Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 25 يوليو 2005 07:42 GMT
السلطات المصرية تتعقب 6 باكستانيين بشأن التفجيرات
اقرأ أيضا



مخاوف لدى المصريين من ترنح صناعة السياحة

تكشفت معلومات جديدة في التحقيقات الجارية في هجمات منتجع شرم الشيخ المصري في جنوب شبه جزيرة سيناء والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح.

وقالت الشرطة الاثنين إن مصر تتعقب ستة باكستانيين يشتبه أنهم متورطون في الهجمات.

وقال المحققون الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم إن الاشخاص الستة لهم دور مباشر في تنفيذ الهجمات أو التخطيط لها.

وقال مسؤولون أمنيون إنه يبدو أن المفجرين دخلوا المنتجع الواقع على البحر الاحمر في سيارات نصف نقل محملة بمتفجرات مخبأة تحت كميات من الخضروات.

وتبحث الشرطة المصرية عن ثلاثة أشخاص مشتبه فيهم وتعتقد أنهم لم يلقوا حتفهم في التفجيرات.

وفي الوقت ذاته أعلنت جماعة ثانية غير معروفة مسؤوليتها عن تفجيرات ليل الجمعة/السبت.

وانطلقت في شرم الشيخ مظاهرة ضمت المئات للتنديد بالهجمات.

وحثت الحكومة الامريكية رعاياها في مصر أو المسافرين إليها على توخي الحذر في تنقلاتهم.

خيوط جديدة

ويحاول المحققون المصريون تحديد ما إذا كان مرتكبو تفجيرات شرم الشيخ قد ساعدوا في تنفيذ هجمات منتجع طابا في أكتوبر تشرين أول الماضي.

ويعتقد المسؤولون أن الرجل الذي اقتحم بسيارته بهو فندق غزالة غاردنز ربما كان أحد المشتبه فيهم في تفجيرات طابا.

وقال وزير الداخلية المصري إنه يرجح وجود صلة بين الهجومين.

وتستجوب السلطات حاليا أكثر من 70 شخصا اعتقلوا خلال الساعات الـ48 الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية عن محصلة القتلى المعدلة رغم أن مسؤولي المستشفيات قالوا إن عدد القتلى 88 شخصا على الاقل.

يذكر أن جميع الضحايا من المصريين فيما عدا ثمانية أجانب على الاقل.

فندق غزالة جاردنز تضرر بشكل هائل

وقال مسؤولون أمنيون لوكالة اسوشيتدبرس للانباء إن ثلاثة مهاجمين فروا قبل الانفجارات، أحدهم الشخص الذي وضع القنبلة التي كانت داخل حقيبة، والاخران تركا سيارة مفخخة في السوق القديم بالمدينة.

وأسفر انفجار السوق القديم عن مقتل 17 مصريا كانوا بأحد المقاهي، بحسب مسؤولين.

مسيرة السلام

وانطلقت في منطقة خليج نعمة مسيرة ضمت المئات مساء الاحد للتنديد بالهجمات في شرم الشيخ التي تعرف في مصر "بمدينة السلام".

ومرت المسيرة أمام حطام فندق غزالة وانضم إليها عمال الفنادق ومدربي الغطس وبعض السياح.

وأضاء المحتجون الشموع ورفعوا لافتات ورددوا هتافات تندد بالارهاب مثل "لا إله إلا الله الارهاب عدو الله"، و "لا للارهاب".

وقالت مراسلة بي بي سي في شرم الشيخ هبة صالح إن المسيرة هدفت إلى توجيه رسالة بأن المنتجع سيظل موضع ترحيب للجميع.

تبني الهجمات

وأعلنت جماعتان مسؤوليتهما عن الهجمات في بيانين على شبكة الانترنت لم يتسن التثبت من صحة أي منهما.

الاولى هي جماعة القاعدة في مصر وسوريا والتي أعلنت بعد ساعات من التفجيرات أنها نفذتها انتقاما "للجرائم التي ترتكب ضد المسلمين".

أما الجماعة الثانية، التي لم يسمع بها من قبل، فأطلقت على نفسها اسم "مجاهدي مصر"، وقالت في بيانها: "إننا نعلن للعالم كله أن خمسة من مجاهدي مصر...قادوا خمسة سيارات مفخخة...سيارة أجرة محلية، وثلاث سيارات أجرة من خارج مصر وباص صغير واقتحموا بها قلاع الصهاينة في بلادنا".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة