Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 12 أبريل 2006 12:15 GMT
موسكو تدعو طهران لوقف تخصيب اليورانيوم
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


محمود أحمدي نجاد
يقول أحمدي نجاد إن نوايا إيران سلمية

دعت روسيا السلطات الإيرانية إلى وقف جميع أنشطتها لتخصيب اليورانيوم كجزء من سعيها لتطوير برنامج نووي.

وفي بيان شديد اللهجة، وصف وزير الخارجية الروسي إعلان إيران يوم الثلاثاء أنها أنتجت يورانيوم منخفض التخصيب للمرة الأولى بأنها خطوة في الاتجاه الخطأ.

لكن روسيا شددت على أنه يتعين على المجتمع الدولي عدم استخدام القوة لحل هذه القضية.

ومن جانبها قالت الولايات المتحدة إن "عصيان" دعوات الأمم المتحدة بوقف الأنشطة النووية يعزل إيران وشعبها.

وفي الشهر الماضي منحت الأمم المتحدة إيران مهلة 30 يوما لوقف أنشطتها النووية او مواجهة عمل ضدها قد يتضمن فرض عقوبات.

رفض إيراني

لكن إيران سارعت برفض الدعوة الروسية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول إيراني بارز، رفض ذكر اسمه، قوله: "أنشطة إيران النووية مثل الشلال الذي بدأ في التدفق، لا يمكن وقفه."

وأكد المسؤول أن طهران تخطط لتسريع عجلة العمل لإنتناج وقود يكفي لتشغيل منشأة نووية لتوليد الطاقة.

وقال الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، إنه يتعين على من أخروا البرنامج النووي الإيراني أن يعتذروا للشعب الإيراني، في إشارة على ما يبدو إلى المفاوضين الغربيين الذين طلبوا من إيران تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.

كما أعاد نجاد التأكيد على أن إيران تريد الطاقة النووية لأغراض سلمية محضة.

وجاء إعلان إيران عن نجاحها في تخصيب اليورانيوم بعد شهرين من استئنافها أبحاث التخصيب في فبراير / شباط الماضي.

وقال نجاد في كلمة تلفزيونية يوم الثلاثاء: "أعلن رسميا انضمام إيران إلى مجموعة الدول التي تمتلك تقنيات نووية."

ودعا نجاد علماء إيران إلى المضي قدما في "تخصيب اليورانيوم على نطاق صناعي" وحث الغرب على احترام "حق إيران في تقنية نووية سلمية".

إيران تسعى لإنتاج اليورانيوم على نطاق صناعي

وقال نجاد: "لقد اكتملت دورة الوقود النووي" بتخصيب اليورانيوم في منشأة نظنز يوم الأحد.

وقال غلام رضا أقازاده، نائب الرئيس الإيراني ورئيس هيئة الطاقة النووية في إيران، في خطاب سبق خطاب الرئيس إن بلاده قد نجحت في تخصيب اليورانيوم إلى المستوى المطلوب لصنع الوقود النووي.

وأضاف نائب الرئيس أن بلاده أنتجت 110 أطنان من غاز اليورانيوم اللازم لهذه العملية، وهي ضعف الكمية التي أعلنت إيران عن إنتاجها في العام الماضي.

وقالت إيران إنها شغلت 164 جهاز طرد مركزي، وهو ما يوفر لها بلوغ الكم اللازم لتحقيق "ناتج صناعي" من اليورانيوم المخصب.

لكن هذه العملية ينتج عنها فقط اليورانيوم منخفض التخصيب اللازم لدورة الوقود النووي.

وتحتاج إيران إلى آلاف من أجهزة الطرد المركزي لإنتاج اليورانيوم عالي التخصيب اللازم لصنع أسلحة نووية.

ويقول خبراء إنه لا يزال أمام إيران سنوات قبل أن تتمكن من صنع قنبلة نووية.

"عصيان"
بوش
أعرب بوش عن أمله في تسوية النزاع دبلوماسيا

وقد ردت الولايات المتحدة بالقول إنه يتعين حرمان إيران من تطوير أسلحة نووية، التي تتهم واشنطن طهران أنها تطورها سرا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، شن ماكورماك: "كنا نأمل أن يستغل النظام الإيراني هذه الفرصة لاختيار طريق الدبلوماسية بدلا من طريق العصيان".

ويتوقع أن يتجه محمد البرادعي، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم إلى إيران لإجراء محادثات جديدة بشأن برنامجها النووي.

وفي نهاية الشهر الحالي سيقدم البرادعي تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي الذي سيحدد خطوتة المقبلة بعد ذلك.

وقد تعترض روسيا والصين، العضوتين في المجلس، على دعاوى أمريكا والدول الغربية بفرض عقوبات على إيران.

لكن دبلوماسيين في فيينا ياملون أن إجادة إيران لهذه التقنية قد يسهل على إيران تقديم تنازلات دون فقدانها لماء الوجه.

ويقول بيثاني بيل، مراسل بي بي سي في ففينا، إن إيران قد يكون بمقدورها الآن تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم لتجنب أن يتخذ مجلس الأمن الدولي إجراء عقابيا ضدها.

ويقول بول رينولدز مراسل الشؤون الخارجية في بي بي سي إن تخصيب إيران لليورانيوم يمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في برنامجها النووي.

بينما نقلت وكالة رويترز للانباء عن المحلل السياسي سعيد ليلاز قوله إن رافسنجاني وأحمدي نجاد ربما يتنافسان على حيازة الفضل في تطوير برنامج بلادهما النووي الذي يحظى بشعبية واسعة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة