Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 24 يوليو 2005 10:57 GMT
الحكومة البريطانية تأسف لمقتل برازيلي على أيدي الشرطة
اقرأ أيضا



البرازيلي جان شارل دو مينيزيس (أقصى اليمين) مع اصداقه

أعربت الحكومة البريطانية لوزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم عن أسفها العميق لمقتل مواطن برازيلي على ايدي رجال الأمن البريطانيين في إطار التحريات الجارية بشأن تفجيرات لندن.

وقد التقى وزير الخارجية البرازيلي سلسو أموريم مع مسؤول رفيع في الخارجية البريطانية في لندن.

وقد عبّر المسؤول البريطاني عن أسف حكومته العميق لمقتل رجل برازيلي بريء على أيدي الشرطة في لندن، وتعهد بإجراء تحقيق كامل في الحادث.

وقال أموريم إنه تحدث عبر الهاتف أيضا مع نظيره البريطاني جاك سترو الذي قدّم إليه أيضا تعازيه لمقتل البرازيلي.

وأشار أموريم إلى إمكانية أن يلتقي سترو غدا الاثنين.

غضب العائلة

وكانت عائلة البرازيلي البريء الذي قتلته الشرطة على إثر تفجيرات لندن الفاشلة يوم الخميس الماضي، قد عبّرت عن غضبها ورفضها لمقتل ابنها جان شارلز مينيسيز.

وقالت جدة مينيسيز إنه "لم يكن هناك أي سبب يجعلهم يعتقدون أنه إرهابي."

وقال رئيس الشرطة البريطانية السير إيان بلير إن الشرطة تقبل بتحمل "كامل المسؤولية عما حدث".

وأضاف بلير في حديث مع تليفزيون سكاي نيوز: "لا يسعني سوى الإعراب عن عميق أسفي للعائلة."

كما اعتبر بلير أن لا سبب يدعوه للاعتقاد بأن المشتبه بأنهم حاولوا تنفيذ تفجيرات جديدة الأسبوع الماضي قد غادروا بريطانيا.

تهديد إرهابي جديد

وقال بيتر هاين وزير الدولة البريطاني إن بريطانيا تواجه اليوم تهديدا إرهابيا جديدا وهو الانتحاريين.

وقال هاين إن على الشرطة وضباط المخابرات التصرف بمسؤولية غير أن وظيفتهم الأساسية تبقى حماية العامة.

وشدد هاين على أن التهديد الارهابي أصبح عالميا.

لا علاقة له بالتفجيرات

وكانت الشرطة البريطانية قد أكدت أن الشخص الذي قتله أفرادها بعد مطاردة بمحطة للقطارات أمس الجمعة لا علاقة له بالتفجيرات التي وقعت في لندن.

وكان بيان للشرطة قد أكد أن حادث القتل كان "مأساة" تأسف لها شرطة العاصمة، وقد اتضح أن القتيل برازيلي، وعمره 27 سنة.

صدمة برازيلية

وكان جان شارل دو مينيزيس قد قتل بعد أن تعقبه أفراد الشرطة لدى خروجه من شقة في جنوب لندن وحتى محطة ستوكويل لقطارات الانفاق يوم الجمعة.

وقد عبرت الحكومة البرازيلية عن "صدمتها" بشأن الحادث.

وتحقق في الحادث حاليا مديرية المعايير المهنية بسكوتلانديارد، وستحال فيما بعد الى اللجنة المستقلة للشكاوى.

وكان جان شارل دو مينيزس يعمل تقني كهرباء، وكان مقيما بلندن بصفة شرعية منذ ثلاثة اعوام.

وكان الشاب متوجها الى عمله، ويختص في اجهزة الانذار بالحريق.

استجواب شخصين

وفي اطار التحقيقات في هجمات 21/7 و 7/7 على وسائل المواصلات في لندن، ألقت الشرطة القبض على شخصين آخرين وتقوم حاليا باستجوابهما كجزء من أكبر عملية مداهمة وتفتيش بحثا عن المطلوبين.

وقالت الشرطة في بيان لها: "ان فقدان شخص لحياته في مثل هذه الظروف يمثل مأساة وحادثا يأسف له جهاز شرطة العاصمة". مؤكدة أن رجال الامن تعقبوا الشاب لدى خروجه من شقة كانت تحت المراقبة.

وقال أليكس بيريرا احد اقرباء القتيل المقيمين في لندن ان جان شارل كان مفعما بالحياة، وان الاعتذار لا يكفي. "لقد مات بسبب أخطاء الحكومة".

ودعا بيريرا في حوار آخر مع قناة برازيلية السلطات البرازيلية الى تسليم جثمان اخيه لعائلته حتى يدفن في البرازيل.

وأكد أليكس بيريرا ان ليس لجان شارل ما يدعوه للهروب من الشرطة. وأضاف انه من العادي جدا ان يهرب الشخص لما يرى أسلحة نارية، خاصة وأن رجال الشرطة كانوا بملابس مدنية.

وقال احد اصدقاء القتيل انه كان يفكر في اقتناء دراجة نارية لتفادي مترو الانفاق.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة