Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 09 أغسطس 2006 12:52 GMT
السنيورة: لا تقدم في جهود وقف اطلاق النار
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


السنيورة
تصريحات السنيورة وردت بعد لقائه ولش

أعلن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الاربعاء انه لم يتم تحقيق أي تقدم في الجهود المبذولة للتوصل الى وقف لاطلاق النار.

وتزامن ذلك مع اعلان الجيش الاسرائيلي الاربعاء عن مقتل اثنين من جنوده واصابة 15 آخرين بجروح خلال مواجهات عنيفة مع مسلحي حزب الله في جنوب لبنان.

وقال السنيورة للصحافيين ان ثمة اتصالات على محاور متعددة لانهاء العنف "لكن لم يطرأ أي تطور جديد حتى الآن".

واضاف السنيورة انه لا يتوقع التوصل الى قرار في مجلس الامن الاربعاء او الخميس.

ووردت تصريحاته بعد لقائه مساعد وزيرة الخارجية الامريكية ديفيد ولش الذي قام بزيارة مفاجئة الى بيروت.

وما زال الدبلوماسيون الفرنسيون والأمريكيون في الأمم المتحدة يعملون على إعادة صياغة مشروع قرار لإنهاء الأزمة.

شيراك يحذر

في غضون ذلك، حذر الرئيس الفرنسي جاك شيراك من ان النزاع في لبنان يشكل تهديدا لاستقرار منطقة الشرق الاوسط بأكملها.

واوضح ان فرنسا تبذل جهودا مكثفة لضمان التوصل الى وقف لاطلاق النار وتسوية على اسس متينة.

جاك شيراك
شيراك اشار الى تحفظات امريكية

واعتبر انه من غير الاخلاقي ان يتخلى المجتمع الدولي عن مساعيه الرامية الى تحقيق وقف فوري لاطلاق النار في لبنان.

واشار الى ان الولايات المتحدة ما زالت تبدي تحفظات على اقتراحات قدمتها الدول العربية ودعمتها فرنسا.

وكان وفد من الجامعة العربية قد حث على ضرورة أن يشمل القرار المنتظر الدعوة لانسحاب إسرائيل الفوري من جنوب لبنان.

وكانت مناشدة ممثلي الجامعة العربية في مجلس الأمن قد جاءت بعد أن قال لبنان إنه يعتبر بعض أوجه مسودة القرار غير مقبولة.

وفضلا عن المطالبة بتضمين الدعوة للانسحاب الإسرائيلي في مسودة القرار، هناك خلاف أيضا حول الصياغة الكلامية التي تطالب حاليا بإنهاء حزب الله لكافة هجماته بينما تطالب إسرائيل بإنهاس عملياتها العسكرية "الهجومية" فحسب.

نحن نطالب بوقف فوري لإطلاق النار - إن ما استغرق كل هذا الوقت مازال لا يرقى لوقف دائم لإطلاق النار
طارق متري - القائم بأعمال وزير الخارجية اللبناني

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، خلال الاجتماع "الأمر الذي يبعث على أشد الحزن هو وقوف المجلس مشلولا لا يحرك ساكنا دون أن يمنع حمام الدم الذي أصبح القدر المر للشعب اللبناني الأعزل كل يوم".

وقال لبنان، الذي تقدم بخطة خاصة به للسلام مكونة من سبع نقاط، إن المسودة الحالية للقرار "معيبة".

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية اللبناني طارق متري للمجلس "للأسف فإن مسودة القرار ليست فقط دون الوفاء بالكثير من المطالب المشروعة، بل إنها قد لا تأتي بالنتائج التي يرجوها المجتمع الدولي".

وتابع بالقول "طالبنا بوقف فوري لإطلاق النار، إن ما استغرق كل هذا الوقت مازال لا يرقى لوقف دائم لإطلاق النار".

ويقول المراسل الدبلوماسي لبي بي سي إنه من المرجح أن تدخل الأمم المتحدة بعض التعديلات على الصياغة لدعم موقف الحكومة اللبنانية والدفع باتجاه التصويت على مسودة قرار خلال الأيام القليلة المقبلة.

مقتل جنديين اسرائيليين

في غضون ذلك، أعلن الجيش الاسرائيلي الاربعاء ان اثنين من جنوده قتلا واصيب 15 آخرون بجروح خلال مواجهات عنيفة مع مسلحي حزب الله في جنوب لبنان.

وقال الجيش ان اثنين من جنوده المظليين قتلا في بلدة بنت جبيل.

وذكرت متحدثة باسم الجيش ان 15 جنديا آخرين اصيبوا بجروح في عدد من المناطق بجنوب لبنان.

غرف في مبنى دمرت جدرانه في بيروت

واوضحت ان عشرة من الجرحى اصيبوا بجروح طفيفة من دون ان تعطي أي تفاصيل عن حالة الجنود الخمسة الآخرين.

وقالت المتحدثة ان أشد الاشتباكات حصلت قرب قرية الطيبة.

وأوردت قناة المنار التابعة لحزب الله ان "عشرة جنود اسرائيليين وقعوا بين قتيل وجريح في قرية دبل".

ولم يصدر اي تعليق فوري عن الجيش الاسرائيلي.

وأشارت وكالة الانباء الفرنسية الى ان حزب الله اطلق نحو 97 صاروخا على شمال اسرائيل من دون وقوع خسائر بشرية.

وأطلق حزب الله خمسة صواريخ على الاقل استهدفت مدينة بيسان في اسرائيل لكنها أخطأت هدفها وسقطت قرب قرية فلسطينية مجاورة على الخط الفاصل بين الضفة الغربية واسرائيل.

وفي تطور ميداني آخر، أدت غارة اسرائيلية على منزل مسؤول في حزب الله إلى مقتله مع زوجته وخمسة من أطفالهما.

ووقعت الغارة في بلدة مشغرة في البقاع شرق لبنان.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر امنية لبنانية ان عدد ضحايا الغارة الجوية الاسرائيلية على منطقة الشياح في بيروت الاثنين ارتفع الى 41 شخصا في حين اصيب 61 آخرين بجروح.

وكانت الغارة دمرت مبان عدة في المنطقة التي يعتبر غالبية سكانها من الشيعة.

الى ذلك، انعقد المجلس الوزاري الامني المصغر في اسرائيل بهدف بحث اقتراح بتوسيع التوغل البري في لبنان ليصل الى نهر الليطاني وربما أعمق من ذلك.

ويستمع المجلس لتفاصيل اقتراح قدمه الجيش للسيطرة على مناطق قال ان حزب الله يستخدمها لإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وقد منح رئيس الوزراء إيهود أولمرت الجيش تصريحا بطرح الخطة، غير أنه امتنع عن الإعراب عن رأيه.

ورأى محللون ان اي قرار في هذا الصدد يمكن ان يؤدي الى تعريض اسرائيل الى اتهامات دولية بتصعيد النزاع، كما ينطوي على خطر وقوع المزيد من الخسائر في صفوف الجيش الاسرائيلي.

غارة على عين الحلوة

ولأول مرة منذ بدء النزاع، شنت إسرائيل غارة جوية ليل الثلاثاء ـ الاربعاء على أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا، وهو مخيم عين الحلوة.

وقال رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري لبي بي سي ان شخصين قتلا في القصف على المخيم المكتظ بالنازحين.

ووصف البزري قصف المخيم بأنه "تصعيد جديد" للوضع.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف منزلا في المخيم ينتمي إلى عضو بحزب الله.

وقال مسؤولون لبنانيون وفلسطينيون إن المخيم تعرض لقصف بقذيفة من زورق إسرائيلي، في أول هجوم على المخيم خلال القتال الدائر في الوقت الراهن.

وكان حزب الله قد أطلق عشرات الصواريخ على إسرائيل الخميس، فيما أسفرت ضربة إسرائيلية عن مقتل 13 قرويا أثناء جنازات لضحايا سابقين.

كما أسفرت الضربة، التي استهدفت قرية الغازية بجنوب لبنان، عن إصابة نحو 24 شخصا، حسبما قال مسؤولون محليون.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة