Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 11 مارس 2006 20:28 GMT
إسبانيا تحيي ذكرى ضحايا الهجمات
تفجيرات مدريد

ذوو ضحايا تفجيرات القطارات في مدريد إسبانيا تحيي ذكرى ضحايا الهجمات


Cayetano Abad, injured in the Madrid attacks, casts his vote تفجيرات مدريد والحرب ضد الإرهاب


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ذوو ضحايا تفجيرات القطارات في مدريد
تجمع الأهالي لإحياء ذكرى تفجيرات مدريد

تحيي إسبانيا هذه الأيام الذكرى الثانية لضحايا انفجارات شبكة القطارات في عاصمتها مدريد، والتي حدثت في الحادي عشر من آذار/مارس عام 2004 وراح ضحيتها 191 شخصا.

وقد حضر خوسيه لويس ثاباتيرو رئيس الوزراء الإسباني وماريو راجوي زعيم المعارضة احتفالا لوضع إكليل من الزهور في "غابة الذكرى" ظهر يوم السبت، ثم الوقوف حدادا لمدة خمس دقائق .

وقد شارك في هذه الاحتفالات وفد من المغرب ـ الدولة التي جاء منها معظم الذين اتهموا بالتفجيرات.

وقال إسلاميون لهم صلة بتنظيم القاعدة إنهم قاموا بالهجمات على القطارات الأربعة.

وقد قتل عدد من المتهمين أنفسهم أثناء محاصرة الشرطة لهم بعد حدوث التفجيرات، إلا أن التحقيقات بعد ذلك كشفت وجود عدد آخر من المتورطين في الهجمات.

Maria Frances Carmedida
يجب أن نعمل معا كي نضمن ألا يتكرر ما حدث أبدا
ماري فرانسيس كارميديدا

وقالت وكالات الأمن الإسبانية أن الهجمات كانت من تخطيط إسلاميين، من بينهم عدد كبير من المغاربة.

وهناك خمسة وعشرون معتقلا في السجون الإسبانية بانتظار تقديمهم للمحاكمة. ومن المتوقع الانتهاء من التحقيقات قريبا، ويقول مراسل بي بي سي إنه يتوقع أن يوجه القضاء اتهامات رسمية ضد تسعة متهمين خلال شهر.

"تضامن مغربي"

وقد كان رئيس الوزراء في مقدمة الذين ألقوا كلمات بهذه المناسبة في غابة الذكرى، حيث زرعت 191 شجرة من أشجار الزيتون والسرو.

وافتتح تلميذان ـ جزائرية وإسباني ـ الاحتفال بوضع إكليل من الزهور.

قبل ذلك قام وفد مغربي بإحياء الذكرى بالوقوف دقائق حدادا، ثم إشعال الشموع ووضع زهور في محطة أتوتشا للقطارات، التي كانت من بين أهداف التفجيرات.

وكانت قافلة مغربية للسلام والتضامن قد انطلقت في حافلات يوم الخامس من آذار/مارس، وتوقفت في عدد من المدن الإسبانية.

وقال عضو الوفد المغربي محمد بوجيدا: "نحن نريد أن نعرب عن تضامننا ودعمنا للشعب الإسباني، وأن نظهر أيضا أن الشعب المغربي هو شعب سلام وهو ضد الإرهاب".

تحفظ ذوي الضحايا

وقد احتشدت جموع كبيرة من الإسبانيين في بيويرتا ديل سول الميدان المركزي في وسط مدريد، لوضع أكليل من الزهور في ذكرى ضحايا التفجيرات.

قطار جرى تفجيره
بعد عامين من الانفجارات أهالي الضحايا يطالبون بالحقيقة

وقال الطالب إيجناثيو فاليرا لبي بي سي :"أشعر أنني لا بد أن اكون هنا. فهو يوم للتذكر وأخذ العبرة، وهذا يملؤني بالحزن أيضا. أنا هنا كواحد من مدريد. بعد هذه الهجمات أصبحت أنظر للحياة بشكل مختلف".

فيما أضافت ماري فرانسيس كارميديدا :"يجب أن نعمل معا كي نضمن ألا يتكرر ما حدث أبدا".

وكانت الهجمات العشر المتزامنة والذي ضربت العاصمة مدريد يوم 11/3/2004 كانت أسوأ ما شهدته إسبانيا من هجمات.

وحدثت الانفجارات قبل ثلاثة أيام من موعد إجراء الانتخابات العامة، والتي أسقط فيها الاشتراكيون الحزب الشعبي اليميني والذي كان يترأسه رئيس الوزراء خوسيه ماريا أثنار.

نحن نريد أن نعرب عن تضامننا ودعمنا للشعب الإسباني، وأن نظهر أيضا أن الشعب المغربي هو شعب سلام وهو ضد الإرهاب
عضو الوفد المغربي محمد بوجيدا

وأتهمت الحكومة في بادئ الأمر منظمة إيتا وهي منظمة مسلحة تسعى لانفصال إقليم الباسك عن إسبانيا ، وكان هذا خطأ يعتقد كثيرون أنه ساهم في الهزيمة غير المتوقعة للحزب الشعبي.

ويقول مراسلون إن المؤسسات الإسبانية لرعاية الضحايا لم يكن لها ظهور واضح في مناسبات إحياء الذكرى هذه، كما كان الوضع قبل 12 شهرا.

وكانت رابطة ضحايا التفجيرات في مدريد قد أعلنت أنها ستقاطع جميع هذه الاحتفالات، لأن "آلام الضحايا وذويهم قد استخدمت ككرة في الساحة السياسية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة