرسال فرق طوارئ إلى موقع الحادث.

ويقول مراسل بي بي سي في القاهرة عبد البصير حسن فى هذا السياق إن اسرائيل كانت قد أصدرت قبل اسابيع قليلة تحذيرات لرعاياها بعدم زيارة سيناء لاحتمال وقوع عمليات ارهابية لم تحدد وقتها من يمكن أن يقف وراءها.

وغالبا ما يقصد كثير من السياح الأجانب والإسرائيليين ذوي الميزانيات المحدودة منتجع دهب على البحر الأحمر، كما يقصد هذا المنتجع الذي يقع على خليج العقبة على بعد حوالي 150 كلم جنوبي الحدود مع إسرائيل هواة الغطس من المصريين والاجانب.

وتقول مراسلة بي بي سي "دينا سمك" إن صحيفة "المصري اليوم" كانت قد نشرت مؤخرا نصوص التحقيقات السابقة في تفجيرات طابا وشرم الشيخ والتي اوضحت حسب ما قالته الصحيفة ان وراء التفجيرات تنظيما إرهابيا ضخما يضم اكثر من مائة متهم، ينتظمون في خلايا عنقودية لا تعرف بعضها بعضا وأن بناء التنظيم استغرق عامين حتى تمكن من توجيه ضربته الاولى في طابا.

وقالت السلطات المصرية إن جماعة لها صلة قوية بمنفذي هجمات طابا هاجمت منتجع شرم الشيخ في يوليو / تموز 2005 مما أسفر عن مقتل 60 شخصا على الاقل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة